مصر تتحكم في مصير العالم – ج3


 

كش مات
مصر تتحكم في مصير العالم ( ج 3 ) كش مات
هيلارى كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية وزيرة فى عهد الرئيس الأمريكى باراك أوباما اصدرت كتاب تم طرحه بالولايات المتحدة الأمريكية بعنوان ” كلمة السر 360 “و المقصود بها هو 30 / 6 . تقول هيلاري كلينتون في مذكراتها
دخلنا الحرب العراقية والسورية والليبية وكل شئ كان على ما يرام وجيد جدا وفجأه قامت ثوره 30 / 6 و 3 /7 فى مصر وكل شئ تغير فى خلال 72 ساعه كنا على اتفاق مع اخوان مصر على اعلان الدولة الإسلامية فى سيناء واعطائها لحماس وجزء لأسرائيل لحمايتها وانضمام حلايب وشلاتين الى السودان وفتح الحدود مع ليبيا من ناحيه السلوم وتم الاتفاق على اعلان الدوله الاسلاميه يوم 5 / 7 / 2013 وكنا ننتظر الاعلان لكى نعترف نحن واوروبا بها فوراً .

تقول هيلارى كنت قد زرت 112 دوله فى العالم من اجل شرح الوضع الامريكى مع مصر وتم الاتفاق مع بعض الاصدقاء بالاعتراف بالدوله الاسلاميه حال اعلانها فورا وفجاه تحطم كل شئ .. كل شئ كسر امام اعيننا بدون سابق انذار حيث أنه شيء مهول قد حدث ففكرنا فى استخدام القوه ولكن مصر ليست سوريا او ليبيا فجيش مصر قوى للغايه وشعب مصر لن يترك جيشه وحده ابداً .

وهنا هيلارى تفجر مفاجاة وتقول عندما تحركنا بعدد من قطع الاسطول الامريكى ناحيه الاسكندرية تم رصدنا من قبل سرب غواصات حديثة جدا يطلق عليها ذئاب البحر 21 وهى مجهزة بأحدث الاسلحة والرصد والتتبع وعندما حاولنا الاقتراب من قبالة البحر الاحمر فوجئنا بسرب طائرات ميج 21 الروسية القديمة ولكن الاغرب ان رادارتنا لم تكتشفها من اين اتت واين ذهبت بعد ذلك لا نعرف ففضلنا الرجوع مرة اخرى . ومن هنا ازداد التفاف الشعب المصرى مع جيشه وتحركت الصين وروسيا رافضين هذا الوضع وتم رجوع قطع الاسطول والى الان لا نعرف كيف نتعامل مع مصر وجيشها .

وتقول هيلارى أيضاً
اذا استخدمنا القوه ضد مصر خسرناواذا تركنا مصر خسرنا , انه شيء فى غاية الصعوبة
لقد وظف محور الشيطان كل امكانياته لتنفيذ هذا المخطط و رصد من اجله مبالغ ضخمة و خيالية , منتظرين بعد نجاحهم في تعويض كل هذا و توزيع الغنائم لذلك لم يكن غريبا ان تكون مصر هي الجائزة الكبري التي كانت قاب قوسين او ادني ان يغتنمها محور الشيطان بعد سقوط بغداد و دمشق ليعلن اننتصاره و سيطرته علي العالم , لكن في لحظه ضاع كل هذا بعد ان هب الشعب المصري و جيشه في الوقوف و التصدي لهذا المشروع . و الذي اربك كل حسابات محور الشيطان , المشروع يضيع , الحلم تحول الي كابوس , الخسائر ستكون رهيبه , الامل الذي كان ينتظره لتعويض ما تم انفاقه من خزائنه تبخر , سينكشف الامر , سيعلن محور الشيطان اجلا ام عاجلا , افلاسه, الخزائن فارغه , ستنكشف اللعبة ( الدولار اصبح محاصرا ) و العالم اصبح مهددا بالجوع فكان لابد من التصرف سريعا , بعد قيام ثورة 30 / 6 بيوم واحد , تم الاعلان عن تنظيم داعش في 1 / 7 , بغرض فرض امر واقع و انتزاع سيناء و ادخال مصر في معركة طويلة تستنزفها , لتبدا مرحلة اخري في خسائر محور الشيطان , الذي بات يصرخ و يندب عن عجزه , بعد سقوط جبل الحلال اهم معقل لمحور الشيطان في سيناء في يد الجيش المصري , و كانت المفاجاة , تم القبض علي عناصر استخبارتية تحمل جنسيات تركية اسرائيلية و بريطانية كما تم ضبط العديد من اهم قيادت و كوادر تنظيم داعش , بالاضافة الي و ثائق و خرائط , هامة تورط هذه الدول بشكل رئيسي في هذه المؤامرة , الامر الذي جعل وزير خارجية بريطانيا فياتي مهرولا الي مصر , كما تم ضبط اجهزة تصنت اسرائيلية علي اعلي قدر من التطور , لقد سطر الجيش المصري ملاحم عديده في سيناء . و استطاع ان يسيطر علي المنطقة ( ا ) و المنطقة ( ب ) و المنطقة ( ج ) في سيناء و هي المناطق التي كانت منزوعة السلاح بحكم اتفاقية ” كامب ديفيد ” و استطاع ادخال ( 36 كتيبة حربية ) في هذه المناطق في ضربة جديدة لاتفاقية كامب ديفيد تضاف الي ضربة تيران و صنافير و بذلك تصبح كامب ديفيد في مهب الريح . و الذي حاول الجانب الاسرائيلي ان يبرر الخطوة المصرية , بانه تم الاتفاق مع الجانب المصري علي ذلك تارة , و تارة اخري بادعائه بتوجيه ضربات جوية للتنظيم داخل سيناء و اختراق المجال الجوي المصري . في محاولة منه لتجميل ما يحدث . و بذلك اصبحت اسرائيل محاصرة من كافة الجهات . و بات سقوطها اقرب مما نتصور ,.
بات محور الشيطان علي اعتاب زلزال سوف يعصف به قريبا , في ضربة قاتلة ( كش مات ) لهذا المحور فلم تكن مقاطعة ومحاصرة مصر و السعودية و الامارات و البحرين لقطر فقط بل الامر يتعدي ذلك بكثير , فقطر ليست دولة تمويل لمحور الشيطان بل هي ايضا , خزينته وو اجهته التي من خلالها يتم السيطرة علي سوق المال و تصريف ما يتم نهبه من دولنا
لذلك لم يكن مستغربا ان تطال هذه الازمة كل اركان هذا المحور
1 – بريطانيا
تقف بريطانيا عاجزه للتدخل في الازمة , ترتبط لندن بشراكة اقتصادية كبيرة مع الدوحة، ويظهر ذلك في حجم الاستثمارات القطرية في بريطانيا التي بلغت نحو 35 مليار جنيه إسترليني، ومخطط لها أن تستثمر 5 مليارات أخرى. كما تعتبر قطر ثالث سوق لصادرات بريطانيا في الشرق الأوسط، حيث ارتفعت صادرتها إلى قطر من 1.31 مليار جنيه إسترليني في عام 2013 إلى 2.13 مليار جنيه إسترليني في عام 2016 . بالاضافة الي مسألة توريد الغاز الطبيعي القطري إلى بريطانيا، حيث تبلغ حصة قطر فيه حوالي 20% من إجمالي احتياجات بريطانيا من الغاز، الأمر الذي يثير قلق لندن في حالة استمرار التصعيد بين دول الخليج وقطر.
2 – المانيا
، بدا موقف برلين منحازاً إلى حد ما للجانب القطري، حيث طالب المسؤولون الألمان بإنهاء مقاطعة قطر، مؤكدين أن الدوحة شريك استراتيجي في مجال مكافحة الإرهاب، ودعوا كافة الأطراف للحوار، وألقوا باللوم على إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” في اندلاع مثل هذه الأزمات. وقد تبلور ذلك الموقف في تصريحات وزير الخارجية الألماني “زيغمار غابرييل”، يوم 6 يونيو الجاري، ومفادها: “يبدو أنه يُراد عزل قطر بصورة أو بأخرى… إن ترامبنة العلاقات في المنطقة، التي تعيش أصلاً أزمات مختلفة، تشكل تهديداً خاصاً”. وأعرب “غابرييل” عن قلقه البالغ من “التصعيد الحاد للوضع وتداعياته على المنطقة برمتها .
، حيث تبلغ الاستثمارات القطرية في ألمانيا حوالي 25 مليار يورو، علاوة على حصة قطر في مصرف “دويتشه بنك” بنسبة 10%، وحجم الصادرات الألمانية إلى قطر 2.5 مليار يورو، كما تمتلك قطر 17% من أسهم شركة “فولكسفاجن” للسيارات الألمانية.
وبالنظر إلى أن قطر من أكبر مُصدّري الغاز المُسال في العالم، والذي تعتمد عليه دول أوروبا بشكل متزايد، فإن أي اضطرابات في قطر على إثر الأزمة الخليجية الراهنة ستؤثر على الاقتصاد الأوروبي والألماني
3 – اسرائيل .
ملف العلاقات الاسرائيلية القطرية هو ملف ملئ و سيكون محور مقالنا القادم
الحرب الثالثة : هي الحرب علي الاقتصاد المتدني للبلاد التي تراكمت خلال عقود من الزمن , اخذت مصر في صدد هذا اجراءات صعبة و مؤلمة كان يجب ان تتاخذها للنجاة من براثين الافلاس ,
اخذ الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي علي عاتقة من اللحظة الاولي التي تولي بها حكم البلاد . و قد اعتمد علي برامج الاصلاح الاقتصادي و هي الاقوي في الشرق الاوسط تمثلت في 11 مشروع قومي تضع مصر علي خريطة اقوي خمس اقتصاديات في العالم
، يعالج تحديات تتمثل فى تحرير وإصلاح منظومة سعر صرف العملة، وإعادة هيكلة الدعم، ، إلى جانب خفض عجز الموازنة العامة للدولة لأقل من 10% من الناتج المحلى الإجمالى، وتعزيز الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى السوق المصرية، وتدشين برنامجًا هامًا للطروحات الحكومية فى البورصة المصرية، وخفض مستويات الدين الحكومى، لأقل من 80% من الناتج المحلى الإجمالى.
وتشير التقديرات الحالية إلى أن الناتج المحلى الإجمالى لمصر – سوف يصل إلى 15 تريليون – ألف مليار – جنيه خلال 10 سنوات من الآن، من حجمه الحالى البالغ نحو 3 تريليونات جنيه، ولتصبح مصر ضمن أكبر 20 اقتصادا فى العالم، بدافع عدة عوامل أبرزها تهيئة مناخ الاستثمار لجذب رؤوس الأموال خاصة فى قطاعات مثل البترول والطاقة والكهرباء، والعاصمة الإدارية الجديدة، بالتوازى مع إنشاء أكثر من 4400 كيلومتر من الطرق ومشروعات البنية الأساسية، تساعد فى إحداث التنمية الأفقية وتوسيع شرايين مصر الاقتصادية، وتصميما كبيرا على خفض معدلات الفساد، بتفعيل هيئة الرقابة الإدارية لدورها الرقابى.
ويأتى على رأس المشروعات الكبرى والذى يمثل نقلة كبرى لمصر خلال سنوات، مشروع تنمية محور قناة السويس، والتى مول المصريون حفر القناة الجديدة بنحو 64 مليار جنيه، وإنجازها فى وقت قياسى خلال عام واحد فقط، حيث يمثل هذا المشروع بإقامة مناطق لوجيستية ومناطق ومدن صناعية متخصصة، منصة هامة وأساسية للاقتصاد المصرى لجذب رؤوس
أموال تقدر بـ100 مليار دولار، تعزز فرص نجاحها استثمارات كبرى فى مشروع العاصمة الإدارية الجديدة بالموقع العبقرى شرق القاهرة، بالقرب من مشروعات محور قناة السويس، حيث من المتوقع أن تنمو حركة التجارة العالمية، تدريجيًا خلال العقد القادم لتصل إلى 8 و10% خلال الـ10 سنوات القادمة، مما يزيد من معدلات عبور ناقلات النفط والحاويات العملاقة لقناة السويس وتفعيل الدور الهام لقناة السويس الجديدة بزيادة إيرادات العبور والتحول إلى محور لوجيستى وخدمى هو الأهم فى المنطقة نظرًا لتميز الموقع الجغرافى لمصر.
وتمثل مشروعات الاستكشاف والإنتاج من الغاز، وأبرزها حقل “ظهر” مستقبل مصر لتكون أحد أكبر منتجى ومصدرى الغاز فى العالم خلال سنوات قليلة، بتحويل مصر إلى مركز إقليمى للطاقة، سواء للاكتفاء الذاتى من الغاز أو تصدير هذا المنتج الاستراتيجى للعالم لدعم أرصدة البلاد من العملة الصعبة، الذى ينعكس إيجابًا على أرصدة الاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى المصرى، ليصل إلى مستويات تتجاوز الـ50 مليار دولار يغطى 10 شهور من الواردات السلعية لمصر وعلى مستوى القطاع المالى والبورصة، فإن البرنامج الطموح للطروحات الحكومية يشمل طرح أكثر من 10 شركات حكومية فى قطاعات مثل الخدمات المصرفية والبتروكيماويات والبترول والخدمات، مما يعزز معدلات السيولة وتنشيط سوق الأوراق المالية، واستثمارات الأجانب فى البورصة المصرية، لتتحول مصر إلى واحدة من أهم المراكز المالية الإقليمية، فى ظل التشبع الذى وصل إليه اقتصاديات دول هامة فى المنطقة، وفى صالح تنوع هام يتيحه الاقتصاد المصرى بقطاعات واعدة اقتصاديًا، تعزز دور القطاع الخاص ورواد الأعمال فى هيكل الاقتصاد المصرى ليمثل 75% من الناتج المحلى الإجمالى، من نحو 60% حاليًا، مما يعزز فرص التشغيل وتراجع معدلات البطالة، والوصول بمعدلات النمو فى الناتج المحلى الإجمالى إلى 8% خلال سنوات قليلة، وبمعدل تدريجى مبنى على أسس صلبة من إجراءات اقتصادية جريئة تنفذ فى الوقت الحالى، حيث لا تراجع عن الاستمرار فى تنفيذ تلك الإصلاحات و علي المستوي الزراعي عملت مصر علي توسيع الرقعه الزراعة و اعلنت عن مشروع الميون و نصف المليون فدان الذي سوف يوفر احتاجات مصر من الغذاء خلال عشر سنوات , بالاضافة الي مشروع مليون وحدة سكنية , الذي يهدف لتوفير وحدات سكنية لمحدودي الدخل .
مشروع المثلث الذهبي وإنشاء منطقة اقتصادية جديدة بصعيد مصر، وذلك عن طريق إنشاء مركز عالمى متكامل (صناعى – اقتصادى – تجارى – لوجستى – سياحى – سكنى …إلخ) يخدم مصر وإفريقيا وجميع أنحاء العالم، بما يحقق التنمية المستدامة بمنطقة الصعيد ودفع حركة التنمية فى مختلف مدنه، و جعل محافظة اسوان في الجنوب العاصمة الافريقية لتكون المركز الاقتصادي نحو افريقيا
المحطة النووية بالضبعة، الذى يسـتهدف تنويـع مزيـج الطاقـة الحالى والـذى يعتمـد علـى نسـبة تصـل إلى 96٪ مـن الغـاز الطبيعـى والمنتجات البترولية، بحيـث يـؤدى إلى خفـض الاعتماد على هـذه المصادر والتحـول إلى الطاقـة المتجددة مـن المصادر النوويـة، ويتضمـن المشروع إنشـاء 4 مفاعلات نوويـة مـن الجيـل الثالـث المطور الـذى يتميـز بارتفاع معدلات الأمان وبسـاطة التصميـم وانخفاض التكاليـف والعمـر الافتراضى الكبيـر الـذى يصـل إلى أكثر مـن 60 عـاما المركز اللوجيستى العالمى بدمياط على مساحة 3.3 مليون م2 شمال شرق ميناء دمياط كمنطقة اقتصادية ذات طابع خاص يتم ضمها إلى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتقوم هيئة ميناء دمياط بإنشاء شركة استثمارية تخدِّم على المركز اللوجيستى كما تعمل مصر علي انشاء اضخم مصنع ادوية في الشرق الاوسط لتوفير الدواء المحلي هدية للمصرين بالاضافة الي جسر الملك سليمان الذي يقدر حجم التجاري به 200 مليار دولار و هو ما يعد نقلة اقتصادية قوية لمصر سوف يجعلها ليس ضمن اكبر 20 اقتصاديا في العالم بل ستصبح مصر من اكبر خمس اقتصاديات في العالم امتلكت مصر كل مقومات نجاحها فكانت مرحلة الاستقلال الوطني بعيدا عن أي سياسات او دول اخري . طورت مصر من قدراتها العسكرية و نوعت نظم التسليح حسب احتياجاتها ليصبح جيشها من اقوي عشر جيوش في العالم , لتعود قيادة العالم من جديد حيث بدات الي ارض الحضارة مصر ام الدنيا
تحيا مصر

لا تعليقات

اترك رد