ذكريات من الميلاد

 

اليوم 1/6 هو ذكرى ميلادي حسب ما مكتوب في بعض الوثائق واني اشك في ذلك لكون المواليد الذين هم في عمري وما اكثرهم في العراق ميلادهم يوم 1/7 … ليكن هذا وذاك التاريخ لا فرق فأن العمر يمر مرور الكرام لا طعم له ولا لون ..

حتى الاحتفال به اصبح ليس من الاولويات او له ذلك الزهو والبهجة وقد اكون انا مخطئا في هذا ،لكني اسأل اين السعادة والفرحة ولو كانت بسيطة خلال هذه السنوات العجاف من عمرنا التي مرت علينا..

هل الانتصارات في الحروب وفقدان الغالي والنفيس تأتي بعده سعادة !! وهل ما مر بالعراق من حصار ودمار وامراض راح ضحيتها الكثير من الاحباب والاقرباء سعادة !

اي سنة مرت ونحن نريد ان نحتفل بعيد مولدنا لاضفاء بعض البهجة على نفوس الاهل والاصدقاء ، ونجد فيه سعادة ونحن نعلم ان السنة الماضية حملت لنا من المآسي الكثير وبالأخص آلامنا كثيرة من تفجير في منطقة الكرادة حيث راح ضحيته الكثير من شباب العراق الغالين على قلوبنا وهذه السنة تعاود الالام نفسها في الكرادة وهيت وجسر الشهداء ، أي احتفال نحتفل ، واي سعادة نريد ونحن فقدناها من عشرات السنين ، انا لا أجد افكاري مظلمة ! بل العكس انا أميل الى الفرح واسعاد عائلتي وفي مقدمتهم زوجتي التي رافقتني كل هذه السنوات بحلوها ومرها وهي تخفف عني هم سنوات العمل ومشاقها وكانت هي الدواء الشافي لكل ما تعرضت له من ازمات اسال الله ربي برحمته الواسعة ان يعطيها العمر المديد والصحة والسلامة .

انها ذكريات مرت بنا جميعا نحن مواليد هذا اليوم والشهر صبرنا على كل ما مر بنا من هموم ومشاكل وامراض ،ولكن بقينا واقفين ثابتين على خلقنا ومبادئنا مثل نخيل العراق شامخين ، رغم هناك جروح في داخلنا لما يمر به عراق اليوم ، لن تندمل الا حين نرى عراقنا الغالي يقف شامخنا بارضه الطاهرة المقدسة ، حينها نقف بكل عنفوان ونحتفل بان كل يوم سياتي على العراق هو يوم مولدنا الحقيقي ونبقى عراقيين نعشق عراقنا رغم المحن وعجاف السنوات .

سنبقى ننشد الحلم الكبير في انتصارات تلوها الافراح والبهجة في اننا صبرنا كل عمرنا وبذلنا كل جهدنا من اجل بلدنا وشعبنا وتاريخنا ، نعم تاريخنا ، فنحن اهل لكل خير وسعادة ونجاح , نجاح وسؤدد نراه في ابنائنا واهلينا واصدقائنا نحو الغد المشرق .
غد سياتي بعد احتفالنا بذكريات ميلادنا تبدأ برؤية بلدنا يصعد سلم المجد والنصر والمستقبل المزهر بإذن الله .
تحياتي لكل من يحتفل معي بهذا اليوم الكريم 1/7 لأننا كلنا نبتهج سوية من اجل مستقبلنا الزاهر والمشرق .

لا تعليقات

اترك رد