احقا ما يقولون


 
تصوير اشعاب بوسرغين

احقا ما يقولون … اين مكانيفي هذا الوجود ان لم اكن اصلا موجود، ما جدوى عروبتي وكبريائي وانا خاوي الوفاض ، كائن بشري معتوه … هائم كالدابة ، انتظر من يطعمني من ينير سبيلي … حسرة اكيد ….

احقا ما يقولون …. العربي لا حضارة له عدم ، اخترع الصفر وامتطاه لعبور امواج النجاة بحثا عن عيش كريم … اية كرامة هاته حينما تقتاة من فتات المائدات … العرب لم يقدموا اية اضافة للتقدم الانساني وتطوره ، عقولهم متزمتة ، همهم الكراسي والفساد بل هم من يعيقون التطور والتحرر والتسامح … اخبارهم قصف وابادة انتقام وشهادة ارصفة وقهوة سكر وزيادة ، الشيشة ،و كوفية بريئة من رؤوسهم، فليس كل من وضع خرقة فوق راسه تشي كيفارا …نسوة مقهورات ، حريم ولسن امهات ، السن القوارير الجميلات … الامهات . امتنا غريبة ، معذرة يا حبيب الله ،يا من اوصانا بالنهج القويم، والاسلام من اسلم الناس من لسانه ،من بطشه وغدره ، الاسلام سلوك قبل كل شيءـ فكن انت التغيير الذي تود ان تراه …الغرب سلوك والعربي مملوك لاهو من الاحرار ولا هو من الانصار ، انصار العلم والقلم ، انصار الابداع والبحث العلمي … افـكل باحث في الوجود مرتد …الم يقل الله اقراء ، واقسم بالنون والقلم …. الرحمان خلق الانسان وعلمه البيان … لكن هو هائم في الطغيان الا من رحم ربك ـ

احقا ما يقولون …. الغرب وحده من صنع الحضارة ويسر الحياة للبشرية، باختراعاته بكشوفاته واستكشافاته … اجل تذكرت قول الدكتور البليهيعن سبب هذا الاختلاف حيث قال نحن العرب خرجنا الى مسرح التاريخ دعاة دين ولم نكن في اي يوم دعاة دنيا ، هو شيء عظيم

لان الدين اساس الانسان لكن لا يجب ان يكون عائقا لبناء الدنيا وتنميتها ، وتوفير الرخاء للناس ….. اذن شهد شاهد من اهلها وليس اي اهلها، من عقولها ونبراسها … لكن الم يكن لاسلافنا السبق في مجالات شتى الطب الرياضيات الفلك الصيدلة … فاين الرازي والخوارزمي وابن رشد وابن الهيثم وابن سينا والفرابي …. ولم علمونا في المدارس ان اسلافنا رحمهم الله علماء صلحاء اتقياء .قال لي صديقي انهم تلامذة تخرجوا من المعاهد العليا اليونانية، مدارس الفكر الفلسفي والانفتاح والنقد وهذا اكيد هو ما يميزهم ـ لان النقد يولد الافكار ويطورها من جيل لأخروهو ما ينتج العلم والمعرفة وينمي الفرد والمجتمع ….اجل ييسر سبل الحياة الدنيوية ـ و التطور لا يمكن ان يسير بالقيادة وحدها لانها تحتاج للرواد ، للمهرة ذوي الافكار الحرة النبيلة الصادقة لتمد يد العون لتيسر السبيل … ولكي يرقى العربي لذلك يجب ان يتعلمالشيء الذي يكاد ينعدم في مدارسنا كلياتنا ومعاهدنا ، فهي لا تبني بقدر ما تكرس التصورات القائمة وتعمق الانصياع للواقع وما واقع الحال في جل الدول العربية الا دليل على ذلك … حتى بعد الربيع العربي، لا شيء بقيت دار لقمان على حالها وتدهورت حال اهاليها فتطورت اساليب السفك والاخضاع :داعش ، تحالف ، بوليساريو ، الاخوان وربما الاصدقاء والاقران والجيران ستاتي من بعد …

ارجوكم ايها الاقلام النيرة ، يا من تتوقون لغد افضل احقا ما يقولون …دلونا لكي لا نتيه وتغرق مراكبنا ففلذات اكبادنا متعطشة لكي تغترف من معين آرائكم النبيلة الحرة على طول المدى ما دمتم ودمنا من اقلام الصدى ـ امانة في اعناقكم لا تبخلوا واتركوا الحسابات الضيقة جانبا على الطرهات بل شطبوا عليها بالاحمر ولا تنساقوا مع الاكراهات ولا تكونوا اقلاما مأجورة لان القلم الماجور صاحبه اكيد مبتور … لا تبع عقلك لا نك لن تستطيع شراءه ، سيهجرك اكيد ـ كن حرا صنديدا ، واحترم الاخر وانصت اليه فان لم تستفد منه على الاقل عرفت قدره … دلوني من فضلكم ـ

لا تعليقات

اترك رد