لو يستريح القلق

 

لو يستريح القلق
ليس الفراغ هوامشي
أفق يقطر صدقة
يا أيها الصمت المسافر اعزلا
خذني
الإقامة فيك لا تغني
ولا السفر العتيق شفيع
أيا ظلي الرضيع
يا الشاحب الأطوار
طين الثلج والنار
التنابز بالعواطف
الحجارة ريحها
شفة تسافر في شواطىء لذة العطشى
وأنت مدارها
من طلقة الكلمات يخرج رسمك (السحري) , فلا تقف عند
البقايا يا خطايا الاستلاب غزلت ليلى بالمنى
كف الجراح
توضأت في رعشة الآمال نارا
موج البحار
تكورت ساعاته
حتى لينغلق القضاء بنا
فكنت له السرير
وكان ظلي لي مشاكستي
ترى
أي الظلال موائدي
عيناك
نبحث عن مدى امرأة قتيل
غنت شواطؤها لنا
(عين مفخخة الرؤى
من همسها لي موقد
بقع تحدق في الظلام
دحرج الأشجان تترى في دمي
من أين ادخل قصر الرجوع )
((وأنا الذي أعطيته غض الهوى
وضممته فأخذت عذره أمسه ))

لا تعليقات

اترك رد