حروف تسعة


 
(لوحة للفنان نائلة تلس أبو شقره)

ومن يمتلك أن يفكّ روابط القلوب؟ فنسيج الحب بيننا أكبر منك ومنّي فمن يمتلك تغييره، من يمتلك أن ينـزع سكن الخلايا، حبّنا كان وسيبقى، إنّه أنت أنا كلانا، أحبك وأبقى فأنت من أحب.

لأنك حبيبتي أتخيّل صورتك في كل صباح، وهل أجمل من صباح يحمل في ثناياه صورتك، فكل يوم رغم البعد ميلاد لنا، كل يوم يضمنا بأحضان بعضنا ميلاد آخر، إنّه حلو أيامنا، حنين كلماتنا، ومهما رحلت الأعوام ومهما انسكبت الأيام، يبقَ حبّنا سيدها من دفء عينيك، فما من حبّ على الأرض إلا بعض من سحر لحظيك، وما دفء الشّمس إلا من حرارة حبّك، وما الحنين منذ الأزل إلاّ من حنانيك، حبيبتي أنت حبيبتي، أنا وأنت قصة حبّ نقشت على سطح القمر.

مساؤك أجمل مساء، حبّنا وسهرنا وعشقنا، فرحنا ببعضنا، وهل أجمل منك أمنية وقنديل، هل لي غير أن أكون لعينيك مشكاة من نور وفي كتاب عمرك أنا أمير، أحبّيني كما تشائين فأنا لحبّك أسير.

في كل زهرة ياسمين أنت، حروفي أنت والزهر، مليكتي أنت مليكة السنديان والزنبق، أميرة براعم الياسمين، أنتظرك لا أنام إلا بعبق أنفاسك، بعد أن نغتسل بماء المطر، نغرق بشلال الحنان كي نبقى معًا، كالليل والنهار أنت أنا وحبنا.

حبيبتي يا روحي الشّفّافة ما أجملك، ما أجمل روح الزّنابق ما أجمل عبق الياسمين، يا زنبقتي ومليكتي، يا هدية زماني الماضي والآتي، يا مهرة بريّة تجوس البراري، تعالي من جديد يا أجمل صباحاتي وأمسياتي، يا شعلتي وحلمي، صغيرتي التي كبرت في الغياب، كم كنت مرهفة بحسّك، رائعة بخلقك، أحبّك بكل صورك، أشتاقك بكلّ تفاصيلك، بفرحك وحزنك، بألمك وزهوك، بعنفوان حبّك وجنون جسدك.

أشتاقك رغم مضيّ العصور، شوقًا ثورة هوى، وإننا نعلم أن لا غنى لنا عن بعضنا، ولعل البعد يورث بعضًا من هذيان أو جنون، فأنا لا أشعر أني بتُّ بعيدا عنك، لقد اختبأت خلف ستارة الزمان أرقب حبيبتي، تحترق وتحرقني، أرقبها مع حبات المطر، أرقبك بقلبي حتى التقيك، وأنا أحترق شوقا للقياك واحتضانك، وحين تغفو في البعد عيناك، كنت أستظل بأهدابك، في ثناياك، أشتم عبق أنفاسك، تعبة أنت ومرهقة من الانتظار، وأنا أشتاقك أكثر فأحتضن روحك وأذكر ابتسامة شفتيك، فأقبلها وأعشقك أكثر، فهل يمكن لي أن لا أشتَم عبق أنفاسك وعطرك، فمن غيرك منحتني كل الحب، كل العشق بألوان الزمان، أنت حياتي وتفاصيلي الجنونية الصغيرة، فنحن أجمل مجنونين كنا وسنبقى.

وتبقين حلمي وحبي وشوقي، ونبقى أنت أنا حب القمر وفنجان قهوتنا، سهر الليالي، لأنك حبيبتي لن أملّ البحث عنك، لن أترك حضنك لليلة.. ونبقى أنا وأنت أجمل تسعة حروف نقشتها قصّة عشق مجنونة.

لا تعليقات

اترك رد