العرض السيئ وإضاعة الحقوق!!

 

لقد ضاع العراق وتاه الشعب خلف شعارات عاشت الديمقراطية.. تسقط الديكتاتورية .. يموت الشعب ويحيا الرئيس ..نفوض الرئيس نسحب التفويض ، يعيش الشعب وتسقط كل أركان الدولة.. ويضيع الأمن وتنتشر الفوضى.. عاش حزبنا ويسقط حزبكم.. نحن جند الله.. وأنتم جند الشيطان.. نحن وطنيون.. وأنتم عملاء.. نحن جياع.. وأنتم أغنياء…نحن نموت غرقا وتهجيرا وصعقا بالكهرباء وبالكواتم والمفخخات… وانتم تعيشون بقصور محصنة تنظرون الينا من الشرفات.. قلوبنا امتلأت حسرات والم شديد ونزف مديد.. وانتم تنعمون بالسرقات واكل مالذ وطاب…نحن نثور وننتفض وانتم تضحكون.. نحن نموت و ندفن بلا اكفان..

وانتم تموتون وتدفنون في الاضرحة وبحراسات مشددة.. يالها من شعارات ويالهم من ساسة لا يملكون في الحقيقة قوة ولا سلطان.. متى صار حبك يا عراق جريمة وعشقك رذيلة والموت لأجلك خطيئة.. نحن الغافلون الذلول. نمطي لكم ظهرنا فتركبون.. سكتنا لكم عن حقنا في العزة والكرامة فطغيتم.. خدعتمونا من جهة واخفتونا” ببعبع الفتنة الطائفية” من جهة اخرى.. ظلمتم الشعب كثيرا قصرتم فى حقه كثيرا صار نعيقكم أغنية صباحية نستقبلها كل يوم … قبلتم الظلم وقطع الارزاق والرشوة وسرقة قوت الشعب وتنصيب الفاسدين.. وانتم تعلمون بها ولم تحركوا ساكنا … فلما خرجنا وانتخبنا ..

انتم اخذتم المغانم والمكاسب.. وزادت مُرتباتكم وتحسنت اوضاعكم ..وصرختم بأنه العراق” الجديد” .. قلتم ستعيدون للعراق “امجاده “كما تزعمون .. صدقناكم ودعمناكم .. قلتم سوف نقضي على حيتان الفساد الكبيرة.. واذا بكم تصيدون “الزوري وابو خريزة”.. نكشف لكم الفساد.. ولاتحاسبو المفسدين والله خيبتم آمالنا… الا تكتفون بل الا تستحون؟.!! ومثلما قال الشاعر اللبناني جبران خليل جبران والذي ينطبق تماما على حالنا وحالكم:
نحن نبكي لأننا نرى تعاسةَ الأرملة
, وشقاءَ اليتيم
. وأنتم تضحكون لأنكم لا ترون غيرَ لمعان الذهب
نحن نبكي لأننا نسمَعُ أنَّة الفقير
, وصراخَ المظلوم
. وأنتم تضحكون لأنكم لا تسمعون سوى رنَّةِ الأقداح
وما علينا الا ان نقول: والله الهادي الى سواء السبيل.!

لا تعليقات

اترك رد