يابو بشت بيش بلشت !!.

 

البشت رداء من الصوف يشبه العباءة يلبسه الرجال فوق ثيابهم ويتميز بجودة حياكته . ومعنى بلشت…أي تورطت . ويراد بالمثل الندم والتأسف.. فعندما يجد شخص ما نفسه في ورطة أو موقف محرج يصعب الخروج منه بسهولة بعد قيامه بانجاز عمل معين لشخص آخردون ان تروق نتائجه للأخير بسبب عدم دقة العمل أو حدوث عيب فيه .. فيطلق ذلك الرجل قوله ..بيش بلشت يابو بشت ..أي بماذا ورطت نفسك وأدخلتها بطريق مسدود.
واصل الحكاية حسب المصادر المتاحة لدينا تشير الى رجل فقير يسكن في بيت بسيط هو وزوجته وابنته ويعيش على ما يحصل عليه من مال قليل من مهنته كعامل بناء .. ولم يكن يملك مايكفيه لشراء ملابس .. فكان كلما يحصل على مبلغ من المال يشتري ثوبا لاحدهم وهكذا .. ثم جاء الوقت الذي وجد فيه نفسه عاطلا عن العمل وضاقت به السبل وقلت حيلته فإضطر لامتهان التسول ، وفيما هو كذلك تناهى الى أسماعه ذات يوم ان احد الاثرياء يوزع طعاما على الفقراء بشرط ان يحضر كل شخص ليستلم حصته بنفسه..فما كان منه الا قام بجلب زوجته وابنته التي البسها بعضا من ثيابه لان ثيابها رثة وممزقة ولا تصلح للخروج بها امام الناس .. واكتفى هو بشيء بسيط من الملابس تكفي لستر عورته..وفي طريقهم الى بيت الرجل الغني وجد قطعة من القماش عليها بعض النقوش ملقاة على الارض فالتقطها ولفها على جسمه .. ثم سار الثلاثة الى حيث الرجل الكريم وتسلموا ما قسمه الله لهم..وفي طريق عودتهم صاح عليه احد المارة .. ما هذا الذي ترتديه .. انه علم مملكتنا الذي افتقدناه منذ الصباح … انك سارق .. ونادى على اصحابه واجتمعوا حوله بين موبخ ومتطاول بالكلام وبين من توجه اليه بالضرب … واتفقوا على تسليمه للشرطة بعد ان اخذوا علم مملكتهم ومعه ما تبقى من قطعة الملابس الوحيدة..فظهرت عورته.. وشاحت ابنته وزوجته بوجهيهما عنه… وجاء احد المارة .. فسألهم عن ذنبه..فقالوا له.. انه سارق..واهان علم مملكتنا..واخل بالآداب العامة (1).
والمقصود هنا بالبشت العلم الذي لفه حول جسده .. بمعنى ماالذي ورطك بهذا العلم الذي أنتزع منك في الآخر فظهرت عورتك… والأمثال تضرب ولاتقاس.
( رباط سالفتنا ) اليوم يتعلق باستجواب وزيرة الصحة في مجلس النواب بسبب تورطها بعقد شراء 26 ألف ( نعل ) بقيمة 900 مليون دولار حيث تم استيراد تلك ( المداسات ) من البرتغال وبمعدل 27 دولار ( للمركوب ) الواحد. وهذا بالطبع أثار أحد البرلمانيين الذي أثار الموضوع في مجلس النواب وقد عرض عينة من ذلك.
العراقيون من ( ضيمهم) أطلقوا العنان للتنفيس عن غضبهم وعما يعانونه من ضيم وحيف فبدأوا بالتندر على هذه الورطة .. فمنهم من برر الصفقة بأنها مهمة !!. لأن هذه ( النعل ) ماصة للصدمات وفي مقدمتها ( لايتات ) وتحتوي على فتحات لتصريف مياه الأمطار. ومنهم من قال انها مزودة بدعامات وماسحات . أما الرياضيون منهم فقد أكدوا أهميتها التأريخية والإستثنائية بتوقيع ( كرستيانو رونالدو ) عليها باعتبار انها مستوردة من البرتغال!!.واحد مكرود يبيع النفط صاح بأعلى صوته …عمي سعر برميل النفط بـ 25 دولار و( النعال ) بـ 27 دولار…بحظكم وببختكم صايرة دايرة ؟!!.
آخ يالساني … يعني ماكفاكم الفرهود حتى دنت النفوس ووصلت ( للنعل )!! …
أين الأجهزة الرقابية على سياسة الوزارات في الإستيراد . وأين من يدعون الورع والتقوى ومن يرددون قال الله وقال الرسول من المسؤولين . الشعب يمر بضائقة مالية والشباب وأصحاب الكفاءات سحقتهم البطالة ومرضانا يصولون في كردستان ويجولون في الهند وباقي الدول ، ومنهم من يتعذر عليه الحصول على أبسط أنواع الدواء، و ( المؤتمنون ) من المسؤولين منشغلون ( بالخمط) وآخر بدعهم وأساليبهم في النهب صفقة استيراد ( النعل) العجيبة!!.
ان هذا الإجراء بحد ذاته ورطة كبيرة لأنه مخالفة صريحة ومكشوفة واستهانة بمقدرات وعقول العراقيين الذين شهدوا صفقة جديدة من صفقات الفساد وماانفكوا يرددون …يابوبشت ..بيش ابلشت!!.

(1) – بيش بلشت يابوبشت ، المثل الشعبي العراقي ، 29ديسمير 2015

لا تعليقات

اترك رد