لا احب ان اصنف عملى ربما انا اتبع مدرسة الحياة – الفنان الارجنتيني فابيان بيريز


 

لانه مختلف جاءت لوحاته مختلفة ، هو الذى جمع ما بين الرياضة الاعنف والمهنة الاكثر هدوء وتأمل فتدرب على كلاهما فى خطواته الأولى بمنتهى الحيادية فلم يسمح لعنف الرياضة التى يتدرب عليها ويحبها أن ينتقل للوحاته على العكس امتازت لوحاته بالصمت والغموض و باستمرار يمكنها أن تمنح المشاهد احساس بالراحة وفي الوقت نفسه تثير فيه الكثير من التساؤلات .

هذا الفنان الذى اختار الستايل الغجرى لمظهره تشبهه لوحاته كثيرا فى فوضويتها عدم ترتيبها ولكأنها صورة فوتغرافية التقطت سهوا بدون سابق انذار فلم يتسنى للرجال احكام ربطة العنق ولم يتسني للنساء ترتيب شعورهن ولانه نشأ على ايقاعات التانجو والفلامنجو وجدنا الكثير من لوحاته تصور هذا النوع من الرقص القريب لمسقط قلبه و تحمل معها كل تلك الانسيابية والتناغم الجسدى ولكأنها تتحرش بك لتشارك ابطالها الرقص

الفنان الارجنتيني فابيان بيريز ولد عام 1967 و غادر الارجنيتين ليعيش ويمارس الفن في ايطاليا ، مسقط راس الفنانين الاكثر شهرة في تاريخ التشكيل ليوناردو دافنشي ومايكل انجلو فليس من الغريب ان تكون مصدر الهام له ، ليس فى الرسم فقط ولكن فى الكتابة ايضا حيث كتب عمله الاول “تأملات فى الحلم” نشر منذ عدة سنوات فى الولايات المتحدة ، وجاء في مقدمة كتابه ( منذ ثلاثين عاما تركت خلفى الكثير من الاشياء وفقدت العديد من الاخرون ومضيت لارى وامارس الكثير من التجارب ) و عندما سئل يوما الى اى مدرسة من الفنون تتبع رد باجابة تشبهه “لا احب ان اصنف عملى ربما ان اتبع مدرسة الحياة”

امام لوحات فابيان لا تملك سو ى أن تتأمل وتاخذك الحيرة هناك مع ابطاله الذين يملئوهم كل هذا الغموض بملامح توحي في صمت بما يخاجلها دون صخب او ضوضاء . يستعمل عادة الزيت على الاكريليك لأنه يمنحه بالتعبير عن افكاره بشكل اجمل وضربات فرشاته قوية ووزيع اضاءة يضفى للعمل غموضاً وجمالا.

لا تعليقات

اترك رد