قراءة لوثيقة حماس السياسيه ؟ فحواها ، لمن وجهت ؟


 

قراءة لوثيقة حماس السياسيه ؟ فحواها ، لمن وجهت ؟
ردود الفعل الدوليه والصهيونيه والمنظمات الفلسطينيه

الوثيقة قرات يوم الاثنين الماضي في مؤتمر صحفي من (الدوحة) واعلن عنها السيد( خالد مشعل ).
تضمنت الوثيقه( 42)فقرة لاجديد في كل مخرجاتها سوى فقرتان منها مهمة جداً وخارج السياق المعهود لحركة حماس ونظامها وسياستها ومنهجها ،

حيث ان حماس معروفة للجميع حركة جهاديه اسلاميه وانها متمسكة برأيها فيما يخص فلسطين وحدودها من البحر الى النهر ، الوثيقه هي بالاساس مبادئ وسلوك حماس في قادم السنوات ،

حركة حماس كفصيل يقاوم الصهاينه . ويحمل هم الفلسطينيين حيث بدأوا يطوروا من فهمهم وواقعهم السياسي والانساني . لذا فان الحركة تؤكد ان لديها مرونة في التعامل مع العالم والانسانية وكذلك مع الكيان الصهيوني .. وتعبر الوثيقه عن الوسطيه بعيداً عن التعصب والتشدد،،

كما تناولت معظم القضايا الفلسطينية منها . حق العودة والتمسك بحق اقامة دولة فلسطينيه وهذه احدى الفقرات الجديدة في خطابهم حيث لم تعد دولتهم من البحر الى النهر بل بحدود (67)وعودة اللاجئين هي رؤيا تتطابق مع (فتح ومنطمة التحرير) كتوافق فلسطيني
والفقرة الثانيه الجديدة في خطاب حماس لا عداء تجاه الدين اليهودي بل مع الصهيونيه ومخططاتها الاستعماريه..

وماورد بالوثيقه هي تراكمات العمل السياسي لدى حماس وتجربتهم بالتعاطي مع الشأن السياسي الدولي والعالمي وتعبر عن نضج وتطور ادائها ،،

ومن المعروف للجميع ان حماس لها علاقة بفكر (الاخوان المسلمين ) وتجذره بهم .
لكنها اليوم اثبتت انها مستقلة بالقرارات وهنا الخطوة الاولى التي ستليها خطوات لاحقه في قادم الايام خطوات للانفصال التدريجي عن الاخوان المسلمين .

وايضاً جاءت كردة فعل لانتكاسة الاحزاب السياسيه الدينيه( للاخوان المسلمين ) في ( مصر ، تونس)
الجديد في الوثيقه الاعتراف الواقعي باسرائيل .. وهذا قد يؤدي الى محادثات مباشره مع اسرائيل . محادثات اقرب منها الى الدولة منها الى منظمة .
وكذالك الاشارة الى فك حماس ارتباطها بالربيع العربي ،،

لمن وجهة الوثيقة
١- للعرب اولاً لتعلمهم بان حماس ليست منظمة تحاول القتل والارهاب ..
٢- الى منظمة فتح والتحرير وكذالك لباقي المنظمات ، وهذا الخطاب يتفق مع المنظمتين (فتح والتحرير)
وقد لاتوافق عليه بعض المنظمات والحركات الجهاديه كون فلسطين بالنسبة لهم وكما رأي حماس قبل الوثيقه من البحر الى النهر .
٣- للامريكان والبريطانيون لمحاولة كسب ود الادارة الامريكيه الجديدة . وهذا لم يتحقق لنظرة امريكا المسبقه الى حماس وعلاقتها بالحركات الاسلاميه والجهاديه وهذه النظره هي ذاتها لبريطانيا ..
كذالك موجهة الى دول اوربا الا ان لاتختلف نظرتها لحماس عن النظرة الامريكيه والبريطانيه .. فيما لو استثنينا بعض الزعامات السياسيه الاوربيه التي ترتبط بعلاقات شخصيه مع قيادات بارزة في حماس سيهمهم الامر لغرض التقارب والدفاع عن حماس .

ردود الفعل الاسرائيليه قبل اعلان الوثيقه وبعدها
كانت ردة الفعل الاسرائيليه قبل ان ترى الوثيقه النور . فحينما سمعوا بتلك الوثيقة وقبيل الاعلان عنها. حدث هجوم لتشويه مخرجات المؤتمر وماتحمله الوثيقه من المبادئ والسياسات العامة لحماس.

وقد بادر وزير الامن الداخلي والشؤون الاستراتيجيه الاسرائيليه ( غلعاد أردان) ان الوثيقة التي ستنشرها حماس ستكون استعراض عبثي ومناورة للعلاقات العامة لتحشييد الشرعية الدولية .

لكن حماس تواصل عملياً طيلة الوقت التخطيط لتنفيذ هجمات ارهابيه وتواصل رفضها الاعتراف بحق اسرائيل بالوجود ..
وقال ايضاً يحضر على المجتمع الدولي التعامل مع وثيقة حماس على انها تغيير سياسي لدى الحركة .
والتي تعمل في الواقع على قتل السكان المدنيين ..وتتخذ السكان في غزة كدروع بشريه ،،

كما ادعى الناطق باسم رئيس الوزراء (نتنياهو أويز جندلمان) ان هدف حماس من وراء الوثيقة الجديدة هو تظليل العالم .
فحماس هي تلك التي تبني الانفاق وتطلق الاف الصواريخ اتجاه المدنيين الاسرائيليين ..يتضح مما تقدم ان الفصائل والمنظمات وما يتبعهم من جمهور مهما حاولوا التقارب مع الواقع والتغيرات الدوليه لغرض اخذ جزء من حقهم المستلب ..

هي ذاتها النضرة الخبيثه والراي المسبق ان المنظمات والحركات الفلسطينيه هي منظمات قتل وارهاب ،، والارهاب الحقيقي الصهيوني ومن يسانده حمل وديع وان كل المستهدفون في الكيان الغاصب هم مدنيون ابرياء واطفال فلسطين ونسائه وشيوخه وارضهم ومائهم هم سفاحون ومجرمون وقتله .. سيحق الحق ذات يوم شاء العالم ام ابى

1 تعليقك

اترك رد