وزارة الثقافة توزع جوائز الإبداع لعام 2015


 
الصدى- وزارة الثقافة توزع جوائز الإبداع

نظمت وزارة الثقافة والسياحة والاثار العراقية حفلا كبيرا بمناسبة توزيع جوائز الإبداع للعام 2015 في مجالات الاخراج المسرح الرسم والسرد والنقد التطبيقي والدراسات الاجتماعية. وذلك على قاعة عشتار في فندق مريديان – فلسطين يوم السبت المصادف 20 /2 / 2016 .

كاظم نصار يفوز بافضل إخراج مسرحي وذهبت جائزة أفضل إخراج مسرحي للفنان المخرج كاظم نصار وقيمتها النقدية 5 آلاف دولار ناهيك عن قيمتها المعنوية التي قال عنها وزير الثقافة فرياد رواندزي بأن” توزيع هذه الجائزة هو ترسيخ لتقليد معين موجود في جميع دول العالم من اجل ان يكون هناك جائزة باسم الدولة توزع على المبدعين”. وحصد جائزة أفضل رسم الرسام طالب مكي وافضل نص سردي الروائي محمد الكاظم .
الصدى- وزارة الثقافة توزع جوائز  الإبداعفيما قدمت جائزة أفضل نقد تطبيقي للدكتور محمد صابر عبيد. وكان آخر فروع الابداع جائزة علم الاجتماع كانت من نصيب الدكتور كريم محمد حمزة. ووزع على الفائزين الخمسة اوسكار الجائزة الذي يمثل عملاً نحتياً مصنوعاً من البرونز على شكل زهرة، وهو من أعمال النحات العراقي زيد عدنان. وقال وزير الثقافة والسياحة والآثار ورئيس اللجنة العليا للجائزة فرياد رواندزي “إنّ جائزة الإبداع العراقي أسستها وزارة الثقافة، واحتضنت هذه السنة الدورة الاولى لعام 2015 وشملت خمسة حقول معرفية وثقافية”. واضاف رواندزي “إنّ الدورة الثانية لعام 2016 سوف تشمل ثمان حقول معرفية وثقافية، والغرض من توزيع هذه الجائزة هو ترسيخ لتقليد معين موجود في جميع دول العالم من اجل ان يكون هناك جائزة باسم الدولة توزع على المبدعين”.

الصدى- وزارة الثقافة توزع جوائز  الإبداع .jpgاما عضو اللجنة العليا لجائزة الإبداع الدكتور شجاع العاني فقد قال خلال كلمته “على الرغم من اتساع الساحة الثقافية الوطنية في العراق وتنوعها فقد ظلت هذه الساحة خالية من أي جائزة خاصة بفرع من فروع الإبداع مما جعل المثقف العراقي ينظر بعين الاعجاب تارة وبعين الغيرة تارة أخرى إلى تلك الجوائز الرصينة التي تحتضنها دول مجاورة الى العراق”. وأضاف العاني مشيرا إلى “أنّ رغم التحديات الكبيرة فان وزارة الثقافة متمثلة بالوزير فرياد رواندزي قررت أن تخصص شيئاً يسيراً من مواردها البسيطة لتأسيس مشروعها الثقافي الموسوم بجائزة الإبداع العراقي بما يخدم الثقافة العراقية ومثقفيها وبغية ترصين هذا المشروع الذي يرى النور لأول مرة”. وشهد الحفل عروضاً موسيقية متنوعة، إذ قدمت الفرقة السمفونية الوطنية بقيادة المايسترو محمد أمين عزت عدداً من المؤلفات السمفونية التراثية، إضافة إلى تقديم عزف ثنائي بيانو وكمان للسيدة ناتاشا الراضي والواعدة الصغيرة هايدي محمد. واختتم الحفل بتقديم فرقة عشتار للموسيقى عدد من المعزوفات والاغاني بأصوات الفنانات بهلا هلال وهزار بسام وهويدا خايلدا.

لا تعليقات

اترك رد