دعوة فالنتين على العشاء

 

قراء الصدي نت غالتي المبدعة القديرة المخرجة خيرية المنصور كتاب الصدي نت بكل قدسية الحب أهديكم زهرة الخلد زهرة أكتبها “أحبكم ” بحجم الحب وإلي المنتهى . كل عام والحب بيننا حياة . كل عام والحب بيننا لقاء . كل عام والحب بيننا سماء تحمينا كل عام وأنتم للحب عنوان .
دعوة فالنتين على العشاء
يوم ليس له مثيل علي الإطلاق عندما تأتي إلي هنا وتترأى ض لك الطاولات المزينة وأنت وحدك المالك لها بكل انواع الزهور التي آتي بها الكون وعبيرها يسافر إلي آثير أللافناء . وليس فقط وتلك الأنغام التي تنساب معزوفات ساحرة . تعزف لك ومن من أجلك وكل الألوان تنساب زهورا كقوس قزح.
تكتبك . تكتب أنت الحب .!! حبيبي لك وحدك الحب .
كانت تلك هي دعوة فالنتين علي عشاء أبدي سرمدي مقدس .
ليلة بكى فيها وعليها القمر من شدة عشقنا حين إفترقنا .
كان فالنتين حلمي أن ألقيه وألتقيه ويقبلني وأقبله ويضمني بلا وداع .
ولكن القدر القدر شاء وأبى أن لا لقاء …
كنت أنت من أجبرتني علي عشق ثماني وعشرون حرفاً أكتبها قدسية حلمنا في حين طفل صغير يبكي هناك .
قال لي إني يتيم قلت لايتيم والحب عندي فائض يغطي حلم اليتيم .
ولكن هناك في بلاد الأيتام أم ثكلي كنت أداويها وأقول لها لا فراق اليوم والحب عندي وأنا هنا ملئ الأيام .
أكتب علي الجدران والدمار قصة أقول لها لاتبتعدي عني وزعوا فقط ابتسامتي فوق احلامي فأنا الحب ….
أملك الحب والحلم وأملك الطغيان والإيثار وأملك كل المتضادت في كل الأكوان .
زورا معي هذا اليوم وقبل أن نفترق ,,
زوروا معي عبير رسمته زهرة جورية علي جدران الياسمين تكتب الشام عبيروهناك جورية آخري علي جدران العراق الله ما أروعها تلك الجورية أشتم عبيرها من تلك الحورية التي كتبتها علي الجدران أعشق كل بلاد الشام
هل انتظرتني فالتين يومها بالدماء وأنا أنتظرك بالعشقك ..
تقول معشوقتي وأنا أناديك بكل قدسية الاسماء
أتيت أنصبك اليوم دعوة ودعاء ونصبتني ألم وكتبتني أشد الأعداء ..
هل أصدقك فالنتين ؟؟؟
اليوم تعزف لي كل مقطوعات اللحن وتقول إنها عن الحب وتبيع السلاح .!!
فالتين …هل لي أصدقك والأطفال تبكي من فقدان الأب والأم وأنت تبيع الموت عطر من أثير الدمار ؟؟؟
فالتين هل أصدقك ؟؟؟
أين أنت فالتين وأنت مني !!!
اين أنت لتداوي جروح نفسي !!!
أين أنت لتسحب الثكلى من حلمي !!!
أين أنت هل تكذب عليً ؟؟ هل أصدقك !!!
فالتين … أنت لست زهرة ..
أنت روح من روحي المريضة بك ..
التي لم تعتني بك .
ألم تعرف العشق !!! وأنا العشق منك ..
أم أنني دنست روحي حتى لا آراك إلا في تلك القبلة …
هل دنست روحي حتي لا أفهمك إلا من صوت الموسيقى ..
هل دنست روحي لأبتعد عنك حين اللقاء ….
أين أنت مني وأين أنا الآن .. هل نلتقي بين القبلات أم حضن العشاق أم عبير الأقحوان ونقول هكذا فالتنتين وأنا هو الآن .

1 تعليقك

  1. Avatar التشكيلي عماد فاخر محمد

    فالانتاين ذلك الغريب جداً والبعيد جداً علينا ..
    كيف لا يخشى عبور حدودنا المبللة بالحقد والمقمطة بكل أدوات الموت ؟ ..
    أرجوكم لا تستدرجوه لفخنا المخضرم

اترك رد