مع ماسبيرو مش هتقدر ترمش حتى بعينيك

 

اصبح وقوع ماسبيرو في سقطات إعلامية مهنية عادة متكرره ومتلاحقة ولا يمكن إغفالها مما يؤكد أن عددا من القيادات الحالية ليسوا على قدر من المسئولية . واخر تلك السقطات هى اذاعة خبر وفاة الفنانه كريمة مختار بالخطا فى برنامج البداية وقبلها اذاعة حوار قديم للرئيس وكتابة اسمة بالخطأ تعمدأ لاحراجه وهو الأمر الذي أثار سخرية مواقع التواصل الاجتماعي.
وبعدة تصريح الاعلامى شريف فؤاد لاعضاء البرلمان بان ديون ماسبيرو وخسائره اقتربت من ٢٠ مليار جنيه ومرتبات العاملين٠ تصل الى 220 مليون جنيه شهريا مما يشكل عبء على الدولة . فأنا من هنا اطالب الرئيس واعضاء البرلمان باتخاذ قرار تاريخى و جرىء وشجاع بوقف نزيف الخسائر التى لا نهاية لها والتى يدفعها الشعب من قوته وميزانيته السنوية بانهاء كابوس اتحاد الاذاعه والتلفزيون وبيع كافة اصوله وتعويض العاملين باخراجهم للمعاش المبكر والاكتفاء بقناتين فقط يكونوا المتحدث الرسمى بأسم النظام والدولة المصرية ويتم تجميع كافة البرامج الهادفه الناجحة فى تلك القناتين

وذلك فى ظل انصراف كافة المصريين عن مشاهده قنوات التلفزيون المصرى الباهتة وتراجعه امام القنوات الخاصة ذات التقنيات الفنية والاخراجية المميزة بالاضافة لوجود عناصر اخوانية بقيادات مابسيرو تعمل ضد مصلحة هذا الوطن، وكذلك الفساد الادارى والروتين والبيروقراطية الادارية واللوائح والقوانين العقيمة التى ادت للفشل الذريع فى تسويق كافة برامجه وتحقيقها لخسائر طائلة
الشعب يدفع اليوم ثمن الواسطة والمحسوبية فى اختيار المذيعين والمذيعات وإرضاء العاملين على حساب المشاهدين وبات ماسبيرو يحتل ذيل القائمة بين الفضائيات العربية

ماسبيرو اصبح عالة وضررة اكثر من فائدته وارجو التخلص من ذلك الكابوس اليوم قبل غدأ
فهل من مجيب؟

لا تعليقات

اترك رد