عشق

 
(لوحة للفنان القيصر عيسى)

عرفت بأنك قادم فأخليت الأماكن وزينت الدنيا بالورود والشموع وتعطرت بأجمل العطور ولبست الأبيض ثوبا لأكون في أروع صورة عندما تأت. .
ففي لقائك الحياة. .
هكذا قالت لمن تعشقه ..
كثيرون قالوا عن العشق وصوروه بكثير من الصور فمنهم من تحدث عن عشق الروح بأنه باقي وعشق الجسد بأنه فاني ..
أنا اليوم أحدثكم عن عشق الذات فعندما نعشق عشقا حقيقيا نشعر بأن الحبيب أصبح مسيطرا على النفس فهناك من يقول لحبيبه أحبك أكثر من نفسي ..
العشق هو أعلى درجات الحب فنرى العاشقين كأنهما جسدين لروح واحدة فالطباع واحدة حتى أن بعد فترة نشك في انهم أقارب من تطبعهم في الشكل وطريقة التعامل هناك كيمياء وشراكة فسيولوجية بينهم وتلاقي أرواح فإذا فرحت فرح وإذا حزن حزنت هناك تقاسم في المشاعر بينهم هناك عشق ..
كثيرون أحبوا مرارا وتكرارا وفي كل مرة يشعرون بأنه الحب الأول وأن ما قبله كان وهما ويعيشون نفس المشاعر في كل مرة ومع فشل كل قصة حب لا ينتهي الحب الحب بقلوبهم ويستمر داخلهم الأمل إلى أن يلتقوا بتوأم الروح نعم لكل روح توأمها تظل تبحث عنه إلى أن تجده وعندما تتلاقى الأرواح تلتحم حتى الموت فالحب يأت كثيرا وينتهي ولا يبقى داخلنا سوى جرح يتم الشفاء منه ونسيانه بحب آخر ولكن العشق دوائه هو الإستمراريه لمن عشق. .
هل من الممكن أن يتحول الحب إلى عشق؟
نعم في يد كل منا هذا وليس مستحيل فالحب ليس لنا فيه أي تدخل فهو يفتح باب القلب ويدخل دون استئذان ولكن العشق هو تطوير لعلاقة الحب فالتحكم يأت من أنفسنا وهي الذات تحكم الذات في الحب فإذا أحبت نفسك هذا الحب حولته إلى عشق وبهذا تكون ذاتك أحبت محبوبك فقاسمته فيك لذا فإنك عندما تعشق تشعر بأنه نفسك ومع مرور الوقت وارتفاع ترمومتر العشق فإن عشقك يتفوق درجة عشقك لذاتك فعندما نقول أحبه أكثر من نفسي فهي عبارة صادقة والدليل على هذا بأن كل من عشق يتمنى لنفسه الموت لأنه يرى من الصعب عليه فراق من يعشقه فيتمناها لنفسه ..
وهذا أيضا ما يحدث في حبنا للوطن جميعنا يقدم روحه فداء للوطن إذا طلب الأمر لهذا دون تردد لأننا نعشقه أكثر من أنفسنا. .
جميل هو العشق يأخذنا إلى الجنة ليسكننا بها جميل هو ينقي أنفسنا ويسمى بها حتى نصبح غير مرئيين من شفافية أرواحنا يأخذنا إلى عالم التسامح عالم روحاني تتلاقى فيه أرواح العاشقين لتدعوا إلى السلام النفسي ..
نعم العشق يمنحك طاقة إيجابية وقوة لأنه هدية من الله غلاف يحصنك به ملاكك الحارس لإنسانيتك رسول يدعوا للمحبة في عالم افتقد للرومانسية ورقي المشاعر ودفق الإحساس ..
لاتضيعوا الحب الحقيقي من بين أيديكم اعترفوا بحبكم لمن أحببتم وأطلقوا العنان لأنفسكم لتحولوه إلى عشق تستمدوا منه السعادة الحقيقية ..
وإليكم قصيدتي ..
إني عشقتك أعترف
لا تنصرف .. لن نختلف
روحي لروحك في الهوى
موصوفة فلنأتلف
إني عشقتك من زمن
وعلى المدى. .قلبي السكن البحر كنت وغربتي
وشواطئي دامت وطن
إني هويتك م البشر
واخترت شمسك والقمر
أقسمت بالله الأحد
أنت النصيب من القدر
القلب لك منذ الأزل
والحلم وقتك والأمل
والعمر منذ هويتي
واحات فيها النور طل
يا ساكني ما أجملك
يا شاعري ما أبدعك
قل ..واحك عني
إنني. أنغام
نبض قصيدتك
مرسومة بي صورتك
مخطوطة في صفحتك
وخريطتي بأصابعك ومرافئك ومحاورك
بوصولك العمر ابتدا
انت الحبيب على المدى
أشواقنا لك صوتها
والناس عندي كالصدى

1 تعليقك

  1. Avatar وليد فتحي

    الله ينور علي حضرتك

اترك رد