ذات اتقاد


 

على غرة الاشتياق
وخضاب اللقاء نديا … برائحة الغزل
تمددت جذوع الصمت
جداول إغتراب
ناعمة الفحيح
غانية الخطى
بأحضان قانصات الوداع
تؤجج حسرات الوهم …..
….. بذات اتقاد ….
تراقص بادرات الوجد …
….. بخفي حنين ….
تراشقت اقداري …..أمواج رحيل
تعوم ما بيني وبيني
تزُقها كؤوس ريح
تسكرها لحنا مواربا ضفافه
تطويني لحاظ ليل وآه
رعشات شوق ترويك …..
…….عواصف اشتعال …..
يا لأشواقي من أُزر انطفائك
فلي من سرمدك حصيلة نجوم باكية
لو تسبح خمرة الندى في هشاشة المساء !!
أتمتص زرقة الضوء من موجات السحر ؟
أتصفع دهشة الدموع حين سؤال !! .. ؟
يغزوني خريف حلم ظلك المفارق
ومرايا خوفي زوايا ارتعاش
زجاج بعضي… مرتبك الحنين
من ذكرى تتمهل……
تنتهل خيبة الانتظار ….
تجثو على صهيلِ …… حميم الوجع
لونت كاهل الآه ظلال غروب
حين ذهول غد الصباح

لا تعليقات

اترك رد