اهمية التعليم ودورة فى نهوض الأمم


 

التعليم هو المحرك الأساسى فى تطور اى امه من الأمم فبدون التعليم يصبح المجتمع ضعيف وهش ولا يقف على اساس او صلب ففى التعليم خدمه للمجتمع والبلاد التى نعبش فيها وارضاء لله عز وجل ولرسوله الكريم حيث كانت اول ايه فى القراءن الكريم وهذا دليل قوى وواضح على اهميه التعليم حيث قال (اقرأ باسم ربك الذى خلق ..خلق الإنسان من علق اقرا وربك الأكرم الذى علم بالقلم علم الإنسان مالم يعلم. )
وأكد رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم)حيث قال طلب العلم فريصه على كل مسلم ومسلمه… وقال أيضا أن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم …وهذه دلاله على أهمية العلم والعلماء وتعظيمهم .. وجعل الإسلام العلم طريقا وسبيلا للجنه بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنه )
ومن هنا نرى أن قوة المجتمع تكمن من أفراده المتعلمين والواعين والقوة تزيد كلما قلت نسبة الجهل والمجتمع المتعلم يمتلك سلاحا قويا يجعله ان يحل مشكلاته مهما كانت درجة صعوبتها ويعمل أيضا التعليم على محو نسبة الامية فى المجتمعات .يعطى للفرد أيضا المعلومات الكافيه والتى من الممكن أن تجعله مبتكرا وقادر على التخيل والإبداع فى كثير من الأمور وفى شتى المجالات ..
والتعليم هو احد اهم العناصر فى الحياه التى تعطى للمجتمعات والامم درجة ومرتبه اعلى من بعض الدول الأخرى لانها بدون التعليم لم ولن تتميز عن غيرها من باقى الدول .. والتعليم يقوم أيضا ببناء اجيال وأفراد قادره على التغير والتغيير والتقدم والنجاح والنهوض فى شتئ المجالات ومن خلال التعليم أيضا يجعل المجتمع ذات قوة وصلابه فى كامل أركانه
ومن الصعب انهيار او تفتيت تلك الدوله أو المجتمع لأننا قمنا ببناء على اساس قوى لافراد هذا الوطن من خلال ما يسمى بالتعليم والتعلم والمعرفة والثقافه ونشرها بين أبنائنا ليتوارثها جيلا بعد جيل
حفظ الله هذا الوطن بالعلم والتعلم

لا تعليقات

اترك رد