يا ريس نظامك فاشل

 

لازلنا لم نتقدم خطوه لتطوير الأداء الادارى لقيادات الدولة في مصر رغم مطالبتنا مرارا وتكرارا أن يكون هناك مجلس أعلى لوضع الخطط المستقبلية للبلاد يختار الوزراء المناسبين والفاعلين ويضع خطط طويلة الأجل لحل المشكلات المزمنة من صحة وتعليم وفساد أدارى وخلافة ولا يترك الأمر للآمن الوطني والمخابرات العامة والعسكرية آو لدرجه الولاء السياسي لتحدد المناسب
سيادة الرئيس من يخطط لمستقبل مصر ؟

أتمنى أن لا يكون من يخطط هو من ينفذ لأنها كارثة كبرى في علم الإدارة معروف للكل أن الفساد ينتشر بقوة في المحليات ويضرب كافة قطاعات الدولة بجانب الإهمال والتخبط الادارى و المحافظين غير ألأكفاء وطالما لم يتم تغير السياسات علية العوض ويستمر الفساد بل سوف يزداد يوما بعد يوم لعدم وجود الرقابة الجاد والقدرة على التجديد واتخاذ القرار في التوقيت المناسب
لقد وضح للجميع أن سياسة اليد المرتعشة لن تجدي وفاشلة.

كلنا فاسدون قالها يوما المبدع احمد ذكى ويبدو أن الحال لم ولن يتغير رغم مرور الأيام والثورات المتكررة! والأوضاع الحالية لا ترضى أحد، وفوضى السوق تزداد يوم بعد يوم والأسعار في ارتفاع مستمر بصورة غير محتملة ومرهقة للجميع، ومقولة ( الاقتصاد الحر) لابد أن يكون لنا وقفة معها ، لأن ما يشهده السوق حاليا يندرج تحت مسمى الفوضى

من قال يا سادة أن الدول لا تحمى صناعتها ، ونحن نضع العراقيل أمام الصناعة ومعظم المصانع المصرية مغلقة ؟
خلال ساعات هناك تغيير وزاري جديد ويعد هذا هو التعديل رقم 8 للحكومة التاسعة منذ ثورة 25 يناير، بواقع ٦٦ تعديلاً وزارياً بداية من حكومة الفريق أحمد شفيق وصولاً إلى حكومة المهندس شريف إسماعيل

والواقع اننى غدوت أكرة التغيير المستمر للوزراء لأنه في الأغلب والأعم يأتي بما لا تشتهيه السفن .

قد يكون من المهم تغيير الوزراء والأهم هو تغيير السياسات الفاشلة التي أذلت المصريين جميعا .

وجعلتا بين يوم وليلة من مصر أم الدنيا وهت بقى قد الدنيا وصدقنا هذا الكلام وصفقنا للحلم القادم . وتحول الحديث إلى إحنا فقرا وغلابة أوي من يصدق هذا غير المغيبين

لدينا ما يزيد عن نصف أثار العالم ونهر النيل وقناة السويس بالإضافة لمحاجر وجبال الالباستر والرخام والجرانيت والبترول والغاز ومناجم الذهب والشواطئ الساحلية الممتدة علي البحرين الأبيض والأحمر والزراعة والجو المعتدل كل هذه الأمور وغيرها كعنصر الثروة البشرية وغالبيتها من الشباب ولكننا أصبحنا نعير بالخصوبة ومازلنا نعانى من هرطقة سياسية واقتصادية واجتماعية وفشل في شتى مناحي الحياة

يا سادة هذا حالنا بكل أسف من سيء لأسوء لسبب بسيط جدا لأنة لا يوجد شيء اسمه بلد فقير يوجد فقط نظام فاشل في إدارة موارد البلاد .

سيادة الرئيس “العار في فقر النفوس مش فقر الفلوس”

لا تعليقات

اترك رد