بقاياي تسُتعادُ على يديكِ

 

بقايايَ تسُتعادُ على يَديكِ
بَقاياي: أشرعةٌ منكسّةٌ وبواخرُ ملأى بالمجانينْ
جزرٌ متحركةٌّ كالنساءْ
وانهارٌ صغيرةٌ مكوّمةٌعلى الشواطيءْ
نساءٌ صيدٍ ومهاجرون شبقون
تختلط عيونهُم بلعابهِم
رذائلُ واطيافٌ ونذرٌ بالقيامة.

بقاياي: قاراتٌ وحروبٌ ومآذنُ على مساحة الدماغ .
شكوكٌ افلتتْ من خديعةِ اليقين.ْ
ونسلٌ قطعَهُ اللهُ كي تعتدلَ السماء.ْ
غربلي كلّ ذلكْ
فانا ممزقٌ كتاريخٍ محتلّ.
ومستوحشٌ كمصحفٍ مزوّرْ
وانا ظلٌّ لنفسي
هاربٌ من التوبةْ
معلقٌ على حِرابِ أخطائي.
ممولٌ من زمانٍ ليس لي
اطاردُه بفمٍ جائعٍ كقبرْ
وقلبٍ محنّطٍ كمحاربٍ أعمى
غربلي أمطاراً مِنَ الخطايا على حَدائقي
وجِناناً من المُجون.ْ
وانظري الي
انظري اليّ كي تُضاءَ الشوارعُ الملتفةُ على القلب.ْ
انظري بعينٍ واحدةٍ كي توفري جنّةً بلا تشوّهات.
انظري بعينين ماطرتين لأحرثَ حزني
وابذرَ اياما ذهبيةً لمواسمِكْ.
انظري مغمضةَ العينين كي تتجنبي وحوشي
وحربي وتقواي المحتلةَ من الكهنةِ العقّمْ
وحفاري القبور ووكلاءِ الله المزورين
والفخاخِ على جسدي.

انظري اليّ مطلقةَ الحَواسْ
فليس الذي أمامَك سوى وهمٍ تركَ قلبَه على قارعةِ الطريقْ
فتعرّفَ اليه العشاقُ والفقراءُ ونساءُ الصيدْ
وليسَ الذي أمامَكِ
سوى طيرٍأطعموه ناراً فطارَ ملتهباً إلى المنافي.
وليس الذي أمامَكِ
غيرُ شبحٍ لمدينةٍ من دمٍ وخمرٍ وترابْ
فانفخي على كِسَرِ القلبِ المتناثرة هذه
وبقايا أيامٍ تحطمتْ على الصخورْ،
لملمي مدناً تتراخى أمام الرياحْ
وحقولاً تتلوى تحت أحذية الجيوشْ
وملوكاً خرجوا بمَشيماتهِم مجاميعَ
تلتهمُ المياهَ والارواحَ والكتبَ المقدسة ْ
فما زالَ في دفتري اسمُك امواجاً من البياضْ،
وعواصفَ من اللذة
والواحاً لمذكرات الانبياء
والمساقين إلى النار
ينتظرون على شواطي التقوى
السفن المتاخرة.

2 تعليقات

  1. نهر من الشعر الرقراق زاخر بالصور الجميلة والمعاني العذبة وبالفاظ منتقاة بعناية ودقة وتراكيب لغوية وانزياحات محببة وسهلة المنال .. شكرا للدكتور عبد الحميد لهذا الامتاع الفني الجميل

  2. الشاعر لايختطفه الاعلام بل هو الذي يجر الاعلام الى منطقته ويروضه والدليل هذا النص الجميل

اترك رد