رميمنا البحر


 
(لوحة للفنان عادل ناجي)

هل يعرفنا البحر ؟
نحن الذين سكناه قبل شواطئه
هل تتذكرين البحر عندما كان طوفانا
لم تلملمهُ الجبال
ابتلعته الاودية العميقة
حتى أشجار اللوز كانت تبخل عليه بفيئها
تركته لشمس جن لهيبها
هل شاهدتِ كيف العشب سارحا يغنج طيور الكركر ؟
وكيف يداعب الشحرور المدلل ؟
لقد لعبت به أقداره
فشكلته على هواها ،
الصفصاف يمزح مع الغزلان
غير آبه لحيرة البحر وتيهانه ،
كان البحر مساقا
رهيفا
لا صوت له
يرتجف من غطرسة التيه
والاشجار اللعينة ،
باسطا أمواجه كتمساح حطت على ظهره النوارس
منظره بليدا
يثير شفقة الليل
غضب من مزاج السكارى
يرمون البحر بزجاجات الخمر
ويسبونه ويشتمونه ،
يحملونه كآبتهم
وخسران حبيباتهم ،
حتى العسكر الهاربين من المعارك
يجلدون البحر
ويركلون امواجه ،
كان يبكي بلا صوت
لكننا نشعر بأنينه
و يذرف دموعه بين المرجان والطحالب .
كنت تساليني لمَ السماء ترتمي في حضن البحر
دون ان ينبس شفة ؟
هذا البحر اعتاد الصخب والضجيج
واستعباد التضاريس
تسيّره على هواها
تلف به
تنحدر به
ترسم له ضفافه ،
الا نحن :
أنا وأنت
كنا ضفتين حانيتين له
نرتب على أكتافه
نواسيه
دون ان نشكي له همومنا ،
نتظاهر باننا لا نعرفه
كان خجلا يشاركنا جهالتنا
يسالنا لمَ أنتما هنا ؟
كان يقرأ في عيوننا الملل
والضجر
و بكاءنا
قال لنا :
كيفما اخترتما ان تكونا لي ضفافا
دون أن تلتقيا
فالضفاف لا تلتقي في زمانه
أهي تضحية أم نرجسية ؟
من أين انتما هاربان ؟
أمن الضجر
أم القدر
أم هربتما من نفسيكما ؟
اتركاني الى رميمي
ليلهو بي البطران والسكران والخائب من زمانة
أنا خلقت لأكون مطية للسفن
محطة لعبور الجيوش الغازية لأوطان آمنة
خلقت للسماء التي خلت من غمام
لتكون أنفاسي لها سدما وبردا ،
خلقت مرآة للقمر
ومستقرا للشفق .
أنا هنا
للقدر الذي جمعكما دون استشارة
لحيرتكما … لحسرتكما
لعهد ليس عهدكما
لامرأة عجزت ان تحتوي رجلا
لرجل هادن البحر .
أنتما احتويتما ضياعي وتيهي وعمائي
لكني أنا الاصم
أنا البحر الاعمى
الذي أجبر أن لا يسمع ويرى
لكنه تغافل
موتكما وأنتما أحياء .
أنا غلام لشهوة الطبيعة
ولذة للمرح
أنا طائر عاشق كسرت جناحه
أنا البحر الكسيح بلا زبد فقد سرق هديره
وكمم فاهه ،
أنتما أنا
ويرآى لي أني أنتما
…………………….

شارك
المقال السابقالحب والجسد … واشياء اخرى
المقال التالىأثمّة مشروع ثقافي عربي؟
رياض الدليمي - العراق - كاتب واعلامي - ماجستير تربية - دكتوراء فخرية- مدرس - الاصدارات- مجموعة شعرية بعنوان تسلقي عروش الياسمين- مجموعة قصصية بعنوان - غبار العزلة- مجموعة شعرية مشتركة بعنوان - غوايات - مجموعة قصصية مشتركة بعنوان - انطلوجيا القصة- كتاب اقتصادي- رئيس سابق لمجلة الان الثقافية- نائب رئي....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد