بالمقلوب

 
الصدى - بالمقلوب
لوحة للفنانة نبراس هاشم

غيابك الهادئ ، كـ نجم بعيد يضئ العتمة
صمتك سكون الكواكب وسكنها في الليل
بعدك غربة انقذت هدر دمي
نعم صرت اعشق غيابك ، صمتك وبعدك
لانها .. تعيدني
لسرب الحمام الابيض
قبل ان يفر من قفص صدرك ..
قبل ان يبني الغراب عشه في نهاية رأسك
قبل ان يغادر السلام الوطن
ليس غريبا إطلاقا ..
ان تجذف كلماتي اليوم عكس تيار النهر
حبك يجعلني في ملكوت هذا الغياب
أنسى اكثر ، أتجاهل اكثر
واطفو فوق سطح الضجيج
بوضوح اكثر
أدافع عنك اكثر
أقول لك كل مالم تعرفي ان تقولي لاقناعي
أركن الى نفسي
وانظر الى حلقات دخان السيجار
وهي تختفي في سماء ظلامها اكثر من حقيقة بعدك
هكذا أعود لأكتب من جديد
في سر العيون السود
وسر عطرك في أصل دهن العود ،
وسر انفاسك المبتسمة في الوجود
أتمنى لذلك ان تغيبي اكثر ، تصمتي اكثر
وان تبتعدي اكثر
وأتمنى ببساطة ، بعفوية وحقد ان أحيا فيك اكثر ..!!

لا تعليقات

اترك رد