تاريخ رأس السنة الميلادية


 

السنة الجديدة هي واحدة من أقدم العطلات لا يزال يحتفل بها ، ولكن تغير الموعد الدقيق وطبيعة الاحتفالات بمرور الوقت. نشأت منذ آلاف السنين في بابل القديمة، وكان يحتفل بالسنة الجديدة باقامة مهرجان يستمرلاْحد عشر يوما , ويبدأ في اليوم الأول من فصل الربيع . خلال هذا الوقت، استخدمت العديد من الثقافات دورة الشمس والقمر لتقرر اليوم “الأول” من السنة. لم يكن حتى يوليوس قيصر الذي قام بتنفيذ التقويم اليولياني أن 1 يناير أصبح اليوم المشترك للاحتفال ، في القرن العشرين، نمت فكرة عطلة الاحتفال الخاص وفصل معظمهم من الارتباط المشترك مع الدين. فقد أصبح عطلة وطنية ، وعلاقات، وتأمل بدلا من الاحتفال الديني، على الرغم من أن الكثير من الناس لا يزال يتبع التقاليد القديمة . وبدأت الحضارات في جميع أنحاء العالم الاحتفال في بداية كل عام جديد , وتبدأ معظم احتفالات السنة الجديدة في 31 كانون الاْول ( ليلة رأس السنة الميلادية ) , في اليوم الاْخير من التقويم الميلادي , وتستمر حتى الساعات الاْولى من 1 يناير . والاحتفتالات تشمل التقاليد المشتركة , مثل تناول أطعمة السنة الجديدة الخاصة , مما يجعل قرارات للعام الجديد , ومشاهدة الاْلعاب النارية وغيرها من الاْلعاب الترفيهية . 1 يناير يصبح رأس السنة الميلادية – يتكون التقويم الروماني المبكر من 10 شهور و 304 يوما ، مع كل عام جديد بدأ في الاعتدال الربيعي. وفقا للتقاليد، وكان إنشاؤه من قبل رومولوس مؤسس روما، في القرن الثامن قبل الميلاد . ملك لاحق، نوما بومبيليوس، كان لة الفضل مع إضافة شهري يناير و فبراير . على مر القرون، انخفض التقويم متزامنة مع الشمس، وفي 46 قبل الميلاد قرر الإمبراطور يوليوس قيصر حل المشكلة عن طريق التشاور مع علماء الفلك والرياضيات الأبرز من وقته. وقدم التقويم اليولياني، الذي يشبه التقويم الغريغوري الاْكثر حداثة , ومعظم البلدان في جميع أنحاء العالم تستخدمة اليوم . كجزء من برنامجه الإصلاحي . وضع قيصر روما 1 يناير اليوم الأول من العام، وذلك جزئيا لتكريم شهر يناير الذي يحمل نفس اسمة : يانوس، الإله الروماني , من البدايات احتفل الرومان من خلال تقديم التضحيات ليانوس، وتبادل الهدايا مع بعضها البعض، وتزيين منازلهم مع فروع الغار وحضور الحفلات الصاخبة. في أوروبا في القرون الوسطى . وفيما بعد القادة المسيحيين استبدل 1 يناير في أول يوم من السنة وجعلوا منة طابع لة أهمية دينية أكثر، مثل 25 ديسمبر (ذكرى ولادة يسوع) و25 مارس (عيد البشارة)؛ البابا غريغوري الثالث عشر اعاد 1 يناير عام 1582 كما رأس السنة الميلادية تقاليد السنة الجديدة – يوم رأس السنة الجديدة هو يوم عطلة وطنية يحتفل به في 1 يناير، وهو اليوم الأول من السنة الجديدة، بعد كل من الميلادي والتقويم اليولياني. وغالبا ما تميزت عطلة رأس السنة الجديدة من خلال ممارسة الألعاب النارية، والمسيرات، وانعكاس على العام الماضي في حين يتطلع المحتفلون إلى احتمالات المستقبل . وكثير من الناس يحتفلون بالسنة الجديدة مع عائلاتهم وأحبائهم، التي تنطوي على التقاليد المفترض أن تجلب الحظ والنجاح لهم في العام القادم . في العديد من البلدان، تبدأ احتفالات رأس السنة الميلادية مساء يوم 31 ديسمبر وتستمر حتى الساعات الأولى من 1 يناير . العديد من الثقافات تحتفل في هذا اليوم السعيد بطريقة فريدة خاصة بهم , عادة عادات وتقاليد لسنة سعيدة جديدة تحتفل مع الشمبانيا وبتقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة اللذيدة . في كثير من الأحيان يستمتعون المحتفلون بوجبات الطعام والوجبات الخفيفة , يعتقد أن الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية يضفي حظا سعيدا للعام المقبل . السنة الجديدة في أسبانيا وعدد من الدول الناطقة بالإسبانية الاخرى، تبدأ الناس بشك دزينة من حب العنب على عيدان خشب صغيرة على عدد أشهر السنة , وتبدأ العائلات احتفال رأس السنة الميلادية بتناول اثني عشر من حب العنب، كل يؤكل في الأشواط على مدار الساعة عند منتصف الليل . وبناءا على ذلك يتمنون عشرات آمالهم أن تتحقق في الأشهر المقبلة قبل منتصف الليل , ويعتقدون ان العنب يرمز الى الحظ السعيد . في مناطق كثيرة من العالم، يحتفلون بعض العائلات بتقديم أطباق البقوليات المميزة التقليدية في السنة الجديدة ، والتي يعتقد أنها تشبه النقود ويبشر النجاح المالي في المستقبل؛ وفي ايطاليا يقدم طبق العدس . والبازلاء سوداء العينين تقدم في جنوب الولايات المتحدة . ولأن الخنازير تمثل التقدم والازدهار في بعض الثقافات، يظهر لحم الخنزير على الطاولة ليلة رأس السنة الجديدة في كوبا والنمسا والمجر والبرتغال . وفي دول أخرى مثل هولندا والمكسيك واليونان وغيرها , يقدم الكعك على شكل حلقة والمعجنات، إشارة إلى أن السنة جاءت دائرة كاملة ، وفي الوقت نفسه في السويد والنرويج ، يقدم طبق بودنغ الأرز مع اللوز في ليلة رأس السنة الميلادية؛ يقال أن كل من يرى الجوز يمكن أن يتوقع 12 شهرا من حسن الحظ. قرارات وتقاليد وكلمات السنة الجديدة في أمريكا – في الولايات المتحدة الاْمريكية ، تقاليد السنة الجديدة الأكثر شهرة هو إسقاط الكرة العملاقة في مدينة نيويورك – تايمز سكوير في منتصف الليل . الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم يجتمعون لمشاهدة هذا الحدث الذي يحدث في كل عام منذ 1907 تقريبا . في كثير من الأحيان يتم احتفال المواطنين الأمريكيين مع جروب يضم شرب نخب الشمبانيا والغناء والرقص والألعاب النارية في وقت متأخر من الليل قبل حلول العام الجديد، حيث يتم مشاهدة وحساب الثواني الاخيرة ل1 يناير . يجتمع الاْصدقاء والأحبة: هنا سوف تجد عادة الشمبانيا، الولائم، حلويات، وصناع الضجيج، وغيرها من أساليب الألعاب النارية , الفرح ، المسيرات، والحفلات الموسيقية. وتشمل المسيرات الشهيرة للسنة الجديدة في كل من نيويورك ولندن يوم إستعراض واحتفال كبير , وموكب روز في باسادينا، كاليفورنيا ونيويورك . العديد من البلدان الناطقة باللغة الإنجليزية يستمتعون بمشاهدة مسرحية “أولد لانغ المتزامنة”، وهي أغنية الاحتفال لحظات سعيدة لهذا العام . الأمريكيون وغير الاْمريكيون من جميع أنحاء العالم من العائلات والاْحبة والاْصدقاء غالبا ما يجتمعون في البرد القارص لحضور الاحتفال ما تجعل قرارات ومشاهدة قطرة سكوير الكرة في مدينة نيويورك لحظات تاريخية ساحرة . على الرغم من أن الكثير من هذا الاحتفال يحدث في الليلة السابقة بحضور كثير من الحفلات الموسيقية والغناء ، واللهو يستمر عادة لرأس السنة الميلادية لعدة أيام ومشاهدة كرة القدم هي لعبة اساسية مشتركة في يوم رأس السنة الجديدة في أمريكا، وعادة يوم روز بول يقدم بعض الأطعمة التي تعتبر نفسك “محظوظ” لتناول الطعام خلال الاحتفالات وتشمل ما يلي: الأطعمة الدائرية , بازلاء سوداء العينين , الكرنب , لحم خنزير . عيد رأس السنة تمثل الفرح والسعادة وبداية آمال وأحلام جديدة لسنة جديدة . بالنسبة للكثير من المحتفلين بعيد سنة جديدة، هذة فرصتهم للتعلم من العام السابق وإحداث تغييرات إيجابية لتحسين حياتهم .
وأخيرا ..
تحياتي وامنياتي الطيبة للجميع , مع كل عام جديد نعيش الآمال من جديد متمنيا لكم ولاسركم سنة رائعة وجميلة , وآمل انها مليئة بالوعود في غد أكثر اشراقا وان تجلب معها الفرح والسعادة والرخاء والصحة الجيدة والنجاح في حياة كل فرد. أتمنى عام 2017 ان يجلب السلام العالمي ووقف الحروب وأن يعيش جميع الشعوب في وئام مرة أخرى .
كل عام وأنتم بألف خير!

لا تعليقات

اترك رد