سمير فريد.. في ذمة الخلود


 

الناقد السينمائي سمير فريد في ذمة الخلود .. الحميم وقف الى جانبي في كثير من المواقف وتحمل المسؤولية في عرض فيلمي الثلج لا يمسح الذاكرة عن احتلال العراق في دار الأوبرا المصرية عن طريق مؤسسة كادر التي يرأسها وكثير من المواقف الرائعة التي وقف الى جانبي في القاهرة .. صديقا افتخر به ولا يمكن ان يغادر ذاكرة اي سينمائي .. السلام لروحك النقية .. تبقى ثريا بفكرك النير وحبك للسينما ومنارا لنا

ولد «فريد» في القاهرة عام 1943، تخرج فى قسم النقد بالمعهد العالى للفنون المسرحية 1965، وعمل صحفيا وناقدا سينمائيا بجريدة الجمهورية 1964، ثم عميدا للنقاد السينمائيين العرب، وحصل على جائزة الدولة للتفوق في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة عام 2002، وميدالية مهرجان كان الذهبية بمناسبة الدورة الأخيرة في القرن العشرين عام 2000، واشترك في إصدار ثلاث مجلات سينمائية منذ 1969 ، ولقد عمل لفترة بجريدة الجمهورية عام 1965 عقب تخرجه من قسم النقد في المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1964 ومازال يكتب عمود يومي في جريدة المصري اليوم بعنوان صوت وصورة وقد تنصب وظيفة عميد النقاد السينمائيين العرب وحصل على جايزة الدوله للتفوق فى الفنون من المجلس الأعلى للثقافة سنة 2002. ونال ميدالية مهرجان كان الذهبيه بمناسبة الدوره الأخيره فى القرن العشرين سنة 2000. إشترك فى إصدار تلات مجلات سينمائيه من 1969. وقد ألف العديد من الكتب وصدر له 50 كتاب ترجم بعدا منها.

لا تعليقات

اترك رد