رغيـف الشــــوك

 

صـــديقي ..
ايها الحزن المتراكم على سفوح السحاب
تعال نبكي كالأرامل
ولتتطاير دموعنا الى الوراء
مثل دخان سفينة عجوز
فكل شئ في حياتنا يمضي للوراء
ماضينا ..
حاضرنا ..
مستقبلنا ..
احلامنا ..
ياصديق الغربة ..
يامن ناصفتني طعنة الخنجر
وعُذبتَ مع احلامي
يامن قاسمتني رغيف الشوك
ولفافة تعب الغربة
وجنون الخلود
يامن قاتلتني لأجل نهدين كالقمر
وشفاه كأرتعاشات موج العصر
،،، ،،،
طائر الحب المغرد وطننا
ذبحوه !!
جعلوا كل قطعة منه على رصيف
دولة !
ولم يأتنا يسعى !!
لم يأتنا. يسعى
… …
بأحقاد بربرية تقاسمته
الطوائف !
هلا تأتي ياصديق ..
ياوجع الغيوم المشردة
كي نلملم عقيق آلآمه
ولؤؤ تاريخه المهزوم
لنزرع شتلات ضوء القمر في
سواقي
دموعه
ملعونون نحن
منبوذون ..
نحن .. كومةَ جذام
وزبالة التأريخ المنتصر على إمائه
نحن خنجر الحاضر الغادر
المفتخر بطعناته
ايها الصديق الجميل العاق
عروس قصائدنا
بطبق من الذل قدمت
ليزني بها المحتل
فرقصنا ..!
وهتفنا باروع شعارات العار
والوطنية
وباركنا سحاق السيادة والديمقراطية
ياصديق ..
ماعاد وجع التأريخ كربلاء
فكل دقيقة .. بغداد الجميلة
هـــي كــــــــــربلاء

المقال السابقترامب امام الحقيقة
المقال التالىالجواهري وقصيدة قال وقلت – ج2
نبيل الشاوي شاعر ، صحفي ، فنان فوتغرافي.. ولدت من رحم بغداد الجميلة.. عملت بجريدة الجمهورية منذ كنت صغير عهد بالحرف والتصوير .. شاركت بالكثير من المعارض الفوتغرافية داخل العراق وخارجه ، وحصدت الجوائز العالمية والمحلية . نشرت الكثير من قصائدي في الصحف والمجلات العراقية والعربية منها .. اصدرت مجموعتي....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد