أحبّ حضورك يا هذا

 
الصدى - أحبّ حضورك يا هذا
لوحة للفنانة زينة الاسدي

حضورك ضجّة و إن تعمّدت الصّمت ووهجك دفء و إن نثرت الثّلج حبّا تحت جذوع التّوت في فسحة البيت فقبلتك عطر و لو ضاع لهيب الخنق و صحبتك تسرية و لو ضاق الأفق و نارك برد و سلام رغم وجع الحرق حضورك ضجّة و إن تعمّدت الصّمت و ضجيجك همس و إن علا الصّوت و انتشر الصّخب و ضنّ القوت و شاع الجوع و العطش و تفشّى وابل الموت و هدر الكرم و كثر البخل حضورك صخب و هدير فهلاّ تفضلت كرما بوحي النّبيل و أدليت دلوا من حياض السّفير و كسّرت عقبة من عقبات الكسير فأنطقت الأخرس و فتّحت باب الأسير و غلّقت الحصن على الماكر النّكير —–(القمر )____ يتقصّى آثار خصب الهطل و زخّات المطر

لا تعليقات

اترك رد