رمضان في عالمنا العربي


 

رمضان شهر الخير والبركة والغفران ، هو شهر تعم فيه الخيرات وتكثر فيه الحسنات وتقل السيئات .

في الشهر الفضيل يضاعف الله سبحانه الاجر لعباده .ويغمرهم بعظيم لطفه ورحمته . فهو شهر استجابة الدعوات والعبادات .وفيه يكثر تقديم الصدقات للفقراء والمحتاجين ويسود الخير بين الناس .

الشهر فيه الكثير من الفضائل ففيه بدأ نزول القرأن الكريم على سيدنا وحبيبنا محمد(ص) وفيه ليلة عظيمة هي ليلة القدر حيث يعادل اجر العبادة والقيام فيها عبادة الف شهر . وفيه يغفر الله الذنوب للمستغفرين .كما فيها السلام من المغيب حتى طلوع الفجر .
واتمنى صادقاً ان يتعظ بعض الناس الذين يدعون الاسلام وهو منهم براء الكف عن الاعمال الاجرامية فالاسلام دين رحمة وانسانية وهو براء منكم ومن افعالكم يامن تدعون الاسلام الذي دعاني للكتابة هو ما اثار حفيظتي في بلدي العراق وبعض البلدان العربية . قبل ايام من رمضان وايماناً من تجارنا بحرمة شهر رمضان وطلباً للالحاد ولمزيد من المعاصي التجار يرفعون الاسعار للمواد الغذائية ايماناً منهم (بالدولار والدينار ) وعدم خشية الله ورسوله وشهره الكريم طغياناً منهم..

ان الصوم في هذا الشهر ركناً اساسياً و يعتبر من اعظم العبادات التي لم يحدد الله سبحانه وتعالى اجره . لان الصوم يكون خالصاً لله سبحانه وهو الذي يجزي به
فالصوم فيه تربية عظيمة للنفس .

وفيه الكثير من الروحانية العميقة التي تجعل قلب المؤمن منكسرة لخالقها وحده لاشريك له .

المؤسف / فقط في عالمنا العربي . يبحثون عن المفطر في رمضان ليعاقبوه ولايبحثون عن الجائع ليطعموه
رغم ان الجائعيين والمشردين والمهجرين كثر واماكنهم معلومة في بلداننا العربية .

يعتبر شهر رمضان شهر بهجة وفرح للكبار والصغار ففيه تعلق الزينة من فوانيس واضوية في البيوت مما يشكل جواً مفعماً بالروح الايمانية والفرح ويتحضر به المسلمون لعيد الفطر الذي هو الجائزة التي تلي شهراً كاملاً من العبادة والصبر والتحمل ..
علينا ان نستغل شهر رمضان القيام باتم وجه بالعبادات المطلوبة والبدأ مع الله سبحانه عهد جديد لاينتهي بانتهاء رمضان بل الدوام بالعبادات ومساعدة الفقراء والمحتاجين .. وياليتنا نبدأ بالاستغناء عن بعض زينة رمضان وعدم الاسراف بها والتبرع بمبلغها للفقراء والمحتاجين ،،

دعوة صادقة وان كان في هذا الشهر من يبحث عن الاجر والثواب من التجار الذين اصبحوا من اصحاب الاموال ان يزكي ماله ليبارك الله لهم لا ان يرفعوا الاسعار

ولان الحاكم يفترض ان يكون حكيماً كلقمان ان يحكم عقله بالحق والعدل والايمان وينظر الى حال الشعب الذي اذاه واساء له
لاتبحثوا عن المفطر اذهبوا الى ابناء شعبكم الجائع واطعموهم الخائفين وامنوهم

رمضان امن وامان وسلام
مبارك عليكم وعلينا الشهر الفضيل كل عام وانتم الى الله اقرب جعلنا واياكم من صوامه وقوامه وعتقائه من النار ومن المتقين المتحابين في الله والمستظلين بظله يوم لا ظل الاظله .ورفع عنا وعنكم وعن امتنا العربية والاسلامية الظلم والذل والبلاء

لا تعليقات

اترك رد