الصفعة – ج1

 

الحجاج بن يوسف الثقفي حين صنف العرب , في وصيته لطارق بن عمر , لو ولاك أمير المؤمنين أمر مصر فعليك بالعدل . فهم قتلة الظلمة وهادمي الأمم وما أتى عليهم قادم بخير إلا إلتقموه كما تلتقم الأم رضيعها وما أتى عليهم قادم بشر إلا أكلوه كما تأكل النار أجف الحطب , وهم أهل قوة وصبر وجلدة وحمل , ولايغرنك صبرهم ولا تستضعف قوتهم , فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه , وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه , فاتقى غضبهم ولا تشعل ناراً لا يطفئها إلا خالقهم , فانتصر بهم فهم خير أجناد الارض وأتقى فيهم ثلاثاً .

نسائهم فلا تقرب لهم بسوء وإلا أكلوك كما تأكل الأسود فرائسه
أرضهم وإلا حاربتك صخور جبالهم
دينهم وإلا أحرقوا عليك دنياك
وهم صخرة فى جبل كبرياء الله تتحطم عليها أحلام أعدائهم, وأعداء الله .

هذه الوصية لم يستوعبها اعداء مصر علي مر التاريخ . وغرهم قوتهم و عدتهم معتقدين انهم قادرون عليها , فيكون مصيرهم ان يمحوا من علي وجة الارض و لا تقم لهم قائمة .

اعتقد حلفاء الشر ان كثرتهم و قوتهم انهم يستطيعون اسقاط مصر , فنصبت لهم مصر المصيدة و تساقطوا كالجرزان , يحاولون الان الهروب من مفرمة المصريين , دون جدوي اعطتهم مصر الفرصه ان يتراجعوا , بعد كل هزيمة يومنون بها , الا ان غرورهم كان يصور لهم انهم قادرون . فلم ينتبهوا , و ارخت لهم مصر الحبال , حتي يتورطون اكثر فاكثر , و تعاملت مصر بذكاء مع خطتهم الجهنمية لينقلب السحر علي الساحر . جمعت مصر جميع الادلة و الوثائق التي تدين محور الشيطان , وو كشفتهم و كشفت ادوار من يساندهم و يمولهم .

في مقالات سابقة ذكرت هذا و ذكرت ايضا ان في ظل حالة ألا رؤية التي انتابت الجميع كانت تفرض علي البعض ما أسميته بتحالفات الضرورة , كما ذكرت ان هذه التحالفات متغيرة و سوف تتغير , مصر وحدها القادرة علي رؤية هذا , نظرية المؤامرة التي رفضها الجميع باتت الان واضحة , بالادلة و المستندات , الان الكل يقف في موضعه الذي اختاره من البداية . لتتضح الان التحالفات النهائية . و يتجمع محور الشيطان , في تحالفه الاخير بعد ان انكشف الستار , هذا ايضا نبهت عليه في مقالات سابقة , و الان يصبح حقيقة مملوسة , يتبقي , شئ اخير لم ينكشف عنه الغموض و ان بات يلوح في الافق , ليكون التصنيف الاخير و النهائي لهذا المحور قد تم بالفعل . وسوف نكشف عنه في حينه , وسوف نتاول بالتفاصيل الاحداث التي سوف تجري , في الايام المقبله و نعرض الملف كاملا في سبق اخر , للصدي نت , و سيكون هذا قبل حدوثه . بفترة وجيزة حفاظا علي السرية .

بعد انتهاء فترة الهدنة و السكون الذي ارتكنت اليه المنطقة في الفترة الاخيرة , لترتيب الاوراق حسب المستجدات الاخيرة . بعد ان غيرت مصر خريطة التحالفات . و ما صاحبها من بلبله و عدم رؤية كادت تعصف بما تبقي لنا من اوطان . اعادت مصر من جديد وضع المنطقة الي الاستقرار , بعد ان حاولت قطر العبث بعلاقة مصر و السعودية ليكون المسمار الاخير في نعش هذه الامة . كانت مصر بحكمتها , وو عيها مدركة تماما لهذا .

بعد ان صورت قطر للسعودية ان مصر لا يمكنها ان تكون حليف قوي تعتمد عليه , و جرت السعودية لمستنقع الحرب في اليمن و من قبله الدخول في رحي الحرب علي سوريا , هذا المستنقع الذي حاولت مصر تنبيه المملكة لخطورته . قطر من رسمت فخ حرب اليمن بهدف توريط السعودية في معركة تنهي علي قدرات المملكة ، وحمل رسالة الحرب حينها خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي السابق لحركة “حماس” الفلسطينية من الدوحة إلى قيادات حزب “الإصلاح” الذراع السياسية لجماعة الإخوان في صنعاء، ونجح في إقناع السعوديين بسهولة حسم المعركة مقابل توفير غطاء جوي، على أن تترك المعارك البرية لجماعة الإخوان هناك، بقيادة اللواء على محسن الأحمر المحسوب على الجماعة , كان يهدف بصورة مباشرة لتوريط المملكة في معركة خارجية يقابلها تحريك داخلي لإثارة غضب الشعب السعودي ضد القيادة الحاكمة بسبب تكبد ميزانية الرياض أموالا طائلة , والخيانة التي تعرضت لها قوات التحالف هناك بتعليمات من قطر ومساعدة خلايا الإخوان والقاعدة،

وفي نفس الوقت عقد الصفقات السرية مع إيران لمد ميليشيات الحوثى بكميات هائلة من السلاح والعتاد، وتأليب العلاقات بين السعودية والإمارات وادعاء وجود خيانة إماراتية للرياض في ملف اليمن وسعي أبو ظبي للاستيلاء على الجنوب بهدف الاستحواذ على جزيرة “سقطرى” وبناء قاعدة عسكرية على مضيق باب المندب، ونجحت الآلة الإعلامية لقطر والإخوان في إحداث وقيعة وقتية بين الرياض وأبو ظبي،حتي قدمت مصر أدلة دامغة على المخطط الشيطاني الذي رسمته قطر وتركيا لإبعاد الإمارات عن المشهد وإغراق السعودية منفردة في مستنقع الدم هناك، بعدما نجحت في زرع الفتنة بينها وبين مصر وجرّت العاصمتين لخلافات حادة كادت أن تنتهى بالفراق ..

السعودية نتيجة الضغوط الاقتصادية دفعت الأمير محمد بن سلمان ، لاتخاذ إجراءات اقتصادية صعبة على الشعب السعودي , وهنا قام عبد الله العزبة، رئيس تحرير صحيفة العرب القطرية السابق، المقرب من تميم، لتحريك الشارع السعودي ضد محمد بن سلمان . ، و عقب تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قام تميم بتحريك لوبيهات الضغط من خلال شركات علاقات عامة أمريكية كبيرة ضد المملكة العربية السعودية، وقدمت المخابرات القطرية لهذه الشركات معلومات “مفبركة” تثبت تورط الرياض ووزير دفاعها “بن سلمان” في جرائم حرب باليمن من خلال استخدام قنابل عنقودية ووصلت صدى المعلومات إلى بريطانيا التي تحركت ضد السعودية وقياداتها وتبنت صحيفة “الجارديان” البريطانية المملوكة لقطر حملة ممنهجة ضد الأمير محمد بن سلمان بهدف إسقاط مشروعه، وأسهم التنظيم الدولي للإخوان في الحملة بتحريك صحف أمريكية تمتلك نفوذا داخلها .
يتبع .

لا تعليقات

اترك رد