قَـبْـلَ النَّـوْم ..


 

أغـَـنـِّي بَعْــضَ أحْــلامِــي بَـيَـــاتــــا // مُقـَـــاوَمَـــةً لِـغـُـبْـــنٍ صَــــــــارَ ذاتـَا

وَ تـَخْطِفـُـنِي ظـُـنـُونِي حَـيْـثُ تـَـبْغِي ، // هُــنـَـا وَهـُـنـَـــاك تـَـرْسـمُ لِـي نـَجَـاتـَا

يُــنـَـــادِيــنِـي صَــدَاهَا مِـــنْ بَعِـيــــدٍ // فـَـــأصْنـَعُ مِـــنْ مَــتـَاهَــاتِي صَــلاتـَا

تـَــقـُــــومُ مَشَاعِـرِي وَ الــرُّوحُ فِـيهَا ، // وَ قـَـــدْ كـَـــانـَــتْ قـُـبَـيْـلـَـئِـذٍ رُفـَــــاتـَا

تـَـسِيــــرُ عَلـَى السَّمَـــاءِ ، وأرُضُهُ فِي // جُمُــــوحٍ ، وَالهَـــــوَى يَـبْـنِـي نـَــوَاتـَا

كـَـــأنَّ خـُــيُــوطـَهَــا دَهْــرٌ خـَـبِـيـرٌ ، // وَعَـيْـــنُ دَلالِـــهَــا تـَـــاهَــتْ سُـبَــاتـَا

تـُحَـــاوِرُنِي إذا الأفـْــــلاكُ قـَــــامَتْ // بـبـَـسْـمَــةِ ضَــوْئِــهَـا تـُحْـيـِي زَكـَاتـَا

هِــيَ الأمَلُ الرَّهِـيبُ، َتـَجِيءُ سِتْرًا، // وَتـَـرْقـُــصُ فـَـــوْقَ ذاكِــرَتِي غـَـدَاتـَا

ألـَحِّــنُ لـَـوْنـَهَــا بـِــالصَّــوْتِ حَــتـَّى // يَحُـــولَ الصَّوْتُ مِـــنْ ألـَمِي فـَـــلاتـَا

أرَوِادُهَـا – عَـلـَى مَضَضٍ – وَنـَـفـْسِـي // تـُرَاقِـبُـنِــي ، وَقـَـدْ طـَـــارَتْ شـَـتـَـاتـَا

فـَــــــلا أدْرِي بُـعَـيْـدَئِـــــذٍ لِـمَــــــاذا // تـَـغـَـيَّـــرَ جـِنـْسُـهَــا وَ غـَــدَتْ نـَـبَـاتـَا

وَ رَاحَ حـَشِـيـشـُهَــا بَـيْــنَ الفـَـيَــــافِي // يُغـَـذّي مِـــنْ مُعَـــانـَـــاتِي عُصَـــاتــَا

لـَعَــــلَّ السَّـائِــرِيـــن عَـلـَى خـُطـَاهَا // يَــــرَوْنَ – إذا المَسَــاءُ أتـَــى – رُعَــاتـَا

وَيَقـْضُــــونَ الدَّيَـــاجـِي بَـيـْـنَ قـَــوْمٍ // تـَـــرَدُّوْا بَعْـــدَ أنْ كـَـــانـُــوا ســرَاتـَا

تـَجَــاذبَـهُـــمْ جَـفـَـــافٌ ثـُــمَّ فـَـيْـضٌ ، // فـَـذابُـــوا فِـــي تـَـفـَـــانِـيـهـِـمْ عُــرَاتـَا

وَسَـــــاءَ زَمَانـُهُـمْ بـِالقـَـهـْـرِ جَهْـــرًا // إلى أنْ حَـــالَ طـَـــائِـرُهُـمْ قـَـطـَــــاتـَا

جَـنـَــاحَــاهَا يَخـُوضَــانِ الــرَّوَابـِي ، // عَلـَى سُـبُــــلِ الـــرَّدَى تـَـبْغِـي حَـيَاتـَا

وَقـَـمْـعُ اللـَّـيْــلِ يُلْحقـني بها ، مِـــنْ // هَــوَاجـِسِ خـَــوْفِهـَا ، فـَـــأرَى قـَـنـَاتـَا

ضَئِـيــلٌ نـُورُهَا ، بـِالشـَّــوْقِ تـَـشـْكـُو // أجَــــاجًا بَعْــــدَمَا فقدتْ فـُــــرَاتـَـــا

تـُـسَــــافِرُ بـِي إلـَــى زمَــنِ التـَّلاشِي // وَ صَبْـــرِي فِــي السـُّجُونِ يَلـُوكُ قـَاتـَا

عَلـَى أطـْـــلالِهَا رَكـَـضَتْ جـِرَاحِـي // وَغـَـنـَّـتْ مَـــنْ لها سَهــــرَتْ فـَـتـَاتـَا

هُــنـَاكَ تـَـبَـسَّمَـتْ أذوَاقُ حُـــزْنِــــي // وَ خـــــاصَمـنِي الكـَرَى رُوحًـــا وَذاتـَـا

وَقـَــــامَ هِـــلالـُهَـا ، وَالنـَّــارُ فِــيــــهِ // كـَــــإثـْمِ الدَّهْـــرِ يَسـْـقِــيــهَـا ثـَـبَـــاتـَا

فـَمَــــاتَ رِجَـــالـُهَــا وَنِسَـــاؤهَا مِـنْ // تـَــرَامِـيهِـــمْ ، وَ قـَـدْ عَـــاشـُــوا رُمَاتـَا

تـَـفـَـتـَّــحَ قـَـبْـرُهُـــمْ وَازْدَانَ سَعـْـيًـا ، // فـَـنـَــــامُوا عِـــنـْـــدَمَا فـَـاؤوا سباتا

هِــيَ الدُّنـْـيَــا تـُمِـيــــتُ وَرُبّمـا فِـي // لـَظـَاهَـــا بـِــالأذى نـَحْـيَــــا مَمَـــــاتـَا

هِــيَ الدُّنـْـيَــا تـُمِـيــــتُ وَرُبّمـا فِـي // لـَظـَاهَـــا بـِــالأذى نـَحْـيَــــا مَمَـــــاتـَا

وإنْ خـفـَّــتْ مَـــوَازِيــنُ التـَّـدَاعِـي // لِــنـَـوْمِــــي ، لا أنـَـــادِيـــهَـا بَـتـَـــاتـَــا

1 تعليقك

  1. السيدة المديرة، سعادة الدكتورة خيرة المنصور الموقرة :
    شكرا جزيلا على قبول انضمامي إلى موقع الصدى.نت الرائع والنشر في فضائه المنماز الممتاز …
    مع عميق مودتي وأنيق تقديري .

اترك رد