مسامير في شبك

 
(لوحة للفنانة رنا حلمي الخميسي)

مسامير في شبك

رحلتْ الى كلِّ الجهاتِ شوارعي
بحثاً عن الألَــقِ النديِّ الضائــــعِ
.
صَخَبٌ يدوّي والعبــــاءة مُزِّقــتْ
فتصدَّعتْ جدرانُ قلبِ الســـامعِ
.
بعضُ الحروف هواجسٌ مطويَّــةٌ
تُتلى على روح الفقيـــر الجائــعِ
.
ولبعضهنَّ عواصفٌ تاهـــتْ بنـــا
وتدافعتْ .. يا ذلّــــــة المتدافـــعِ
.
عن أيِّ شِــــعرٍ تسألون وشــاعرٍ
ضاقتْ به لججُ الفضاء الواســــعِ
.
يا آدمُ اســكن فالســكون سـجيَّـةٌ
تهبُ الحياة لذي الفـؤاد الناصــــعِ
.
أنسيتَ ألوانَ الســــماءِ وطيفَـــها
ونجومَهـــا لمّـــا بدتْ بمطالـــــــعِ
.
شـــــتّان ما بين الثُريّــة والثَـــرى
أو بين ذي الوجهِ الكريمِ السـاطعِ
.
يا شـــتلــــةً زُرِعَتْ بقلبٍ مُلهَـــمٍ
فاســتوطنتْ أنفـــاسَ روحِ الزارعِ
.
وقرأتُ اســــبوعَ الثقافــةِ أحرفــاً
فيها وصلتُ الى الهزيعِ الســــابعِ
.
ورفعتُ همّي عاليـــــاً وســــكبته
شـــــيباً على رأس الغلام اليافــعِ
.
أعييتُ من فرط الرحيـلِ حقيبتــي
حتى مشيتُ على رؤوس أصابعي
عبدالسلام المحمدي

2 تعليقات

  1. Avatar عبدالسلام المحمدي

    شكر وتقدير لموقص الصدى نت وللاستاذة خيرية المنصور
    للنشر والتوثيق والمتابعة

  2. Avatar عبدالسلام المحمدي

    تحية لكل العاملين في موقع الصدى نت وشكراً لجهودهم

اترك رد