الرهان القاسي : نشأة الارهاب – ج3

 

مرت الايام ولم نكن نراهم مطلقا وعرفت وقتها أنهم سافروا للحرب ضدد روسيا وأنهم كانوا يرسلون أموال كثيرة لذويهم وقالوا أنهم ذهبوا لتحضير الدكتواره وأختفى منهم الكثير نهائيا وإلي أن جاء عام 1981

وبالتحديد يوم السادس من أكتوبر وعرفنا أن خالد الاسطنبولي وعبود الزمر قتلوا السادات علي المنصة وكانوا ملزقينها لحسني مبارك أيامها ومشفناش ومعرفناش إمتى أنتخب واليوم الكارثي جاء وأسمه اليوم الأسود حيث حدث في فجرية عيد الأضحى دخلوا قسم شرطة أسيوط الثاني وقطعوا رأس المأمور ووضعوها علي المكتب وذبحوا الناس اللي خارجين من الصلاة في مسجد المنفذ واسمه الجامع الكبير وكان الدم في الشوارع وقالوا أنهم بيستقلوا بالمحافظة كدولة ليهم داخل الدولة ونزل الجيس وأتكنينا في البيوت والبنت آمال بنت الجيران حبت تشوف ودخلت البلكونة خلسة وضربوها ولم يعرف أحد إلا في اليوم التالي ودفنها ابوها بدون جنازة وراح بصحبة الجيش لدفنها لأنهم شاغلين ضرب قنابل والجيش بيرد عليهم ويومها علاء أبن خالتي أتولد يعني في البيت أتولد وكانت التليفونات مغلقة والحظر في كل مكان وفك الجيش الحظر لنشتري مستلزمات البيت من الساعة السادسة صباحا إلي الساعة السابعة صباحا ولم نكن نأكل سوي العيش السادة والبيض لمدة شهر وكنا بنحمد ربنا عليه ونسينا اللحمة والخضار والدنيا وقفت ومحدش كان حاسس بينا وأتوصمنا بكلمة معقل الارهاب وكانت كل أم بتدعي علي أبنها اللي سافر بريطانيا ورجع مصر ارهابي . ومازالت الحرب مستمرة بين الجيش والشرطة والارهابين جفت الدموع في عيون الناس والقنابل في كل مكان والخوف كان لحافنا واللي يشوف فرصة يسيب بيها المحافظة كان بيعملها وجاء الدكتور محجوب لزيارة أسيوط وحضر معه والداي وعملوا اجتماع في المحافظة بحضور قادتهم والمحافظ محمد عثمان وكل اللي رجع بيه والدي قال مفيش فايدة دول أخدوا جنسيات تانية ده ارهاب مأجور ولا دين له الناس دي معاها فلوس كتير عايزه تعمل الخلافه وتلغي الدولة والله مصيبه .
ترك والدي المحافظة وساعدة المحافظ محمد عثمان حيث كان أمين السر للشئون الدينية وسافرنا لدولة الامارات العربية وعمل هناك في مجال الدعوة وطبعا لأنهم هددوه بالقتل بعد أن قال لهم أنتم تلغون السنة تماما وتأخذون بظاهر القرأن الكريم حيث كانوا يفسرون ايات العذاب بتنفيذها علي الناس وقتل الناس دون السماع إلي السنة المفسرة لكتاب الله تعالي وأتهموا كل رجال الازهر بالتدليس وقال لهم والدي رحمة الله وعن مالك بن أنس مرسلا قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما : كتاب الله وسنة رسوله ” . رواه في الموطأ ” وهنا وفي هذه اللحظة قال لهم قال – صلى الله عليه وسلم – متوعدًا المخالف لهديه: “فمن رغب عن سنتي فليس مني” .
ما علينا الله يهدي وقالوا لابد وأن يقام الحد علي الناس لينشروا الاسلام وكأنهم قادمون من آله زمن أخري وعرفنا أنهم دربوا في افغانستان الحرب السوفيتية في أفغانستان أو التدخل السوفيتي في أفغانستان (هو اسم يطلق على حرب دامت عشرة سنوات، كان الهدف السوفيتي منها دعم الحكومة الأفغانية الصديقة للإتحاد السوفيتي، والتي كانت تعاني من هجمات الثوار المعارضين للسوفييت، والذين حصلوا على دعم من مجموعة من الدول المناوئة للاتحاد السوفييتي من ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية،السعودية، الباكستان والصين. أدخل السوفييت الجيش الأربعين في 25 ديسمبر 1979. وانسحبت القوات السوفييتية من البلاد بين 15 مايو 1988 و2 فبراير 1989. وأعلن الاتحاد السوفيتي انسحاب كافّة قواته بشكل رسمي من أفغانستان في 15 فبراير 1989.) وكانوا يحاربون إلي الجانب الأمريكي مقابل مساعدتهم علي الخلافة الاسلامية اللي حسوا أنهم نجحوا الآن .

لا تعليقات

اترك رد