التعليم في المحيط الطبيعي والمجتمعي

 

*هذه ليست المرة الأولى التي أزور فيها الجبال الزرقاء The blue mountains

فقد زرتها قبل سنوات مع أخي وصديقي عباس محمد سعيد‘ لكن هذه المرة كانت مع بعض الدارسين والدارسات في كلية Navitas ببراماتا بصحبة الأستاذ مارك Mark.

*ذكرتني هذه الرحلة الدراسية برحلات كلية الفنون الجميلة والتطبيقية في السودان التي تهدف لربط الدارسين والدارسات بالطبيعة وبالمجتمع المحيط في مختلف الولايات.

*من أجمل المناطق الجميلة في السودان جبل مرة في دارفور .. والسودان غني بالمناطق الجميلة خاصة في ولاية البحر الاحمر‘ وهي جميعها مناطق ملهمة للفنانين والمبدعين.

*في أستراليا المنهج التعليمي في كل المراحل الدراسية معني بربط الدارسين والدارسات بالمواد المهنية والتطبيقية‘ ومن بين هذه الإهتمامات التعليمية مثل هذه الرحلات الميدانية.

*تجمعنا حوالي الساعة التاسعة من صباح الثلاثاء الموافق السابع من مارس الحالي بمباني Navitas تمهيداً للتحرك نحو محطة القطار الذي سيقلنا إلىLeura التي وصلنا إليها بعد حوالي الساعة والنصف.

*تحركنا من محطة Leura في جولة سريعة في سوق المدينة تناولنا خلالها وجبة الإفطار‘ وسرنا على أقدانا حوالي النصف ساعة وسط مناظر طبيعية خلابة شاهدنا فيها بعض الحدائق والمباني المصممة على الطراز الإنجليزي قبل أن نهبط الدرج إلى المنطقة التي تمكنا فيها من مشاهدة الشلالات والشقيقات الثلاثة The three sisters.

*الجدير بالذكر أن مجسم الشقيقات الثلاثة يجسد حكاية أسطورة خلدها الأستراليون الأصليون The aboriginal عن ساحر قصد تجميد الشقيقات الثلاثة حرصاً عليهن من الموت أثناء معركة دارت في ذلك الزمان‘ لكن الساحر مات قبل أن يعيدهن سيرتهن الأولى.

*في حوالي الثاثة من عصر ذات اليوم تحركنا على أقدامنا مرة أخرى في طريق العودة إلى محطة لورا ليقلنا القطار إلى سدني بعد أن ودعنا الأستاذ مارك الذي يقطن مع أسرته في الجبال الزرقاء.

*إضافة لما ذكرته عن منهج التعليم التطبيقي في أستراليا فإنهم يحرصون على تعزيز الإحتكاك المجتمعي والثقافي بين كل مكونات النسيج الأسترالي‘ وقد كانت هذه الرحلة الميدانية فرصة طيبة لهذا النوع من الإحتكاك وتبادل المعلومات وقد تقاسمنا مختلف أنواع الأطعمة في جو إجتماعي حميم وقضينا نهاراً ممتعاً في الجبال الرزقاء.

المقال السابقبيروت والعشق الملوّن
المقال التالىنباح كلب ميت
صحفي سوداني ولد في عطبره وتلقى تعليمه الابتدائي بها والثانوي بمدرسة الثغر المصرية وتخرج في جامعة القاهرة بالخرطوم .. بكالريوس دراسات اجتماعية‘ عمل باحثا اجتماعيا بمصلحة السجون‘ تعاون مع الإذاعة والتلفزيون وبعض الصحف السودانية إلى ان تفرغ للعمل الصحفي بجريدة الصحافة‘ عمل في كل أقسام التحرير إلى ان أص....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد