فنانون يستذكرون الملا عثمان الموصلي


 

أقامت دائرة الفنون الموسيقية، في قاعة الرباط، صبيحة الخميس الماضي، حفلا موسيقيا غنائيا بمناسبة شهر رمضان بحضور وكيل وزارة الثقافة، مدير عام الدائرة وكالة، فوزي الاتروشي.

أدارت الحفل الإعلامية عطارد عبد الخالق التي رحبت بالحضور مستهلة الترحيب بالحضور ومعرجة على بعض من تاريخية الإنشاد الديني الذي ظهر مع بداية الدعوة الاسلامية على شكل تنغيم، ثم تعزز هذا التنغيم خلال الهجرة النبوية إلى ان وصل استخدامه في الآذان بصوت اول المؤذنين بلال الحبشي. ثم أشارت عطارد إلى التطور الذي حصل لهذا التنغيم في زمن الدولة العباسية ووصل إلى اعتماد السلالم الموسيقية المعتمدة والانتقالات فيما بينها والتسويق الفني لهذه الانغام

حتى ظهر الفنان الخالد الملا عثمان الموصلي في نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن القرن العشرين، ليكون مؤسسا ومتميزا بهذا الاداء حيث ارتكز في فصوله وانغامه على مسارات المقامات العراقية.

فرقة بيت المقام العراقية التي يقودها الفنان موفق البياتي احيت الحفل الفني وقدمت باقة جميلة من الأغاني والألحان ساهم بها مجموعة من القراء والمغنين فبعثوا الدفء في قلوب الحضور بأصواتهم الشجية وباستعادة الحان ملا عثمان الموصلي. وكانت البداية للقارىء نمير ناظم الذي غنى ( صلاة ربي ) من كلمات وألحان الموصلي. بينما غنى المطرب مجدي حسين اهلا بشهر الصوم من ألحان موفق البياتي.

وكانت هناك توشيحة دينية اداها القارىء طيف القطر مع أنشودة اشرف البرية كلمات وألحان عثمان الموصلي.

بعد ذلك تناوب عل الإنشاد والغناء نمير ناظم والفنانة المعروفة اديبة والقارىء زياد عبد.

واختتم الحفل بانشودة يا إلهي لمجموعة منشدين من فرقة بيت المقام العراقي . والانشودة من كلمات والحان الملا عثمان الموصلي.
كان حفلا متميزا باستعادة ألحان هذا الفنان الذي أسس بشكل سليم للغناء العراقي ولكن مع الأسف كان الحضور الإعلامي ضعيفا واللوم بشكل أساسي يقع على الفضائيات التي تتسم بضعف المتابعة للنشاطات الفنية في العاصمة، واللوم اكبر يقع على العراقية التي كان بإمكانها تسجيل هذه الأغاني الجميلة والهادفة وبثها خلال شهر رمضان او في المناسبات الدينية!

شارك
المقال السابققطـــــر بيـــن امــواج الخلـــيج ؟!!
المقال التالىالصداقة بين الرجل والمرأة
الكاتب د. طه رشيد حاصل على ليسانس فنون مسرحية / أكاديمية الفنون الجميلة ـ بغداد ـ 1974 ودبلوم لغة فرنسية من جامعة بواتييه 1988.عمل في الصحافة الاذاعية بين 1975 - 1978 وساهم بكل ألاعمال المسرحية في فرقة المسرح الفني الحديث - مسرح بغداد لنفس الفترة. - 1978 - 1984 منشط ثقافي واستاذ مسرح في المدارس الثا....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد