صدى نت-عام من التميّز والعطاء الثقافي بلاحدود


 

صدى نت -عام من التميّز والعطاء الثقافي بلاحدود
في ذكرى تأسيسها 23-1-2016

صحيفة{صدى نت}الألكترونية التي يطغى على صفحاتها لون الحبّ الملتهب -بالأحمر-تحتفل في أجواء رائعة مفعمة بالدفء المأخوذ من التراث الثقافي , والأدب العربي,والأبهة الفنية والتصاميم والزخارف من عمق التأريخ العربي.
مايميزها الالتزام الراسخ بالمهنية وأخلاق النشر و روعة مواضيعها التي تسطع بحروف من ذهب.
{-صدى نت-} هنا البدايات قبل عام واحد فقط,قصص النجاح المتميز, هنا التفاعل الانساني المدني,هنا التنوع والأبداع الثقافي, هنا زحمة الأفكار,وآفاق التغيير والتنمية,هنا تحدي الصعوبات,وحلول خلاقة للمشكلات الاجتماعية,والكتابات المؤثرة في بناء مستقبل الأمة, الاجتماعي الثقافي والاقتصادي.؟
{-صدى نت-}منبرعربي متميز,أطلت قبل عام لتكون حدثاً أعلامياً نقياً كواجهة أصيلة تضيف رونقاً بهياً للصحافة العربية الالكترونية,تؤمن بأهمية الثقافة الانسانية الحرة,كطاقة وعطاء , وفلسفة التحرر وقيم الجمال الابداعي كمشروع لأصحاب العقول الخلاقة المبتكرة من ثقافات متنوعة.
{-صدى نت-} الصحيفة الأكثر أناقة ولياقة في صياغة أسلوب الحوار المتحضر,تعتز بذكرى تأسيسها الاول بانها نشأت بجهود متواضعة بفخر من قبل مؤسستها – الاستاذة المخرجة المعروفة -{ خيرية ال منصور-}و بدعم معنوي وتشجيع من الاصدقاء الكتاب والشعراء والأدباء ,بزمن قياسي أستطاعت ان تكسب شهرة واسعة وانجازات ابداعية , كانت مصدر ألهام وعنصرا محفزاً لتقديم وابراز المبادرات والابتكار في مجال الكتابة بأسلوب حديث,, وقد استطاعت السيدة خيرية المنصور من استقطاب الشخصيات البارزة ثقافيا ادبيا فكريا وعلميا في مختلف المجالات والاصعدة لتقديم الانجاز الثقافي الواعي الجاذب للقارئ العربي.
{-صدى نت-}في عيد ميلادها الاول ,حمل لها الآلاف من القراء والمتابعين المعجبين باقات الورود,وغمروها بمحبة كبيرة,داخل الوطن العربي وخارجه.
هذا الود والمحبة توّلد بسبب التميّز الخلاق في نقل الاخبار المحايدة المعتدلة والمقالات والمواضيع التي تهتم بحقوق الانسان والمرأة والطفل وابراز الانجازات الانسانية والمجتمعية حول التسامح والتعايش السلمي وعلاقات التواصل البنّاء واحترام التنوع الثقافي والديني والحضاري, ومبادرات تنطلق من القواعد الشعبية ومنحها فرص الظهورلتعّرف باقي الناس عليها بنكهة تشجيعية مشوقه.
{صدى نت} نجحت بعزم والهام كبير من تعاون الأعضاء المحررين وكادرالفنيين المتحمسين للغاية للتحدي في طريق النجاح المستمر.
عام بعد عام تتطور{-صدى نت- }بحلة جديدة…مزيدا من التوفيق والنجاح بهمة أكبر… وأهداف أكبر.
كل سنة و{صدى نت} الالكترونية تنبض حروفها بالخير والسلام والتميّز بلا حدود.

1 تعليقك

اترك رد