راشد القصبى الحاكم بأمر الإرهابية بجامعة بورسعيد …!!؟؟


 
الصدى - جامعة بورسعيد

أحالة 50% من أساتذة الجامعة لمجلس تأديب لمجرد إختلافهم معه وألقى بالتهم على الجميع …!!؟؟؟؟

دائما” وأبدا سيبقى راشد القصبى القائم بأعمال رئيس جامعة بورسعيد هو الحاكم بأمر الجماعة الإرهابية بالجامعة المنكوبة بمباركة الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى الذى تولى منصبة بزفة كدابة كونة العدو الأول للإخوان بالمخالفة للحقيقة العارية التى تؤكد إنبطاح الوزير أمام لوبى الإخوان فى الجامعات المصرية وخاصة جامعة بورسعيد حيث يعد الدكتور راشد القصبى نموزج صارخ لخرق القانون وضرب الأحكام القضائية عرض الحائط بمزيد من التعسف الإدارى والتخلص من كل خصومه بأحالتهم لمجلس تأديب الجامعة والنيابة الإدارية لأسباب واهية ويحميه فى ذلك بعض القيادات المتواطئة أمام مصالحها الشخصية على جثة هذا الوطن فقد تخلص القصبى عدد كبير من أساتذة الجامعة وعمداء الكليات يتخطى الـ 50% يأتى على رأسهم الدكتور علاء حامد نائب رئيس الجامعة السابق والذى سعى منذ الوهلة الأولى لوضع نقطة سوداء فى ملفه فأحاله للتحقيق لسفره لتمثيل مصر فى بطولة العالم للمصارعة بأسبانيا كونه رئيس الإتحاد وأيضا” الدكتور أمل حسونة عميد كلية رياض الأطفال كونها أول من كشف ملف فساد زوجته أمل الغرباوى بتقارير الجهاز المركزى للمحاسبات فسحب منها عمادة الكلية بعد أنتهاء مدتها الشهر الماضى وعين الدكتور محمد إبراهيم بدلا” منها بقرار إدارى غير قانونى وكذلك عزل الدكتور صلاح البندارى من الوصول لمنصبه الذى يستحقه كأقدم دكتور جامعى وعندما أعترض أحاله القصبى أيضا” لمجلس التأديب الملاكى وكذا أعاقة أمل فرح من عدم الحصول على قرار تعيينها الموقع من وزير التعليم العالى وإسناد منصبها لشخص أخر وعند أعتراضها أحيلت أيضا” للتحقيق ومجلس التأديب بعد تحريرها محاضر بقسم شرطة بورفؤاد لإثبات حقها أما أميرة الخضرى مسئولة الإعلام بالجامعة فقد أحالها لمجلس تأديب لنشرها أستغاثة للرئيس عبد الفتاح السيسى من رئيس الجامعة وشلة الإخوان التى يحميها بل وأطلق عليها أحد أتباعه بالتهديد والوعيد فيما جاء سقوطه المدوى بالوقوع فى خصومة مباشرة مع الدكتور جمال زهران رئيس قسم العلوم السياسية بالجامعة الذى نشر سلسلة من المقالات بجريدة الأهرام فضح خلالها الممارسات الفاشية للقصبى وشركاه وملفات الفساد العفنة بالجامعة الإخوانية المنكوبة .

علاء حامد وأمل حسونة وصلاح البندارى وأميرة الخضرى وأمل فرح مظاليم القائم بأعمال رئيس الجامعة رغم أنف القانون والجهات الرقابية …!!!؟؟؟؟

وقد قدم الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية بجامعة بورسعيد المحاضر المعروف مذكرة تفصيلية إلى مجلس تأديب الجامعة المحال إليه بقرار غير قانونى برقم 176بتاريخ 4 فبراير لعام 2016 من الدكتور راشد القصبى القائم بأعمال رئيس جامعة بورسعيد حيث أكد الدكتور جمال زهران خلال مذكرتة عدم مشروعية راشد القصبى الحاكم بأمر الله بالجامعة فى البقاء فى منصبة بعد أنتهاء ولايتة كنائب رئيس جامعة بورسعيد لشئون الدراسات العليا ومن ثم فأن جميع قراراتة هى قرارات باطلة ويشوبها العوار القانونى وأساء خلالها أستخدام السلطة وأن هناك دعوى قضائية تم رفعها امام القضاء الأداري ومحضر لقسم الشرطة برقم (89/2016) أدارى بورفؤاد ببطلان أستمراره فى منصبة غصبا” كما أكد الدكتور جمال زهران فى مذكرته أيضا” على عدم مشروعية تشكيل مجلس التأديب برئاسة الدكتور محمد محمد سالم عميد كلية التربية والصديق الأنتيم للقصبى القائم بأعمال رئيس الجامعة لأنه مخالف لنص المادة 109 من قانون تنظيم الجامعات والتشكيل يشوبه العوار القانونى وأساءة أستخدام السلطة والتشكيل موصوم بالبطلان منذ لحظة صدورة وهناك دعوى قضائية مذكورة أمام مجلس الدولة ببورسعيد تحمل رقم 646 بتاريخ 15/12/2015 رفعها الدكتور أسامة السيد عشماوى الأستاذ بكلية التربية الرياضية بجامعة بورسعيد وعدد من الأساتذة وهناك دعوى قضائية ببطلان مجلس الجامعة الملاكى .
الصدى - راشد القصبى

مذكرة تفصيلية للدكتور جمال زهران تكشف بطلان بقاء القصبى وحاشيته فى مناصبهم وفضح فساد الجامعة الإخوانية فى مقالات نارية على صفحات الأهرام .

كما كشفت المذكرة الخطيرة أن جميع القرارات المقدمة من الدكتور جمال زهران والتى كانت محل التحقيق والأحالة لمجلس تأديب هى ليست قرارات صادرة عن شخص أو منصب بل صادرة عن مجلس قسم العلوم وبالأجماع كما أن المسئولية تضامنية وأستهداف شخص الدكتور جمال زهران كان متعمدا من القائم بأعمال رئيس جامعة بورسعيد وتم عن سوء نية لأعتبارات شخصية فضلا عما قام به الدكتور جمال زهران من فضائح فساد القصبى بالجامعة فى سلسلة مقالات نشرت بجريدة الأهرام وأحدثت دويها بين أروقة الجامعة خلال الشهر الماضى أما موضوع الأحالة للتحقيق ومجلس التأديب فقد تم بناء على شكوى مقدمة من عضو هيئة التدريس بكلية التجارة (سابقا) وهو الدكتور عبد الله هدية المنظور موضوعه أمام المحكمة الأدارية العليا والتى أصدرت حكمها فى الشق المستعجل بوقف تنفيذ قرار رئيس الجامعة بأقرار فترة غيابة لمدة 3 شهور ووقف تنفيذ محكمة القضاء الأدارى ببورسعيد ووقف الدعوة المقامة ضد الدكتور جمال زهران لتنافى المصلحة مع الأقرار بصفتة رئيسا لقسم العلوم السياسية ومن ثم فأن الشاكى فى حكم المستقيل ولا يجوز بأى حال من الأحوال التحقيق فى موضوع مع رئيس قسم بالجامعة لمجرد أنه مارس أختصاصاتة حرصا على الصالح العام ودرءا” للفساد والفوضى فى الكلية والجامعة فضلا عن أنعدام سلطة رئيس الجامعة الغير شرعي الذى لم يتعامل مع التحقيق بمعرفة محقق قانونى لأنه ثابت أنه أقدم فى الدرجة من المحال للتحقيق بما يتعارض مع نص المادة 105 وهو أستاذ غير متفرغ بالأضافة لتقديم الدكتور جمال زهران ملف كامل مدعم بالمستندات طالبا” فيه إنهاء خدمة الدكتور عبدالله هدية لثبوت عمله بالخارج دون الحصول على أذن من الجامعة وعدم إلتزام القصبى القائم بأعمال رئيس جامعة بورسعيد بنص المادة 107 و108 من قانون تنظيم الجامعات وللمجلس المشوب بالبطلان فى تكوينيه أن يقرأها جيدا” ويراجعها ليرى تأكيد ذالك .. الجدير بالذكر أن الأنباء قد أنفردت حصريا” العام الماضى بسلسلة تحقيقات بالوثائق والمستندات عن عزبة راشد القصبى وشركاه (جامعة بورسعيد سابقا”) وخضنا خلالها حربا” شرسة لتكسير العظام بالتهديد والترويع وإطلاق الشائعات من القائم بأعمال رئيس الجامعة الذى يملك عصا سحرية للبقاء فى منصبه رغم أنف كل الجهات الرقابية فى مصر وبمباركة باقى الجهات المتواطئة معه لمصالح شخصية ستفضحها الأيام القادمة .. والملفات مفتوحة …!!!؟؟؟؟

لا تعليقات

اترك رد