العرافة – ج٢

 

الرؤيا التي أنقذت مصر

قد تستيقظ في الصباح وقد أزيح عنك وجع الأمس ويوم جديد يفوح بأحلام الأمس ولكن حلم الفجر أفزعني أيقظ النوم من عيوني ، أين تلك السامنتا هي الوحيدة التي يمكنها تفسير حلمي لا انه رؤيا كما لم افهمه من قبل . ساعة كاملة أبحث في هاتفي لقد ابدلت ثلاث هواتف منذ ان ألتقيت بها . كلي لا يهدأ رجفه خفيفة تنتابني تقتلع الصمت من اوصالي .
لا أحد يستفزني للحديث الآن .
ها . أخيرا هذا هاتفها الشخصي .
ألو سامانتا .
نعم تحياتي
انا منى”.
نعم أعرفك صاحبة الرؤية المميزة .
تعالي لنحتسي فنجان من الشاي علي شاطئ اسكندرية . سنلتقي هناك .. غدا لأجد نفسي أنتظر الغد وحتي لا انسي دونت الحلم موقف موقف .
أخيرا رحل المساء وحل الصباح وبالرغم من أنني اشتاق لأمسي ولكن اليوم اشتاق له أكثر . اخيرا أنا الآن أمام “سامنتا . وقبل ان أشكر لها مجيئها أخذتني بالحضن وهي تهدئ من روعي ثقي يا صديقتي أن ما سيحدث لن يتم إلا إرادة الله . لأقول لها وهل المعرفة يمكن أن توقف القدر
سامنتا” لا لا المعرفة توقف القدر ولا انا ولا انت أصحاب قرار .
منى” إن و ما رأيته بالأمس كان بشعا ومرعب . لقد رأيت بالأمس وكأني بالمسجد الحسين” ما عرفت بأني بالحسين سوي سيدة نائمة بغرفه خارجة أخبرتني اين انت ذاهبة هنا الحسين توضأي قبل الصلاة وبالفعل دلتني علي مكان الوضوء وإذا بالمسجد يتحول لباب السيدة عائشة لأجد نفسي أمام المسجد النبوي وافتح باب آخر ليخرجني إلي الكعبة أدور وأدور ورأيت كأن طير الابابيل قادمة من بعيد والناس تجري نحوها تسمعها كأنها موسيقى ساحرة تجذب الناس حولها تحاوطها من الأطراف في دائرة مغلقة بأوتار تصدر عنها موسيقى غريبة أيضا والناس تصر من الاقتراب منها لتفصل رؤوسهم عن أجسادهم ولا يبالون . اصرخ لا إله إلا الله حتى لا اسمع الموسيقى . لأنها لو صلت إلي أذني لارتفعت إلي تلك الاوتار لتقتلع رأسي . تركتها هروبا ودلني رجل وأصم أن أضع يدي علا أذني وأشار للأذان ففهمت ان أكرر لا إله إلا الله . واستغربت لأفتح باب آخر وجدت فيه المسجد النبوي وقد وقفت سيدة اجنبية ذات الشعر الذهبي تقطع ايصال دخول للمسجد النبوي مقابل مبلغ وأخري تفتش الداخلين ذاتيا . ارتعبت وانا أقول مستحيل لأفتح باب ثالث لأجد انني بالقدس وبه نفس المشهد . ارجوك سامنتى لا تقولي ان الفتنة ستحصد الرؤوس والكل يعتقد أنها موسيقى السماء ولكنها فتنة تقتل الأخضر واليابس وتحرق الكل لتصبح المقدسات تحت الحماية الدولية .
صممت سامنتا وقالت لنحتسي فنجان قهوه .
فالشاي لا يكفي . تذكري انك أخبرتني بهذا من قبل والرؤى بوابة الغيب . عزيزتي لا تجزعي لن يكون إلا ما كتبه الله . فلن نغير ما في نفوس البشر تغرهم دعوة الباطل فتقلع رؤوسهم ويصرون علي اقتلاع رؤوسهم لأنها من دواعي السحر الشيطاني وانت أعطيتي العلاج “لا إله إلا الله “. التوحيد المطلق . فمن يسير وراء فقيه او مرشد هم الأثنين الذين يسكنون عنان السماء يجذبون الناس بحديثهم الممزوج بالسحر نعم” السحر” وأعنيها كليا كلمة وموضوعا فمن يتبعهم فقد صم اذنه عن الحق ونداء الله الحقيقي . سامنتا وكيف ابلغ الرسالة أو الرؤية
سامنتا”لقد انقذ فرعون “مصر “انقذها من الجوع والفقر برؤيته البقرة الرؤية الباب الموارب من الغيب إن أحسنا تدبرها ربما غيرنا واقعنا كما فعل الصديق يوسف بمصر . كونوا بعيدا عن الفتنة فكلمة التوحيد تكفي.
وكيف سامنتا.
ضعيها هنا فقط وعلي صفحات الصدى نت وستصل بإذن الله. . ضمتني سامنتا والغريب مازالت تكرر لا إله إلا الله .

لا تعليقات

اترك رد