عندكم ولايا

 

عندكم ولايا  فيديو يجتاح مواقع التواصل  في اغتصاب سيدة ليبية في سجون المليشيات .. وفيه عدد من أعضاء هذه المليشيات  يتنابون على اغتصاب السيدة ..وفيه احد  ” المجاهدين ” المشاركين فى اغتصاب سيدة أفراد يتبعون مجلس شورى بنغازي بقيادة صلاح_الحبيشي التابـع للجماعة الليبية المقاتلـة يغتصبون امرأة_ليبية بعد اختطافها ووضعها في معسكـرالعواشير قبل تحرير قوة الردع الخاصة للمعسكر  ..  وقد انتشر الفيديو عبّر نشطاء و مدونين و مواطنين على حساباتهم الشخصية فى مواقع التواصل الاجتماعي وعبروا  عن سخطهم لما آلت اليه الاوضاع الأمنية فى طرابلس مع استمرار مختلف المجموعات المسلحة فى ارتكاب انتهاكات للانسانية وصلت حد التحرش و الاغتصاب بهدف الابتزاز .

img_4319

و فجرت كتيبة ” ثوار طرابلس ” مفاجأة من العيار الثقيل عندما نشرت منتصف ليل الاربعاء الخميس مقطعاً مصوراً لسيدة عارية تماماً يقوم 3 رجال بالعبث بجسدها قبل التناوب على اغتصابها فى استراحة مملوكة لنعيم العشيبي آمر الفرقة السادسة المقرب من كتيبة ” العواشير ” فى منطقة عرادة بطرابلس و هي إحدى الكتائب التى تأوي عناصر ما يسمى ” مجلس شورى ثوار بنغازي ” و تتعاون معهم . و جاء هذا المقطع الذى بثه ر ” ثوار طرابلس ” ضمن مقطع لاعترافات شخص يدعي احمد الهدار من كتيبة ” العواشير ” التى اشتبكت معها الاولى نهاية الاسبوع الماضي حيث أقر هذا الشخص بوجود علاقة مع شورى بنغازي و دل على أحد مرتكبي جريمة الاعتداء على هذه السيدة و هو الارهابي ” علي العدولي و العدولي هو شقيق لكل من رجب الذى قتل فى موجهات مع الجيش فى بنغازي فيما ترجح المصادر بقاء شقيقه محمد فى منطقة سوق الحوت التى تعتبر أحد آخر معاقل الجماعات الارهابية فى المدينة اما علي فقد انتقل الى طرابلس و يتولى تنفيذ مهام لوجستية لدعم هذه الجماعات و هم من قاطني منطقة الماجوري فى بنغازي . يتواجد عدد من قادة ” مجلس شورى ثوار بنغازي ” من ذوي الصلة بتنظيمي القاعدة و داعش فى العاصمة طرابلس الا انهم فى الآونة الاخيرة باتوا يواجهون حملات امنية طالت العشرات من عناصرهم  . يشار الى ان اجهزة الامن فى مدينة بنغازي كانت تصنف الاشقاء العدولي قبل ” ثورة فبراير ” على انهم من البلطجية و اصحاب السوابق و تجار المخدرات و كلن بعضهم يقضي فترات سجن بالكويفية الا انهم و بعد الفراغ الامني الذى شهدته المدينة انضموا الى مجموعة متطرفة كان يقودها وسام بن حميد و قد اصبحوا من الذين يصنفون انفسهم على انهم ” قادة الثوار ” و اصبحوا يتسمون بالمظاهر المتطرفة .ندعوا الله ان يساعد كل وطني ليبي لتحريرها من هذا الغوش المنحط … وأيامهم قربت بيد جيشهم وشعبهم الذي يسانده للتخلص من هذه المليشيات التي نشرت الدمار في ربوع ليبيا الحبيبة

img_4320

لا تعليقات

اترك رد