الاحزاب الاسلامية في العراق وعدم الاصغاء للانتقادات – ج5

 

تصريحات المسؤولين

تصريح العبادي ل الحرة انموذجا

في 30 اذار 2017 صرح العبادي ما نصه

“هناك انطباع لدى السعودية بأن العراق يتبع إيران، وهناك انطباع لدى والانطباعان خاطئان عامة الشعب العراقي بأن السعودية تدعم الإرهاب،

لم نملك مراكز دراسات بالمستوى المطلوب ،ولم نملك مؤسسات فاعله لدرجة نطلب استشارة المدارس النفسية حول شخصية العبادي عند تصريحه الى قناة الحرة، لان تحليل تصريح العبادي يتوقف على ذلك.

فان كان واثقا بنفسه ،فانه اخطاء بتقدير مقدار ثقة الشارع بالاسلاميين المتربعين على سدة الحكم ،والدليل قرض الشارع تصريحه واستشاط به غضبا فنشر في مواقع التواصل الاجتماعي تصريحه هكذا .

العراقيون يعتقدون ان السعودية تدعم الارهاب وهذا خطاء

فخسر العبادي او قل حزب الدعوة او الاسلاميين ككل ثقت جمهورهم بهم

وهنا يكسب ثقة الولايات المتحدة ليكون الشخصية المرشحه لمصادرة حزب الدعوة لصالحها ،كما صادر صدام حسين حزب البعث العربي الاشتراكي لصالحها ،وبالتالي يكون العبادي مرشحا ليلعب دور اوردغان في تركيا او دور مهاتير محمد في ماليزيا فيكون العراق تركيا او ماليزيا الثانية ويزدهر العراق تحت ظل حكم الاسلاميون .

وان لم يكن واثقا بنفسه ،فتصريحه هراء وسيزيد غضب الشارع العراقي على العبادي وحزب الدعوة والاسلاميين ككل ،وبالتالي يسهل على امريكا سحب البساط من تحت ارجل الاسلاميين كما فعلت بحركة الاخوان المسلميين ويكون العراق مصر الثانية وتحل لعنة الشعب على الاسلاميين بل الاسلام ككل وكل مايمت له بصلة .

العبادي يمكن توضيح تصريحه بهذه الصيغه

الموقف الشعبي السعودي يعتقد ان العراق يتبع ايران ، ونحن واثقون من ان الموقف الرسمي السعودي يتفهم موقفنا من ايران .

و للسعوديه موقفان الموقف الرسمي ضد الارهاب ونحن نثمن ذلك ، والموقف الشعبي مع الارهاب وسنتعاون معا من اجل استقرار المنطقة .

لم يكن تصريح العبادي الاول ولا الاخير للمسؤولين الاسلاميين الذي يعرضهم الى انتقادات شديده،نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر

تصريح المالكي وبالشعبي

بعد ما نطيها

تصريح الاستاذ وليد الحلي في مقابله شخصية مع احد كاوادر الدعوة السابقين وهو

نحن مشغوليين بالسلطه

كلام الاستاذ طالب الحسن عندما كان محافظا الى الناصرية حيث يوضح المذيع له حالة الفقر في الناصرية فينفيها ويتكلم عن حي الزيتون وهو من ارقى الاحياء في الناصرية

الناصريه غنيه زور حي الزيتون

تصريح الاستاذ حسين الشهرستاني

سنصدر الكهرباء بعد ثلاث سنوات

عدم اكتراث المسؤولين بدقة تصريحاتهم له موشرات عديده منها لايملكون الخبرة السياسية ،ولايملكوا الدبلماسية الكافيه ، ودليل على نرجسيتهم ،وعدم اصغائهم الى الانتقادات ، وانشغالهم بمن يصفق لهم وحتى على السئيه ، وضعف حكومة الظل ،وقوة الاعلام المضاد

لا تعليقات

اترك رد