في حضن شبابك


 
الصدى - في حضن شبابك
لوحة للفنانة سرى الخفاجي

عرّابُ  الصبوات أنا
وشبابيك الليل رئاتي
وزجاجاتك مرآتي
وفصول الأرض الأربعة
غدت أطرافي العليا والسفلى
مع أني لا أسفلَ لي
بل لي طيرانُ  البازي الأشهبِ  فوق ممالكَ  ومحيطاتِ
ويحذّرني قلبك هذا البلبلُ
ويقول بأنْ  نقري لخدود النخلة أدفأُ  أوقاتي.
يا بلبلُ
ماذا  أفعلُ
وذراعاي قطاران من القلق،
وعذري
توقٌ  لجلال البحرِ
توق لرخام الخَصرِ
توق لك والهجرِ
إني دوّارٌ وختاماً
ستراني ثانيةً  في حضن سرابك
في حضن شبابك
أتعبّد فيه وألعنُ عصري !

1 تعليقك

  1. وافر الشكر لأسرة تحرير الصدى الغراء على التفضل بنشر قصيدتي
    ودمتتم برونق
    سامي العامري

اترك رد