زينوبة والكسرة والعرديب في مهرجان سدني الأفريقي

 

ترعى أستراليا الدولة القارة الثقافات المتعددة المكونة لنسيجها المجتمعي وتحتفي بالثقافات المتعددة في مهرجانات دورية تتحول إلى تظاهرات ثقافية فنيةعامرة بالحضور.

من ضمن المكونات المجتمعية لأستراليا المكونات المجتمعية الأفريقية اللصيقة الصلة بالأستراليين الأصليين The Aboriginal الذين ترجع أصولهم لأفريقيا الأم‘ ويخصص لهم يوم من كل عام يحتفلون فيه بتراثهم الثقافي والفني.

كان يوم السبت الموافق الحادي عشر من مارس الجاري يوم المهرجان الأفريقي في سدني حيث إحتشدعشرات المئات من أصدقاء وصديقات مانديلا ولوممبا ونيريري وجون قرنق من مختلف أنحاء سدني وماجاورها في حديقة Wyatt بمنطقة Lincmbe.

إزدانت الحديقة الرحيبة بكل ألوان الطيف المجتمعي الأفريقي من مختلف الدول الأفريقية وهم يتجولون في الخيم العامرة بالمعروضات والأعمال اليدوية والأناتيك والأزياء والأطعمة الخاصة بكل قطر أفريقي.

صحيح إنهم إندمجوا في النسيج الأسترالي لكنهم يفتخرون بأصولهم الأفريقية فكانوا حضوراً إفرقياُ مميزاً في رحاب سدني‘ يغنون ويرقصون على أنغام الإيقاعات الإفريقية الصاخبة.

كان التراث االثقافي والفني الأفريقي حضوراً بائناً وسط جمهرة الحضور بازيائهم التقليدية في الحديقة الرحيبة وهم يحملون أشواق أبناء قارتهم الأم في السلام والعدالة والتنمية والحياة الحرة الكريمة.

السودان كان حاضراً ومشاركاً بأكثر من خيمة أذكر منها خيمة وليد الشوية الغنية بالمعروضات الفنية والأزياء الزاهية الألوان‘ وخيمة فتحية بلة التي عرضت فيها بعض الأعمال الفنية السودانية من بينها صورة لوحة لفنان الشرق التشكيلي الرسام أبو الحسن مدني‘ وخيمة سوسن للأطعمة السودانية.

أبدعت ياسمين إبراهيم وفرقة فانوس الموسيقية وهي تقدم فاصلاً ممتعاً من الأغاني السودانية‘ من بينها أغنية زينوبة التي وجدت تجاوباً من كل الحضورـ كما شاركت مع مجموعة من السودانيات في مسابقة عرض الأزياء وهن يرتدين الثوب السوداني.

الحضور الأسترالي من مختلف الوان الطيف المجتمعي إستمتعوا بالمهرجان الأفريقي وشاركوافي الرقصات الأفريقية وتناولوا الأطعمة والمشروبات الأفريقية من بينها الكسرة السودانية والزغني الأثيوبي والعرديب السوداني‘ وشكلوا جميعاً لوحة إنسانية رائعة تجسد التعايش الإيجابي بين مختلف المكونات المجتمعية.

المقال السابق“امساعدة” لمة الأحباب
المقال التالىثلج الضلوع أدمنته
صحفي سوداني ولد في عطبره وتلقى تعليمه الابتدائي بها والثانوي بمدرسة الثغر المصرية وتخرج في جامعة القاهرة بالخرطوم .. بكالريوس دراسات اجتماعية‘ عمل باحثا اجتماعيا بمصلحة السجون‘ تعاون مع الإذاعة والتلفزيون وبعض الصحف السودانية إلى ان تفرغ للعمل الصحفي بجريدة الصحافة‘ عمل في كل أقسام التحرير إلى ان أص....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد