اين العرب من عام 2030 ؟!


 

الشعوب العربية التي امتازت بوضع خاص – اختلف تماما عن اوضاع شعوب العالم قاطبة – هل ستظل اسيرة هذا الوضع المزري، ورهينة هذه الحالة المتردية المهينة المذلة – ( واقصد وضع الخنوع والانقياد الاعمى للرؤساء والملوك والحكام) – الى ان يرث الله الارض ومن عليها؟.
هل خلقت الشعوب العربية – من دون خلق الله – مقولبة بمسار محتوم، مسلوبة التفكير والارادة وبلا حول ولا قوة؟. وحتى اذا انتفضت في حقب قديمة وفترات معاصرة حين يصل السيل الزبى وتبلغ القلوب الحناجر، هل حققت ثوراتها وانتفاضاتها ماتصبوا اليه ولو بالقدر المتيقن؟.
ألم يكن مصير تلك الانتفاضات العارمة السرقة من قبل الانتهازيين واستحواذ الوصوليين.. ثم يجري تمييع ومحو اهدافها التي اريقت من اجلها الدماء وازهقت الارواح… ثم لتبدأ مرحلة تسلط وتعسف واستبداد أشد واتعس وامر من سابقتها.. ولتعود للدوران في حلقة الاستعباد المفرغة؟.
التقارير التي تتحدث عن التحولات والتغيرات المرعبة خلال السنوات العشر المقبلة في مجالات الصناعة والزراعة والخدمات وكل مجالات الحياة اليومية – والتي ستقلب العالم رأسا على عقب – اين موقع العرب منها .. وماذا اعدوا لها؟؟؟!.
التقارير تتحدث بثقة وبوقائع عن ان :-
هناك تكنولوجيا تبدأ بطريقة لم يتوقع لها النجاح ولكن فجأة تتحول وسنراها بالذكاء الإصطناعي وتدمر كل ما، تحتها: السيارات بدون سائق، طباعة الثري دي، الزراعة، الصحة التعليم، انه الجيل الرابع من الثورة الصناعية، البرامج “السوفت وير”ستدّمر الكثير من القطاعات في السنوات العشر القادمة بعض الأمثلة الموجودة حالياً.
* تطبيق ( اوبر) هو أكبر شركة تكسي في العالم وهم لا يملكون أي سيارة.
* تطبيق “بوكينق” هو أكبر شركة فندقة في العالم وهم لا يملكون أي شقة او غرفة فندقية.
* الذكاء الإصطناعي “أرتيفيشال إنتليجانس” سيغير الكثير والكثير وسيجعل من الاستشارات القانونية تتم بثوان وبدرجة عالية من الدقة والاحترافية عبر شركةIBM WATSON ، سيقل عدد المحامين بشكل كبير ويبقى المختصون فقط .
* الذكاء الإصطناعي سيعطي الممرضين تشخيص الأمراض بصورة أدق من أي عنصر بشري.
وفي عام 2030 الكمبيوترات ستصبح اكثر ذكاءاً من الإنسان.
في عام 2018 أول سيارة من غير سائق ستدخل الأسواق .
* وفي عام 2020 ستصبح تكنولوجيا مدّمرة وعندها لن تحتاج ان تمتلك سيارة من جديد ستتصل من هاتفك لتصلك السيارة إلى مكانك وتذهب بك للمكان الآخر لن تحتاج إلى موقف سيارات وستدفع اجرة المسافة المقطوعة بالسيارة بدون سائق، اولادنا لن يحتاجوا رخص قيادة سيارات ولن يحتاجوا شراء سيارة أصلا.
* ستتغير المدن وسنحول المساحات الواسعة من الكراجات إلى حدائق..!!
* سيقل عدد الوفيات من مليون و200 ألف إلى 200 ألف فقط، لأن السيارات بدون سائق ستقلل الحوادث من حادث كل 100ألف كم إلى حادث كل 10 مليون كم.
* ستصبح سياراتنا من “تيسلا، جوجل، أبل”… اصحاب شركات السيارات مرعوبين من التغيير الذي سيجعل العجل مربوط بكمبيوتر وهذا ماتفعله أبل وجوجل.
* شركات التأمين انتهى دورها تماما.. لاحوادث لا تأمين لاتعويض وسيصبح تأمين السيارة أقل ب 100ضعف وحتى تأمين السيارات العادي سيختفي.
* السيارت الكهربائية ستسيطر لا إزعاج ولا تلوث
* العقار سيتغير .
انت ستحتاج إلى مكان بعيد هادىء لتعمل لأنك ستنجز كل أعمالك عن بعد. في عالم الصحة ستصبح الأجهزة الطبية مربوطة بهاتفك ومن خلال Tricode x ستحصل على صور أشعة، فحص دم وستحلل كل أمراض الجسم. خلال سنوات ستصبح معظم التحاليل الطبية مجانية.
أما على الطباعة الثري دي، ستطبع أحذية وقطع طائرات وقريبا ستصبح موبايلاتنا لها خاصية “المسح الضوئي ثري دي” وبذلك تستطيع طباعة احذية بمقاسنا.
* في الصين بدأوا بطباعة أول مبنى من 6 طوابق وفي عام 2027 حوالي 10% من كل ما حولنا سيكون مطبوع ثلاثي الأبعاد . و 70 % من الوظائف ستختفي خلال 20 سنة وهناك وظائف جديده ستستحدث.
* أما التعليم سيتغير مع وجود هواتف ذكية بسعر 10دولارات.nk. عندها ستصبح كل البشرية تملك جهاز ذكي فكل شخص له القدرة ان يستخدم وسائل التعليم المتوفرة.
* إذا لديك أي فكرة مستقبلية للعمل وهي غير مربوطة بالهاتف الذكي إنسى الموضوع.
* أي فكرة نجحت بالقرن الماضي فمصيرها الفشل في السنوات القادمة.
* نحن أمام تغييرات كبيرة ولكن هل نحن جاهزون.!؟
في عام 1988كوداك كانت توظّف 170 ألف موظف وتبيع 85% من الصور الورقية في العالم..!!
بعدها بسنوات قليلة الشركة أفلست و”البيزنس موديل” الذي كانوا معتمدين عليه إختفى..!!
ما حدث لكوداك سيحدث لكثير من القطاعات في السنوات العشر القادمة والكثير لم يستوعب حجم التغيرات التي تتلاحق.
ايتها الشعوب العربية الطيبة المغلوبة على امرها مذ خلقت : كبروا على انفسكم # .. فليكبر الشيعة منكم خمس تكبيرات وليكبر السنة منكم اربع تكبيرات وامرنا مع حكامنا جميعا الى الله فعند الله تحتكم الخصوم.

……………………………………..

# في صلاة الجنازة يكبر الشيعة خمس تكبيرات ويكبر السنة اربع تكبيرات.

المقال السابقصناديق
المقال التالىآسفة لأنني ضللتكم
حميد الموسوي / بكلوريوس علوم الادارة العامة - الجامعة المستنصرية 1982.كاتب صحفي . كاتب عمود في الصحف الاتية : جريدة بهرا (الضياء ) السريانية العربية من 2004-2014.. جريدة الزمان 2009- 2012.. جريدة الاستقامة 2004- 2012.. جريدة البينة 2004 مستمر . اكتب بصورة متقطعة في صحف : الصباح ..الدستور .. التاخي .....
المزيد عن الكاتب

1 تعليقك

اترك رد