الشروكية . . من هم


 

لقد اختلف الناس كثيرا حول معنى الشروكي او الشروكية .فالبعض يقول ان التسمية جاءت من الشروباك ، اي السكان الاصليين باللغة السومرية . والبعض الاخر يقول ان تسمية الشروك جاءت من الشرقي اي ابن الشمس يعني ابن الالهة لانهم كانوا يعبدون الكواكب ، والاخر يقول انهم جاءوا من الهند مع ابقارهم او جاموسهم . وقد اختلطت تسمية الشروكي مع المعيدي احيانا ، كما يفعل اهل البصرة مثلا . . وقد قال لي صديق قبل سنين طويلة وهو من اهالي الكوت ، كلما قالوا شروكي حتى اتصور انهم يقصدوني بالذات ، الى ان توفي والدي وجلبت بعض الفلاحين للعمل في ارضنا وعندما تعاملت معهم ادركت معنى الشروكي

ان كلمة شروكي بعيدة كل البعد عن التنظير الفلسفي او العنصري وهي تسمية لا تطلق على اهل الجنوب بتاتا . حيث اطلقت هذه التسمية على النازحين من مناطق شرق نهر دجلة . وهؤلاء النازحين كانوا اميين بعيدين عن الحضارة والتمدن . وقد نزحوا الى بغداد ابان الحكم الملكي نتيجة الفقر المدقع والقحط . واستغلال الشيوخ والاقطاع لهم . . وتسمية الشروكية على حد تعبير اهل بغداد لا تعني ابن العمارة او الناصرية او جنوب العراق فالناصرية انجبت خيرة المثقفين والفنانين ، كما ان العمارة مشهورة بالادب والشعر . وكثير من اهل الجنوب تبوئوا مناصب عليا في الدولة وفي الجامعات ، ويكفي ان يكون المرحوم ناجي طالب من اهل الناصرية ، وهو من خيرة رجال الحكم في العراق . كما ان النبي ابراهيم ابو الانبياء هو ابن جنوب العراق . و بلاد الرافدين هي اصل الحضارة العالمية واصل التاريخ المكتوب عند كل علماء الانثروبولوجيا . . ويعجز القلم عن تعداد اسماء العلماء والمثقفين والسياسيين من اهل الجنوب . . وكيف يكون العراق عراقا من دون اهل الجنوب ،وانني لا ادافع هنا عن اهلنا في جنوب العراق . ولكنني اود ان اعرض ان الشروكية هم ليسوا اهل الجنوب وتعود التسمية فقط الى النازحين الذين جاءوا الى بغداد قبل عشرات السنين ، وهؤلاء هم فقط الذين يطلق عليهم تسمية الشروك او الشروكية . وهم اناس اميين بعيدين عن المدنية والتحضر . وقد سكنوا ابتداء خلف السدة الشرقية وخان محسن في منطقة الرصافة وقسم منهم سكنوا منطقة الشاكرية واماكن اخرى في الكرخ . وقد قام المرحوم عبد الكريم قاسم بتوطينهم في مجمعات سكنية في مدينة الثورة . الصدر حاليا . ومدينة الشعلة في الكرخ . وقد انتظم ابناء هؤلاء النازحين في المدارس وتخرج منهم المهندسون والاطباء والمحامون وكثير من الادباء والشعراء .. الا انه مع الاسف هناك البعض منهم كان يكره المدرسة والتعلم فبقوا على جهلهم وتخلفهم . وقد اصبحوا بعيدين عن قيم الريف وبعيدين عن قيم المدينة . وانتشروا اواخر القرن الماضي في شوارع بغداد وهم يجمعون علب الالمنيوم ، وقناني البلاستك . او يبيعون المناديل الورقية والعلكة في الطرقات وعلى الاشارات الضوئية . وبقي هؤلاء بعيدين عن التحضر وسلوك اهل المدن .

كما ان هذه التسمية قد تم تداولها مؤخرا واطلقت تسمية شروك الغربية ، على النازحين الاميين من مناطق غرب العراق وسكنوا جانب الكرخ .

ومما يؤسف له ان كثيرا من اشباه الاميين هؤلاء سواء من الجنوب او الغربية قد ركبوا موجة السياسة ، ولوثوا المفاهيم المتعارف عليها . وانتظموا بكتل واحزاب شوهت الصفات الحضارية والانسانية للشعب العراقي

1 تعليقك

  1. هذا المقال ما يكبه ‘ااّ أمي يجهل تاريخ بلاده بشكل مطلق، ولو كان الكاتب راجع كتابات عالم الآثار فوزي رشيد لعرف معنى كلمة شروكَــية

اترك رد