هجرةٌ إلى القصيدة


 
الصدى - هجرة الى قصيدة
لوحة للفنان قيس السندي

أنا درويشُ راهبةٍ..
تُعَتِّقُني
تُقَطِّرُ روحيَ  التَعْبَى بإتلافي
تُصَوْمِعُني
وتتلو لي وصاياها
تُرَنِّمُ  دربيَ الغافي
تَرُشُّ    نبيذها نغماً..
فيصحو غيمُ  أشلائي
يصيرُ  الطقسُ   أيقونة
حماماتٍ  بدير الروحْ
بَوارقَ  في مقام التيه
لأمضي في ضلالاتي
إلى المطلقْ
إلى قلقي
أمامَ قصيدتي القلقة
وراهبتي
مجازُ سديمِيَ المفروطُ  عنقوداً من الدّهشة

لا تعليقات

اترك رد