ثــلاث حالات !!


 

(( حـــصار ))

شكر حاجم الصالحي
في مطبخنا المتداعي
قطُّ هرمُ
يتربصَ في زاوية الصوره
وعلى الحائطِ
بضعة جرذانٍ مذعورهْ
من ينقذها من محنتها
و متى يطلقها الرسامُ
الى ساقية مهجورهْ ؟
………….
(( أخـــطاء ))

شخصان امتطيا ظهر المعنى
إرتبكا
لاذ الأولُ بالخوف
انتحب الثاني
و بكى
إختلفا
هبطا سلّم أخطائهما
و الى يومٍ
لا لون له
سيظلان يخوضان
غياباً
مشتركا
…….
(( بنات إمطــيره ))

قالـــوا :
هذا يثردُ
في ( صف ) الماعون
ثم أضافوا :
ملعونُ من خانَ
الزادَ ..
المــلحَ …
و سلّم مفتاح البيتِ
(لمطـــــيره )
وبنات إمطيره
الخاتون
لا قرّت أعين من مال عن الدربِ
و مازال يغرّد في سربٍ مجنون
و أقولُ أقول :
عفوك يا بلد القهرين
مازلت على حبل صراطك امضي
من غير شكوكٍ وظنون
مازلت أتنفس في صفّك
رغم السبعينِ
مهما كان حصادي
ويكــــــونْ

~~~~~~~~~~~~~

لا تعليقات

اترك رد