صناديق

 
(لوحة للفنان جبران هداية)

سئمت التجوال في صناديق مزاجك ..
تخرجني اليوم ..
تعيدني حين تريد
غدوت مئذنة للغيض ..
أشرق الصراخ بحنجرتي
وعلمني سر صناديقك..
انتشرت نوافير سعالك في رأسي …
فأعلنت نزالي
تسكر العصافير بالندى..
وأنا…..
أشرب دمعي..
وتبقى وحدك بعيداً عني
تذكر ،
لو مررت قربي،
خاصرة الجبل المزاجي
سيدور الافق بسلاله ..
آخذاَ بأيدي البكاء
تحت كراسي عرشك
يضعني الغياب
تَسوّسَ عمري معك ..
لا تفاوضني بصندوق آخر ..
فأنا سأمارس متعة رحيلي
صناديقك ضاقت..
فقلبي الان ،
اكبر من الارض.

 

المقال السابقالمسكين أنا .. دورُ الضحية
المقال التالىاين العرب من عام 2030 ؟!
شاعرة وقاصة ترجمت اعمالها الادبية شعرا وقصة الى عدة لغات.. تعمل في شبكة الاعلام العراقي.. مواليد بغداد 1973.. خريجة كلية الفنون الجميلة 1998. عضو نقابة فنانين..عضو اتحاد الادباء والكتاب في العراق.. عضو رابطة شعراء العالم -امريكا.. عضو رابطة القلم الدولي لندن . حائزة على جائزتين في الكتابة الابداعي....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد