حوار مع المخرج ومغني الراب والممثل الموهوب حسام الحسيني

 
الصدى - حسام الحسيني

حين تكون الموهبة طاغية مع وجود الفنان في بيت فن وطرب ينشأ الفنان مغردا ومتفردا ومتمكنا من فنه .

انه الفنان المخرج ومغني الراب والممثل الموهوب حسام الحسيني ابن الفنان الكببر مجدي الحسيني عازف الاروج والفنانة القديرة نهال عنبر . من هنا كان حوارنا مع الفنان والمخرج الشاب حسام الحسيني.

بداية اعطنا فكرة عن فن الراب
الراب كلمة مكونه من رتم + شعر Rhythm+ boetry وهو في الاصل فن عربي وبدأ مع العرب في حروبهم وهجائهم ورقصهم فهو يعتمد على الكلمة مع الايقاع ، فهو فن في الاصل حماسي برع فيه العرب ويتكون من شعر حاله تأتي للمبدع والمغني فهي كلمات تنشأمن الاحساس ، ومعروف ان الشعر هو الحالة الاعلامية المعبرة عن العرب وثقافتهم وعاداتهم وحروبهم وسجل يومي لهم ، من هنا نشأ فن الراب ، وعندما درست الموضوع وجدت أن العرب كان لديهم من العبيد الكثير (الرق) ومع اكتشاف امريكا ونقل العبيد عن طريق الشراء من الحجاز واليمن الى اوربا وامريكا ، نقل العبيد هذا الفن الى الغرب عموما وامريكا خاصة ، من هنا نقل العبيد التراث الشعري والايقاع الرابي الذي يعني الكﻻم المغنى بايقاع خاص، ومع التطوير صار فنا خاصا برع فيه الامريكان مع اختﻻف عن الاصل نظرا لتدخل الالات والتكنولجية الحديثة.
الصدى حسام الحسيني نهال-عبرما الفرق ببن الراب وباقي المويزك
الراب حاله تعكس حياة المجتمع والشخص الذي يغني الراب هو عاكس لحال المجتمع الذي يحيا فيه ، مثل الاغاني الشعبية القديمة عندنا بمصر كأغاني حسن الاسمر، وفاطمة عيد، ورمضان البرنس ومحمد طه وغيرهم. لكن الفرق يكمن في ان مغني الراب هو الشاعر ﻻنها حالة عنائية مثل الشعر تماما، فﻻ بد ان يكون شاعرا وﻻ يغني لغيرة كما يحدث في الموسيقى والطرب عموما.

هل يلقى فن الراب قبوﻻ ومتى بدأ
بدا الراب في مصر مع فرقة (ام.تي.أم) من خلال اغنية (أمي مسافرة وهعمل حفلة) لتاكي ومحمود وميكل من الاسكندرية ، لكن انا بدأت اغني راب مع الفنان احمد الفيشاوي ، واثنين من الامريكان المصريين وهما كريم وبجاد، وبدأنا عام 96 وكنا نغني في حفلات الساحل ومارينا ، لكن كان الموضوع تحت الارض (under ground ) بمعنى له جمهور خاص وقليل وكانت اول حفلة لي بساقية الصاوي بمفردي مع مجموعة من مغني الراب من جميع انحاء الجمهورية ، اي فقرة خاصة بي ولم يكن معي سوى الدي جي . فاحمد الفيشاوي اتجه للتمثيل وبقيت انا محافظا على فني المحبب.

هل كونك تكتب كلمات ما تغني دليل على موهبتك الشعرية.
نعم كما قلت المغني للراب يكتب لنفسه ومن هنا ﻻبد ان يكون شاعرا وليس بالمعنى المتعمق للشعر وانما يعرف الايفاع وله حس موسيقي نغمي وبالغعل اكتب لنفسي واكتب خواطر من سن 8 سنوات وأول من اكتشف موهبة الشعر عندي والداتي الفنانة نهال عنبر وهي ايضا تكتب الشعر ومن الصغر وانا أقرأ لصلاح جاهين والابنودي الخال وزرته لي بيته بالاسماعيلة اكثر من زيارة ، وبيرم التونسي .

حدثنا عن الاخراج فانت في الاصل مخرج.
نعم انا درست اخراج ومنذ فترة وانا اقوم باخراج العديد من الاعلانات فهو تخصصي فانا خريج علاقات عامة واعلام ، وهو عملية دراسية بحتة ويحتاج للاطﻻع على كل ما هو جديد في هذا الفن في العالم .

هل علاقتك بالفن لها علاقة بالوالد والوالدة.
أكيد هناك جينات مؤثرة ولها دور والمكان والبيئة فالانسان ابن بيئتة ، لكن دخولي للفن جاء من الباب الخلفي، وهو الاخراج ، حتى ﻻ يقال اني اعتمدت عليهم واخترت فن الراب، كي أثبت نفسي بعيدا عن الاسرة ، وحتى ﻻ يقال انني صعدت على أكتاف والداي.

كيف توفق بين الاخراج والتمثيل والغناء.
الفكرة اني وجدت عندي وقت غير الاخراج ، ﻻن الاخراج قائم على المواسم كشهر رمضان وهكذا ، لكن التمثيل ايضا هواية منذ الصغر واول من استدعاني للتمثيل معه صديقي الغنان تامر حسني في فيلم نور عيني، مع الفنانة منه شلبي، ومن يومها اشتركت معه في اكثر من عمل منها عمروسلمى وكان أخر فيلم اشتركت به فيلم الجيل الرابع ، وبدأ النقاد يكتبون عني كفنان واعد وم هوب، وهو ما اسعدني، كممثل وجعلني اثق بنفسي. وﻻ انسى الراب الذي احبه وعقدت اكثر من ندوة لتعريف الناس بفن الراب والان اسعى لضم الفن الى النقابة والاعتراف به ، وتحدثت مع النقيب الفنان هاني شاكر وابدى استعدادا وقبوﻻ لدخول النقابة .
الصدى - حسام الحسيني

شارك
المقال السابقنوّة
المقال التالىبین ضوئیین..الجمال بعين الانسان
ناصر رمضان عبد الحميد شاعر وصحفي، عضو اتحاد كتاب مصر ، سكرتير رابطة الادب الحديث ، عضو الحمعية المصرية للدراسات التاريخية، سكرتير مجلة النهار المصرية، سكرتير الجمعية المصرية لرعاية المواهب، عضو المنظمة العالمية للكتاب الافرواسيويين، عضو مؤسس لنادي ادب الجيزة ، سكرتير نادي أدب الجيزة لغترة عامين، عضو....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد