ياآخذي مِنّي ..

 
(لوحة للفنان مؤيد محسن)

مِنْ  أينَ  فِيَّ  اليكَ  آتي
من  حيرتي؟  أم من  شَتاتي؟

أمْ  من  ذُهولي  كُلَّما
يَمّمتُ  وجهكَ  في  صلاتي؟

أمْ  من جنوني فيكَ..
وهو حكايةٌ  مِنْ  أُغنياتِ

منْ  أينَ  –ياروحي فداكَ-
وأنتَ  مُزدَحِمُ  الجِهاتِ؟

وأنا وحَقِّكَ  طاعِنٌ..
في التِّيهِ ، تيهِ  تخيُّلاتي

أتَوهَّمُ  اللُّقيا، وأغزلُ
مَوعِداً  من  زَغرداتِ

وأصوغُ  من  ألقِ  انثيالكَ
أحرُفاً  مُتَبَسِّماتِ

وأقولُ سوفَ تَجيءُ..
من خَلْفِ  الشُّموسِ  الغارباتِ

نفحاتِ  أطيابٍ  مُلوّنةً
ورَفَّ  سُنونواتِ

وحياً تَجيءُ  من القَصيِّ..
بقاربٍ  من هسَهَساتِ

ياسُكّريَّ الطّعمِ..
يامُتَفَتِقاً عن نَرجساتِ

ياساكناً  بي، حَدَّ  أنْ
لامُنتهى لتجلّياتي

ماذا جَرى حتّى افترقنا
يانَديَّ  الأُمنياتِ!

من ياتُرى بالهَجرِ..
قد أغراكَ رغمَ  توسُّلاتي

مولاي..ياوجعي، بروحي منكَ
مَوقِدُ  ذكرياتِ

ياآخذي مِنّي، تّرّفّقْ..
بي بقايا من حياةِ

بي- أيها الأُفقُ  النَّبيُّ – عليكَ
سِربُ  مُعاتباتِ

لكِنَّهُ  قلبي  يُحِبُّكَ،
حُبَّ  مُنغَرِسٍ  بذاتي

حُبّاً لو انكَ  ذُقتَ، ماأهرقتَ
من سَفَهٍ  دَواتي

وكَفرتَ  بي، نَهرينٍ  من معنى..
وجَنَّةَ  مُفرداتِ

ونأيتَ،  آهٍ  منكَ، ياجَرَساً
يُضيءُ  بقافياتي

من  بَعْدِ  عَينكَ
صارتْ  الأيّامُ  مَحْضَ  سويّعاتِ

مُتشابِهاتٍ –ياحبيبيَ-
كُلُّها، ومُكَرّراتِ

لادجلتي هذا الذي يَجري
ولاهذا فُراتي

والنَّخلُ  هذا  النَّخلُ
ليس سوى عِصيٍّ  واقفاتِ

والناس هذي، من همو؟
صَحبي  تُراهُم ؟ أم عُداتي؟

وشواهِدُ  الشُّهداءِ  هذي؟

أمْ تماثيلِ  الغُزاةِ؟
لاشيءَ  يُشبِهُ  أيّ شيءٍ  فيكَ

ياحلوَ الصِّفاتِ

فارجعْ  كما كُنّا  اتّفقنا
ارجعْ ، ولو بتخيُّلاتِ

ارجع بغيرِ  لِحىً،
بغيرِ  عَمائمٍ  وتَحزُّباتِ

باللهِ  عُدْ، بي ألفُ  شوقٍ
مُثقَلٍ  بتَنهُّداتِ

عُدْ  مثلما تَهوى، عنيداً
قاسياً.. عُدْ ياحياتي

عُدْ  لي بما بِكَ  من وثوقِ  خُطى
ومن  سِحرِ  التفاتِ

واستَقوِ ..واطغ..فإنما
لاحُكمَ  إلا للطُّغاةِ

2 تعليقات

  1. Avatar مأمون حسن

    قصيدة وارفة، وزادها جمال البحر الكامل جمالا. ولكن يعوزها التدوير الذي يجمع بين اكتمال المعنى وتمام التفعيلات. مما يساعد القارئ والشاعر معا, وهذا ينطبق على القصيدة كلها، كأن يقال:
    من أين في إليك آتي؟
    من حيرتي أم من شتاتي؟
    هناك بعض الزحافات الثقيلة، مثل “صارت الأيام محض سويعات متشابهات يا حبيبي..” أليست متفاعل في وسط النص!!
    التحليق الجميل في القصيدة . أطاح في نهايته النثر المباشر: ” ارجع بغير لحى وبغير عمائم وتحزبات”. فهذا ليس بمستوى الخيال الرفيع في القصيدة.
    أجمل التحيات للشاعر . على قصيدته الجميلة.

  2. Avatar مأمون حسن

    سبق من العبد الفقير لله تعالى الاهتمام بالقصيدة لما بها من جوانب مضيئة ، ولكن على الرغم من التعديلات فما زالت تعاني من مشكلات في العروض والتدوير ، مثلا: ” فق بي بقايا من حياة…..” نرى التفعيلة تضيع . إلا إن كان هناك أخطاء في الإملاء في بعض أجزاء القصيدة.
    تحية للشاعر وأنتم أحرار في نشر التعليق.

اترك رد