التشكيل بحر يتجاوز ضفاف اللوحات


 
لوحة للفنان لحسن ملوني

كثير من المشاهدين والمبدعين ، اعتادوا أن يحصروا مفهوم التشكيل على ما تبدعه أنامل الفنانات والفنانين من خطوط ومفردات مركبة ومرتبة بشكل معين ، والحال أن مفهوم التشكيل مفهوم واسع لا يمكن حصره فيما يعتقد البعض ، فهو التركيب و التشكيل العام من أجل الحصول على تشكيلة جمالية رامزة وموحية تمتع الرائين والمتأملين في التركيب العلائقي في نسيجها ضمن رؤية المبدع ، وذلك في مجالات حياتية متعددة ، فالتشكيل والتركيب يتجاوز إطار اللوحة وورقة الرسم وحوامل المنحوتات إلى مجالات أوسع مما يُعتقد.

في معجم المعاني وغيره نجد ما يلي شكَّلَ يشكِّل ، تشكيلاً ، فهو مُشكِّل ، والمفعول مُشكَّل ، وشكَّل الكتابَ : شكَله ، ضبطه بالنّقط والحرَكات ،و شَكَّلَتِ الْمَرْأَةُ شَعْرَهَا : ضَفَرَتْهُ خُصْلَتَيْنِ ، وشكَّل الشَّيءَ : صوّره ، عالجه بغيةَ إعطاء شكلٍ معيّن ،شَكَّلَ الرَّسَّامُ لَوْحَتَهُ : رَكَّبَ أَلْوَانَهَا وَخُطُوطَهَا ، شَكَّلَ بَاقَةً مِنَ الزُّهُورِ : أَلَّفَ بَيْنَ أَشْكَالِهَا و شكَّل حلوى : نوّعها …ونستفيد من هذه الشروح كوْن التشكيل هو التركيب المفضي إلى بنية معينة تركيبا فنيا له علاقة بالتكوين الإبداعي والجمالي لمعطيات مقصودة . فالتشكيل بهذا المعنى مصطلح رحب فسيح نجد له تواجدا في النص الأدبي شعرا ونثرا ( تشكيل الصورة ) ، وفي الطبيعة ( المناظر والتضاريس الطبيعية الجميلة الحاملة لروح جمالية أخاذة ساحرة ) ، في البيت ( براعة المرأة في الترتيب للغرف بين الحين والحين وفق رؤية جمالية متجددة) ، في الملابس (ارتداء ألبسة وفق مقاييس جمالية : التناسب ، تجانس الألوان ، النوعية في التفاصيل)، في الحقل ( ترتيب الأغراس ضمن تشكيلة معينة.. يقول الدكتور محمد صابر عبيد “يشتغل مصطلح «التشكيل» بمضمونه الجمالي والتعبيري عادةً في حقل الفنون الجميلة، وفي فن «الرسم» خصوصا إلى الدرجة التي أصبح فيها مفهومه دالاً على فن الرسم أو يساويه في أكثر الأحيان، وإذ أخذت فعالية التداخل بين الفنون الآن بعداً واسعاً وعميقاً ودينامياً، فإن ترحيل الكثير من المصطلحات والمفاهيم والصيغ والأساليب التي تعمل في فن من الفنون إلى حقول فنون أخرى أصبح من الأمور الميسورة والضرورية والسريعة التحقق، وصارت عملية الأخذ والاستعارة والاكتساب والترحيل والتضافر والتلقي والاستيعاب والتمثّل والتشغيل والدمج من الأمور الماثلة والطبيعية في ظل هذا المناخ، وهو يحقق الصورة الأكثر حضوراً وصيرورة لجدوى هذا التداخل وقيمته ومعناه ” والحال أن هذه المرونة ، وهذه الدينامية ، وهذا الاطراد المصاحب للتشكيل باعتباره تركيبا وصياغة وترتيبا للمعطيات ، تجعل التشكيل مصطلحا يأبى أن يكون منحصرا في ما يطلق عليه الفنون التشكيلية .

” فعملية الابتكار لا تولد من فراغ . إنها جزء من السلوك الإنساني ، فرديا كان أو جماعيا .. فبقدر حاجاتنا إلى شيء نصنعه ـ إننا نقوم بذلك على الأقل اذا كنا مبتكرين .وهذا هو الخيار الوحيد لنا في الحياة ,فأما أن نضغط احتياجاتنا ورغباتنا لكي تناسب ما تقدمه لنا الظروف ، وأما أن نستخدم كل ما لدينا من خيال ومعرفة ومهارة ، في ابتكار ما يحقق لنا هذه الاحتياجات . إننا نقوم بهذا الاختيار على حدة كأفراد ، كما نقوم به كجماعات ، فجميع الأشياء مثل الملابس ، المنازل ، المدن ، الطرق العامة ، العُدد ، الآلات ، وغير ذلك مما نستخدمه ، قد اخترعت بناء على قدر من الحاجة” 1 . وبذلك يصبح التشكيل للمعطيات المادية ضمن فضاءات معينة نوعا من الأفعال الحاملة لرؤية لا تخلو من جمالية ، وبذلك يلحق الإبداع بصفة عامة إلى سلوكات وإنجازات إنسانية حياتية ويومية عابرة . فكل شكل ، من زينة أو وضعية أو فضاء قد يحمل ملمحا جماليا يرتفع به إلى مقام الإبداع ، بل إن ما كان يعبر به الإنسان القديم منذ آلاف السنين عن حاجاته وعلاقته بالطبيعة لم يكن هدفه الإبداعية بل كان ضرورة حياتية فرضتها عليه ظروف محددة .

انطلاقا من الحيثيات السابقة ، نجد أن التشكيل ـ باعتباره مفهوما تتداخل معه مفاهيم أخرى تتكامل معه في مهمة النسج والتأليف وزاوية النظر الإبداعية ـ حقلا منفتحا على أنشطة كثيرة خارج إطار اللوحة . لنجد له المشابه والمثيل في البيت في ملاعب الرياضة وحتى في أعشاش الطيور وقرى النمل وخلايا النحل ، وطاولات الطباخ الذي يحرص على عرض الأطباق عرضا جاذبا للمستهلك في سوق تتجاذبه التنافسية في النوعية والنفعية والإبداع… فلْنبحثْ عن التشكيل أيضا خارج ضفاف اللوحة ، في البيت وفي قلب المجتمع الإنساني.

1 ـ ” أسس التصميم ” تأليف ربرت جلام سكوت ، ترجمة د.عبد الباقي محمد إبراهيم و محمد محمود يوسف . دار نهضة مصر للطبع والنشر ، ص 6.

شارك
المقال السابقوحدة الجنس البشري
المقال التالىضوئية

لحسن ملواني ـ كاتب ومبدع وتشكيلي مغربي ، حاصل على الإجازة في الأدب العربي ـ أستاذ اللغة العربية . حاصل على دبلوم التخرج من المركز التربوي الجهوي بالمغرب. له مشاركات في ندوات في التشكيل والنقد والفكر. قام وما يزال يقوم بورشات في الكتابة الإبداعية السرد والشعر. فنان تشكيلي شارك في معارض وملتقيات دو....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد