القرصنة الالكترونية .. نظرية المؤامرة


 

لقد حصل فجأة هجوم الكتروني على النظام الصحي البريطاني . . وعلى مواقع عديدة مهمة في كل من فرنسا والمانيا وروسيا ، وحتى الولايات المتحدة . وكذلك دول اوروبية عديدة . وقد اعلن ابتداء ان قرصان الكومبيوتر ( الهاكر الرمادي ) الذي قاد هذا الهجوم الالكتروني قد طلب فدية لفك الشفرة وانهاء الهجوم .

ويلاحظ ان الفدية المطلوبة كانت شبه رمزية بالنسبة لمثل هذا العمل الهائل الذي غطى القسم الاكبر من الدول المتقدمة ولا تستغربوا اذا ما قلت لكم انني منذ البداية ولحد الان اعتقد بان جهة امريكية ما قد قامت بهذا العمل للاسباب الاتية . . اولا لانه بحجم غير مسبوق حيث غطى اكثر من ربع مساحة العالم . وثانيا لان

الامريكان يعتمدون على النظرية التجريبية في كل المجالات العلمية او الاجتماعية وحتى السياسية . كما انهم يقومون احيانا بمناورات افتراضية ، لمعرفة ماذا يحصل عندما يحدث عمل غير متوقع . وكيف سيعالج العالم هذا العمل المفاجئ والفترة المستغرقة لهذه المعالجة اضافة الى حساب الاضرار المحتملة او الناتجة من هذا العمل .

ان الاضرار الحاصلة نتيجة الهجوم الالكتروني موضوع البحث ليست كبيرة على مايبدو ، وقد تم احتواء الازمة . . ولم نجد من حاول اكمال هذه المهمة او التوسع بها . مما يعطي الانطباع انها عرضية ، ولذلك فانها تبدو تجريبية واضافة الى ماذكرت ، فان الامريكان يفتعلون احيانا ازمات مصطنعة في العالم للتغطية على عمل مهم او لاشغال العالم بقضية ما هذا ما اعتقده .. والله اعلم .

وان لم تكونوا مقتنعين تماما ، فعلى الاقل احتفظوا بما قلته في ذاكرتكم ، وستجدون مستقبلا اعمالا مماثلة مجهولة الهوية . تبدأ فجأة وتنتهي فجأة دون معرفة الفاعل . . ولازلت اتسائل عن مركز القوة المسيطرة والتي تتخذ قرارات هامة تشغل العالم اجمع . واحيانا تدير العالم

لا تعليقات

اترك رد