هموم الاوطان

 

عندما اتامل ما يدور حولي من مشاهد تحدث في اوطاننا العربية بقدر ما هي متناثره بقدر ماهي متشابكة و مترابطه مشاهد متسارعة كانها تتسابق في سباق محموم , كل شئ في اوطاننا يحدث فجاه وبسرعة تجعلني و اعتقد تجعل الكثير لا يستطيع استيعاب هذه الاحداث , و برغم ما يحدث لاوطاننا اصبحنا اكثر شراسه ليست علي من يفعل هذا بنا بل اكثر شراسه علي بعضنا البعض , اصبحنا جميعنا في صراع للبقاء علي حساب اخوتنا و اوطاننا اصبحنا نريد اخذ كل شئ لانفسنا و ليذهب الاخريين الي الجحيم , خربت قلوبنا و ماتت ضمائرنا . و اقفلنا صفحة العزة و الكرامة بغير رجعة , نقتل . و نسرق , ونفسد في الارض , بايدينا , ضاعت اوطاننا و بايدينا ضاعت كرامتنا فهانت علينا و هن علي الاخريين , انشغلنا بحياتنا اليوميه فقط , حتي داخل الاسرة الواحدة تشتتنا , ضاعت كل معاني القيم و المبادئ التي تربينا عليها و عرفناها , عندما يسقط لنا وطن يصرخ علينا انا هنا امزق بايديكم , انا هنا اضيع و انا لكم السكن و الامان , لن يحملكم وطن غيري , لقد ضاقت الارض باهلها , لا تضيعوني , فتضيعوا . و لا ننتبه نظل في سباقنا نحو الهاوية فنسقط و يسقط معها اول الاوطان , و يحمل معه جرس الانذار لبقية اوطاننا , ونشاهد هذا وندركه ايضا و لكننا نتجاهله و نستمر في سباقنا , فتتساقط اوطاننا كاوراق الشجر , و تصبح مجرد ذكريات تحكي في الكتب , و نصبح عبيدا بعد ان كنا اسياد , اصلحوا ما تبقي فيكم , فتنصلح احوالكم و احوال اوطانكم , لن يرحمنا احد ان لم نرحم انفسنا و اوطاننا , اذا ضاع الوطن ضاع كل امل لنا في هذه الدنيا , ان مرضت الاوطان او ضعفت نستطيع بسواعدنا ان نبنيها و نرفعها و وان ضاعت انتهي كل شئ , , تمسكوا بها فلن تخذلكم ابدا . لا تدعوها تلفظ انفاسها الاخيرة , انا اسمعها تصرخ فيكم , بعد ان فقدتوا العقول , اسمع كل يوما انين جراحها ا فلا تسمعون , اشاهدها و هي تتمزق افلا تبصرون , لا يصلح الله ما بقوم حتي يصلحوا ما بانفسهم . اننا نواجة اخطر استعمار عرفه التاريخ لاوطاننا , و هو ليس فقط للاستيلاء علي ثروتنا هذه المرة , بل هو اخطر من ذلك , انها حروب ابادة , سوف ينسلون عليكم من كل فج عميق , تفرغنا للاحاديث و الكلام , الكل اصبح وحده خبير في كل الشئون , نحن نملك قوة الثرثرة , التي تعلوا علي قوة العمل , و الاجنهاد , كلنا تواكلنا , لن اقول لحظة صمت من فضلوكم , سوف اقول , كفوا عن الكلام , و افتحوا العقول , و اعملوا بجد , اللهم ما بلغت اللهم فا شهد

لا تعليقات

اترك رد