الكاتب بين سندان الطبع ومطرقة الناشر


 

وأنت تحاول أن تفرض نفسك أمام هذا العالم ؟
وأنت تحاول أن تلتقط فرصة وجودك في هذا العالم.. فتختار الطريق بعدما حددت الهدف في أن تكون كاتبا أو شاعرا أو روائيا …
من البديهي أن تبحث لك عن أم تحتضن مولودك الجديد، كم ستكون فرحتك كبيرة حين يكون الاستقبال جيدا أو المكان الذي ستضع فلذة أفكارك أمينة عليه.

لكنك ستفاجئ حين تأخذ موعدا رسميا مع إحدى دور النشر لتثمين انجازك فترفع سماعة الهاتف بعد أن رنت رنة واحدة يتيمة- كرد فعل في مجابهة حقيقية بين رغبتك في الطبع وبين ترددك- سيرد عليك حينها صاحب الدار وسيطول الشرح عن طريقة النشر والتوزيع دون أن يتطرق الى الفوائد والأرباح ؟؟؟سيركز أكثر عن كيفية إخراجه للأضواء وكشف النقاب عن الكتاب ستغير تلك المكالمة تفكيرك في أن تطبع عنده مهما حصل حين يستلم النقود ينتهي إلحاحه ويقلل من ظهوره لتبدأ رحلة معاناة الكاتب في الجري خلف ناشر مصاص الدماء

في تجربتي المريرة مع الطبع حين أخذت منتوجي الى دار مشهورة من مهامها النشر والطبع والتوزيع وبعد انتظار للموافقة عن الطبع طلبوا مني أن أقوم بالتوزيع والنشر على حسابي الخاص طبعا لم يتحدث حينها عن المادة المعروضة إن كانت ذات قيمة أم لا فقد قالها لي بكل صراحة الأمر ليس متعلق بالمادة بل أنها غير مربحةلا تعود بالربح لدار حسب قول المسئول التقني لهذا قررت أن أطبع عن طريق النت في مغامرة صعبة ولمجرد اتصالي مع الدار جاءتني التحفيزات والمباركات والتهليلات ثم سألته والمادة ما رأيك فيها ؟؟ قال لي حينها أنها ممتازة وهذا ما دفعني لخوض غمار الطبع ثم إرسالت المال بعد عناء كبير .

ثم أرسل لي نسخي لكنها خضعت للحجز هناك قانون جمركي وضع بسبب العشرية السوادء وقد يمس هذا القانون كل السلع التي تصل للجمارك وقد كنت أجهل الأمر فوقعت في فخ الجهل الذي أدى بحجز الكتب ودخلت في اجراءت ترقيعية من اجل اخراج الكتب ثم دخلت في البحث عن طرق إرسال كتبي دون الوقوع في المشكل الاول وقد مر عامين كاملن وما زلت انتظر من هنا وهناك ولن اتحدث هنا عن الأضرار النفسية والمعنوية التي عانيتها خلال العامين بالإضافة إلى الأضرار المادية دون أن استفيد مما حدث سوى حرق الأعصابوحسب معلوماتي أن دور النشر في الجزائر مدعمة من قبل الوزارة والكتاب في الجزائر هو أقل تكلفة مقارنة بدول أخرى ، وقد لاحظت أن تكلفة الكتاب تختلف من ناشر الى آخر كما أذكر هنا قصة احد الشعراء المبهرين حين دخل في عراك مع النشر تعرض للجلطة حيث أن الكاتب لا يستفيد %10 إلأ في حالة أن تم الطبع على حساب الدور ؟؟أتسائل أين حق الابداع ؟؟ ا

ثم أن دور النشر غالبيتها تتعامل مع الكتاب المعروفين الكاتب المشهور تتهافت دور النشر علي نتاجه … أم الكتاب الجدد فحتما سيعيشون ذات الظروف التي مررت بها ثم كما تقول أحلام مستغانمي الكتاب إذا اشتهر استغنى دار النشر وان فقر مات جوعا

لا تعليقات

اترك رد