وداعاً الحدباء ..

 

قد اكون اول العارفين بخبر تفجيرها واخاف أعلن حتى لا اكون سبب بإعلان خبر حزين اخر ايام رمضان ويقول الناس فأل سيّء .. لكن كنت في يقيني واردد دوماً انها اخر معاقل وداعات داعش الخبيث ، قد تكون الموصل مدينة خلت من الحدباء من إرث 800 عاماً انه زمن طويل واجيال وذكريات وحكايات ، واذكر انه واجب على والدي عندما نزور الموصل يجعلني امر من أمامها وأظل أحسب كم زخرفة تحمل على جدرانها التي حنت من هم السنين ، واذكر انها لفترة ما أصبحت مزاراً واياماً اخر يتعنى لها السائحين لانها مثل برج بيزا في إيطاليا بل اقدم ، كنت أزور الموصل على طول السنه وأظل أعد زخارفها المتنوعه بين الهندسية والنباتية التسعه واراها محدبة لانها تعبت من هم الحياة واقًول لوالدي ( ليش ظهرها يوجعها ) ..

كان الدواعش الجبناء يودون تفجيرها عندما احتلوا الموصل بعد ان فجروا جامع النبي يونس ومزار النبي جرجيس وشيت وغيرهم ولكن ربما لاأحد يعرف ان أهالي المحلات القريبة افترشوا الارض حول الحدباء ليحموها ولكن طبعا المجرم لا يهاب أحداً فتركوها لانهم يعلمون ستنتهي على نهايتهم . واقول ايضا كانت احدى اخر الرهائن التي قدمت نفسها لتحرير أبناء أرضها التي طالما حرسوها ونظفوها وتباهوا بوجودها ، مدينة اسميت باسمها الموصل الحدباء قد تكون هي اخر رموز التراث والتاريخ الذي لم نتمتع به كثيراً فودعتنا بآباء .. قد تكون بعض الوداعات حزينه ولكن اعتقد ان الكثير الكثير من أبناء هذه المدينة قتلوا بأبشع القصص والتلفيقات وقد يكون التفجير اهون من طريقة اخرى للموت فالموت واحد والاوجه متعددة ..

نعم مات الكثير من أبناء الموصل بطرق بشعه مخيفة جدا الى ان وصلت بي الحال لااابه او اهتم عندما اسمع حطمت الاثار والمزارات والمراقد والكنائس والمدارس و الكثير الكثير من الأماكن الاصيله الجميله ، نعم الانسان اهم وأهم من كل شيء في الوجود ، قتلوا الانسان داخل كل شخص في الموصل كيف ترميمه ( وألمانيا لازال ترمم من شهد الحرب العالمية ) .

فقط ملاحظة الحدباء منارة لجامع النوري وأنحنت بفعل طول السنين ففكرة اعادة بنائها لايعيد أصالة 800 عام وعبق طابوقها…

المقال السابقرمضان بداية التقويم ونهايته
المقال التالىمشاكسة
نبراس هاشم مواليد بغداد ١٩٧٥ .. حاصله على شهادات ( دبلوم معهد فنون جميله / تصميم وبكالوريوس فنون جميله / رسم + بكالوريوس فنون جميله / نحت ، ماجستير طرائق تدريس / ماجستير نحت / حالياً تدريسيه في معهد الفنون الجميله / بغداد ..عام ٢٠١٤ ادرج اسمي ظمن اهم فناني العالم في مدينة الفن بباريس ٢٠١٤....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد