أنيستي في خطّ التّماس


 

أنيستي أيتها الظل الممتد هل أتاك حديث المهانة من جدار الصد يوما …
قالك يا سيدي بن سيدي يا مرحوم السلامة الفايدة في العبرة و الخلاصة على القدّ ،،وجدتك الليلة وسط الخيل تسهرين على ضوء قمر يعاند القرار و تتنازعه رحى الأفكار ..و يتملّى رحلة الانعكاس على الواجهات جدران و حيوط و مدارات و يتفرس ضوأه على الملامح و نوره على السحن و الأسمات و يراجع خطوط العرض و الطول و يرتل طقوس الفصول و يترنم باكاليل الطبول على وقع الورود و الرياحين و الزهور ..سألتك ما الخطب يا حبيبتي يا من صنعت أنسا في غربتي و رسمت تصاويرا ملونة لوحدتي و أينع ثمرك هرجا و مرجا حول قلّتي ..أجبتني سأنقلك حوارا و أفتيني قرارا فقد انفلت مني كالقمر الليلة الصواب و تاهت انظاري شاردة عن جوهر المراد ..اقتربت منك و دنوت حذوك و جلست استصفي بوحك بكل ما اوتيت من قدرة على التلقي و من عزم على التوقي فكان منك ما مفاده : انا عمري ماخنتك و عشت حياتي راهبا في محرابك
أنا الخائنة إذن ما دمت قضيت أيامي أحسب زمن غيابك و أمني نفسي بالحضور
لم أقل هذا فقط أذكرك أن بلد الروم و نساء الإفرنج لم ينجحوا يوما في افتكاكي من بين حصونك
و من قال يا مغتربي !
أنا قلت ألم أعد مرجع نظرك ؟
مازلت لكن الغربة أفنت إحساسي بكل جميل بيننا
عن أي غربة تتحدثين يا ابنة العم ؟ انا ما اغتربت يوما عنك لان اودعت روحي قبل السفر لديك و غادرت جسدا بلا روح و بلا قلب أبحث عن لقمة تستسيغها حياتنا معا ..
ليتك ما فعلت فعوض اللقمة التي ينستسبغ استهلكتنا الغربة و افنتك و افنتني في لفة ورق مزين و خواء قربة
آه يا ناكرة الحب و الهوى يا ابنة عم أسقمتني باا شفقة و لا دواء
سامحك الله لان ابنة عمك تسكنها لباسا و تغطيها فراشا و تتلبسها مقاسا
صحيح مازلت على عهدي ؟
و كيف تسأل و العين مني تظهر و تبدي
بلاهة عاشق يعاود بعد غياب أو ربما دلال و عتاب
مهما كان دافعك فحبي لك عهدتك حفظتها بأمانة و حنوت عليها و أودعتها قلبي خزانة
طمنتني و بقولك هداتني و ملأت نفسي
قر عينا و احمد الله أن الأصيل لا يبيع و لا يشتري و لا يفاصل و لا يكتري فقلبه محنط على ذكرى الاحبة و كونه مليء بريحهم تزكم أنفه عن غير ذكرهم
حبيبتي أو لا أحد بالأمس و اليوم و كل زمن و حد
خرافتنا طابة طابة العام الجاي تجينا صابة
و اسقيظت علة صوتك الشجي يعانق القمر مرتّلا آيات ذاك الضمير المستتر …كم اهواك يا مطاولة القمر

شارك
المقال السابقحتمية التغيير ـ ج7
المقال التالىالامير العاشق
صالحة جمعة كاتبة وشاعرة من تونس.. استاذ فوق الرتبة اختصاص عربية.. متحصلة على الماجستير و بصدد الدكتوراه اختصاص ادب مديرة معهد و عضو في كوكب الواحة للمسرح ... مستشار لغوي لشركة آفا آر... رئيسة جمعية لقاء الفنون....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد